الثلاثاء, 18 مايو 2021

في اليوم الأول من حلقات نقاش "ملتقى الاستثمار في المياه"

العضو المنتدب لـ “أكوا باور”: 6 قواعد لنجاح برنامح خصخصة قطاع المياه في المملكة

في حلقة نقاش بعنوان “التجارب الناجحة والمحلية والعالمية في تطوير مشاريع المياه”، قدم المهندس ثامر الشرهان، العضو المنتدب لشركة “أكوا باور”، الشركة السعودية العالمية الرائدة في تطوير وتشغيل وامتلاك محطات توليد الكهرباء وتحلية المياه في المملكة وخارجها، ورقة عمل حول عوامل ومقومات نجاح الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، وذلك لدى مشاركته كأحد المتحدثين الأساسيين في “ملتقى الاستثمار في المياه 2016″، والذي انطلقت فعالياته اليوم تحت رعاية معالي المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، وزير البيئة والمياه والزراعة، وبتنظيم المؤسسة العامة لتحلية المياه، في العاصمة الرياض ، ويستمر على مدار يومي 27 و 28 نوفمبر 2016م، وبرعاية “أكوا باور” كشريك الاستثمار الاستراتيجي.
 
وأقيمت حلقة النقاش بمشاركة عدد من كبار التنفيذين السعوديين والعالميين في قطاع المياه، وذلك لاستعراض أفضل الممارسات والتجارب في مشاريع المياه، والتحديات التي واجهتها تلك التجارب، والحلول التي وضعت للتغلب عليها. 

اقرأ أيضا

وأوضح الشرهان في بداية تقديم ورقة العمل أن برامج الخصخصة في المملكة مبشرة بالنجاح، شأنها شأن برامج الخصخصة في جميع أنحاء العالم، خاصة في ظل قدرات وإمكانات القطاع الخاص الذي استطاع أن يوفر تمويلاً مباشراً بحجم قرابة 100 مليار ريال سعودي كبديل للتمويل من القطاع الحكومي.

ولفت الشرهان إلى أن فتح الأسواق أمام المنافسة سيساعد على تشجيع الابتكار، ورفع الكفاءة، إلى جانب رفع أداء المحطات، ما شجع على التوجه أكثر نحو تحسين التشريعات والقوانين المنظمة للقطاع.

واستعرض الشرهان في ورقته القواعد الست التي تضمن نجاح برنامج خصخصة قطاع المياه وإعادة هيكلته في المملكة، وهي: ضرورة وضع إطار تشريعي يتسم بالوضوح، وتفادي إعادة اختراع العجلة والبدء من حيث انتهى الآخرون، ومنح الثقة للقطاع الخاص وعدم التمييز في المعاملة، وتبني إدارة مبادرة وقادرة على إحداث التغيير، وتوافر الإرادة السياسية، وإيجاد سيناريوهات مكسب/مكسب لطرفي العلاقة.

ويهدف ملتقى “الاستثمار في المياه” إلى دفع مسيرة تطوير قطاع المياه الوطني في اتجاه تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وستشهد فعاليات الملتقى إقامة ست حلقات نقاش على مدار يومين، تدور محاورها المتنوعة حول البيئة الاستثمارية لقطاع المياه وسبل تعزيز مقوماتها وإمكاناتها لتحقيق متطلبات الرؤية السعودية 2030 تجاه قطاع المياه الوطني.

وسيدير رشيد الرشيد، عضو مجلس إدارة شركة “أكوا باور”، في اليوم الثاني من الملتقى جلسة نقاش بعنوان “التجارب الناجحة المحلية والعالمية في تمويل مشاريع المياه”، والتي سيشارك فيها عدد من كبار التنفيذين من مؤسسات مالية محلية وعالمية، لمناقشة ممارسات التمويل الناجحة في قطاع المياه، والإشكالات والعقبات التي تواجه تمويل المشاريع الاستراتيجية التي يتطلبها تطوير القطاع، وسبل وحلول معالجتها.

ويشهد الملتقى مشاركة العديد من المؤسسات الحكومية المعنية بقطاع المياه، إلى جانب العديد من الشركات العاملة في القطاع ومؤسسات مالية، وسيتيح منصةً تضم خبراء واستشاريين وتنفيذيين محليين وإقليميين وعالميين، يتبادولون من خلالها الرؤى والتجارب والأفكار حول آليات وسياسات ونماذح تطوير قطاع المياه، وسبل رفع قدراته الاستثمارية من خلال تعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد