الأحد, 9 مايو 2021

البتروكيماويات والمصارف في مقدمة القطاعات .. و"سابك" و STC تتصدران الشركات

الأسهم السعودية تسترد 216  مليار من قيمتها السوقية خلال نوفمبر

قادت سلسلة الانباء الايجابية للاقتصاد السعودي خلال شهر نوفمبر المنتهي مؤشر سوق الأسهم السعودية لتحقيق قفزة بنسبة16.4% ليمحو اخر خسائر العام الجاري ويتحول للربحية هذا العام بنسبة 1.28% حتى نهاية نوفمبر2016م وهو ما انعكس على القيمة السوقية للأسهم المدرجة والتي قفزت هى الاخرى بنسبة 15.2% خلال تداولات الشهر لتصل إلى نحو 1.64 تريليون ريال مسترده بذلك نحو 216 مليار ريال مقارنة بمستواها نهاية شهر أكتوبر الماضي وفقاً للرصد الشهري الذي تجريه “مال” لتطورات القيمة السوقية.

اقرأ أيضا

ودعم استمرار تدفق الانباء الايجابية خلال الشهر المنقضي ارتفاعات اسعار الاسهم وارتفاع احجام التداول بشكل ملحوظـ، حيث دعم السوق اعلان الدولة سداد المستحقات المتاخرة لشركات القطاع الخاص في موعد اقصاه نهاية الشهر الجاري ما اعقبه من بداية ضخ دفعات من تلك المتاخرات إضافة إلى استمرار الزخم بعد النجاح الكبير لطرح المملكة لسندات دولية لأول مرة في تاريخها والاقبال القوي عليها وما سبقها من قرارات لترشيد الانفاق الحكومي رفعت سقف التوقعات بتراجع مستويات العجز في الميزانية السعودية المرتقبة، ومع قرار اوبك الاخير بخفض الانتاج وارتفاع أسعار النفط ينتظر ان تلقى السوق دعماً قويا اليوم والاسبوع المقبل. 

واوضحت نتائج الرصد أن جميع قطاعات السوق استطاعت تحقيق ارتفاعات متباينة في القيمة السوقية، تقدمها قطاع البتروكيماويات والذي استطاع استرداد نحو 48.64 مليار ريال من قيمته السوقية لتصل إلى نحو 414.5 مليار ريال اذ  تمثل الزيادة في القيمة السوقية للقطاع نحو 22.5% من القيمة الاجمالية التي استردتها السوق خلال نوفمبر المنتهي والبالغة نحو 216 مليار ريال. ومن المتوقع أن تشهد أسهم القطاع اليوم وخلال الفترة المقبلة ارتفاعات جديدة على خلفية ارتفاع اسعار النفط العالمية بعد قرار اوبك بخفض الانتاج.

وسجل قطاع المصارف ثاني أكبر ارتفاع في القيمة السوقية خلال شهر نوفمبر المنتهي بقيمة 45.84 مليار ريال لتسجل قيمته السوقية نحو 420.75 مليار ريال، اذ مثلت الزيادة في القيمة السوقية لاسهم شركات القطاع نحو 21.2% من إجمالي ما استردته السوق خلال شهر نوفمبر المنتهي، وبذلك يكون قطاعي البتروكيماويات والمصارف قد ساهما بنسبة 43.7% من اجمالي قيمة الارتفاع في القيمة السوقية للسوق خلال نوفمبر2016م.

وحل قطاع الاتصالات في المركز الثالث من حيث الارتفاع في القيمة السوقية بنحو 34 مليار ريال لتسجل القيمة السوقية للقطاع نحو 169.2 مليار ريال نهاية نوفمبر2016م بارتفاع 25.2% عن شهر اكتوبر السابق وبمساهمة 15.8% من اجمالي ما استردته السوق خلال نوفمير المنتهي.

وعلى صعيد الاسهم ومن حيث القيمة تصدرت أسهم شركتي سابك والاتصالات السعودية أسهم السوق من حيث ارتفاع القيمة السوقية خلال شهر نوفمبر، اذ سجلت القيمة السوقية لأسهم سابك نحو 283.23 مليار ريال بارتفاع قيمته 29 مليار ريال مقارنة بشهر اكتوبر السابق اي بارتفاع 11.4%. أما القيمة السوقية لأسهم الاتصالات السعودية فقد سجلت 145 مليار ريال نهاية نوفمبر بارتفارع 28.52 مليار ريال بنسبة ارتفاع 24.5% مقارنة باكتوبر السابق.

أما من حيث نسبة الارتفاع فقد تصدرت الشرقية للتنمية قائمة الشركات التي سجلت ارتفاعا في الفيمة السوقية بنسبة ارتفاع 80.4% لتسجل 351.15مليون ريال. وتلاه اسهم شركة المصافي التي ارتفعت بنسبة 73.9%.


 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد