السبت, 15 مايو 2021

“جدوى”: بعد اتفاق “أوبك”.. 60 دولار للبرميل كحد ادنى في 2017.. وإيرادات السعودية ستقفز الى 170 مليار دولار

كشفت شركة جدوى للاستثمار عن توقعاتها في حال حدوث التزام صارم من ِقبل “أوبك” بمستويات الخفض المتفق عليها فأن سوق النفط العالمية ستتوازن بدرجة أكبر من السابق وسيؤدي ذلك إلى ارتفاع أسعار خام برنت إلى 60 دولار للبرميل، كحد أدنى، عام 2017.

اقرأ أيضا

وبناءا على افتراض أسعار لخام برنت عند 60 دولار للبرميل وإنتاج المملكة عند 10 مليون برميل يوميا عام 2017، فمن المتوقع ارتفاع إيرادات الصادرات السعودية بنحو 10 مليار دولار وانخفاض عجز الحساب الجاري إلى 2,2 % من الناتج المحلي الاجمالي، مقارنة بـ 3.1% من الناتج المحلي الاجمالي وتقلص عجز الميزانية إلى 4.8% من الناتج المحلي الاجمالي بدال 5.8% من الناتج  الاجمالي.

ورجحت “جدوى” ارتفاع إيرادات الصادرات النفطية إلى 170 مليار دولار مقارنة بـ 160 مليار دولار حسب سيناريو التوقعات الحالي، وأن هذا التحسن سيساعد في تقليل عجز الحساب الجاري إلى 16 مليار دولار، مقارنة بـ 21 مليار دولار، وينتظرأن يؤدي ارتفاع الايرادات النفطية إلى تحسين الميزانية العامة للمملكة، حيث يتوقع أن يتراجع عجز الميزانية عام 2017 بنحو 24 مليار ريال.

واشارت “جدوى” الى أنه على الرغم من أن خفض الانتاج لدى أوبك ربما يجعل أسعار النفط تأتي أعلى من التقديرات الحالية، لكن في ظل العقبات وخاصة المخاطر المتمثلة في عدم التزام الأعضاء بالخفض واحتمال زيادة إنتاج النفط الصخري، فإنها أي -جدوى- تحجم عن تعديل تقديراتها الحالية منوهة الى انها ستراقب التطورات عن قرب.

وأضافت “جدوى” أن منظمة أوبك اتفقت في 30 نوفمبر على خفض إنتاجها بـ 1.2مليون برميل يوميا إلى 32.5 مليون برميل يوميا، وارتفعت أسعار النفط بنسبة 8 % فور إعلان الاتفاق، وبلغت ساعة إعداد هذا التقرير 54 دولار للبرميل، وأنه من المتوقع أن ترتفع الاسعارإلى مستويات أعلى في المدى القصير، ولكن بقائها مرتفعة سيعتمد على التزام أوبك الصارم بتنفيذ هذا الاتفاق الذي يسري ابتداء من يناير2017. 

ووفقا لـ “جدوى” فان الاتفاق على خفض الانتاج تم لتحقيق هدفين: الأول تسريع عملية إعادة التوازن إلى سوق النفط ، والذي يتوقع الان أن يتوازن بشدة. ثانيا الاستثمارات في أسواق النفط العالمية والتي هبطت بشدة في السنوات الاخيرة لتفادي احتمال حدوث تراجع حاد في إمدادات النفط خلال السنوات القليلة القادمة.
 

لتحميل الملفات المرفق

Oil-Note-December-2016-Arabic.pdf

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد