السبت, 15 مايو 2021

سر محادثة الساعات الأولي من الصباح التي انقذت اتفاقية النفط من الانهيار

كشف تقرير حديث بصحيفة (ايكونوميك تايم) أن محادثة في الساعات الأولي من الصباح بين المسئولين الأكثر نفوذا في صناعة النفط، أنقذت اتفاقية خفض الانتاج التي أعلنت عنها الدول المنتجة للنفط من الأنهيار.

اقرأ أيضا

وأشارت الصحيفة الاقتصادية الى أن عشية اجتماع منتجي النفط في الثلاثين من نوفمبر الماضي، للاتفاق على خفض الإنتاج، لأستعادة توازن سوق النفط، لم تكن المحادثات تمضي بصورة طيبة، وكادت المحادثات أن تصل الى طريق مسدود في الاتفاق على حجم الخفض الذي ينبغي أن تقوم به كل دولة، وأضطرت الدول الى إلغاء أجتماعات مع منتجين آخرين مثل روسيا والبرازيل، للمشاركة في الاتفاقية.

Capture 1

ونقلت الصحيفة عن وزراء ومسئولين شاركوا بصورة مباشرة في المحادثات أن محادثة تلفونية بين وزير النفط السعودي خالد الفالح ونظيره الروسي الكسندر نوفاك قد غيرت مجري المفاوضات، حيث أكد الأخير على استعداد بلاده على المشاركة ليس فقط بتجميد الانتاج كما كانت تصر في السابق بل على المساهمة بنصف خفض المعروض الذي كانت “أوبك” تبحث عنه من قبل المنافسين الآخرين حول العالم – الأمر – الذي شجع الفالح على الضغط لأستكمال الأتفاق.

وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” أعلنت نهاية الأسبوع الماضي اتفاقها على إجراء أول خفض لإنتاج النفط منذ العام 2008، وقررت “أوبك” خفض 1.2 مليون برميل يوميًا فيما خفضت الدول غير الأعضاء في أوبك انتاجها بواقع 0.6 مليون برميل يوميًا.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد