الإثنين, 17 مايو 2021

الأمير نايف بن سلطان: نتطلع بأن يسهم الرئيس التنفيذي الجديد في إكمال مسيرة قاعدة التحول القوية لعملياتنا

 قبول استقالة حسان قباني الرئيس التنفيذي لـ “زين” .. وتعيين الاسترالي كالياروبولوس بديلاً

أعلنت شركة الإتصالات المتنقلة السعودية (زين) عن استقالة حسان قباني عن منصب الرئيس التنفيذي للشركة وذلك نظراً لأسباب شخصية، والتي تقدم بها لمجلس إدارة الشركة بتاريخ 6 ديسمبر 2016م وقد تمت الموافقه عليها بتاريخ نفس اليوم على أن تسري اعتباراً من يوم 31 ديسمبر 2016م.

اقرأ أيضا

 كما تم تعيين بيتر كالياروبولوس رئيساً تنفيذياً للشركة اعتباراً من يوم 1 يناير 2017م، حيث وافق مجلس إدارة الشركة على هذا القراربتاريخ 6 ديسمبر 2016م.

وينضم  كالياروبولوس الاسترالي الجنسية، الحاصل على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة ماكواري (سيدني، أستراليا) في عام 1985م، الى شركة زين السعودية كخبير في مجال الاتصالات يتمتع بدرجة عالية من الكفاءة حيث أنه قد أمضى ما يزيد عن الثلاثين عاما من الخبرة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات ولعب دورا محوريا ورئيسيا في تحول وتطور العديد من الشركات العاملة في منطقتي المحيط الآسيوي والشرق الأوسط.

وقد كان آخر منصب شغله كالياروبولوس هو المدير العام لشركة Touch في لبنان حتى شهر يونيو من العام الحالي 2016م حيث أن Touch هي المشغل الريادي في لبنان والذي تتولى مجموعة زين إدارتها نيابة عن وزارة الاتصالات اللبنانية، وبعد ذلك تولى كالياروبولوس دور المستشار لرئيس مجلس إدارة Touch ونائب رئيس مجلس إدارة مجموعة زين بدر الخرافي.

ومن ضمن المسؤوليات المختلفة التي تولاها كالياروبولوس كانت توليه لمسؤولية ثقافة الأعمال التي ترتكز على العملاء والارتقاء بمستويات الانتاجية وتنفيذ استراتيجيات تطويرية وتنموية. وكان قد شغل فيما مضى منصب عضو مجلس إدارة في العديد من شركات الاتصالات والتقنية في سنغافورة، الهند، الولايات المتحدة، أستراليا، نيوزيلاندة والشرق الأوسط.

وأوضحت “زين” أن كالياروبولوس الذي سيبدأ في ممارسة مهام عمله رسمياً اعتباراً من الأول من يناير المقبل، يعد من القيادات التي تملك مسيرة مهنية حافلة بالإنجازات في قطاع الاتصالات تمتد على مدار  30 عاماً، كما أنه لعب دوراً محوريا في تحوّل ونمو عدد من الشركات العاملة في أسواق منطقة الخليج والشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادي.

وذكرت الشركة أن كالياروبولوس سيتولى مهام عمله ومسؤولياته على رأس الإدارة التنفيذية في الفترة التي عبرت فيها الشركة مرحلة مهمة للغاية على مستوى عملياتها التشغيلية والتجارية، حيث شرعت مؤخرا في تكثيف عملياتها على مستوى الأنشطة التجارية والمجالات الأساسية لخدمة العملاء.

وكان بيتر كالياروبولوس يشغل منصب المدير العام لشركة تاتش في لبنان- الشركة التي تديرها زين بالنيابة عن الحكومة اللبنانية، وذلك حتى يونيو من العام الجاري، ومؤخرا كان يعمل مستشارا لرئيس مجلس إدارة شركة تاتش ونائب رئيس مجلس الإدارة في مجموعة زين بدر ناصر الخرافي.

الجدير بالذكر أن كالياروبولوس تولى المسؤولية في أكثر من منصب تنفيذي في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حيث له اسهامات واضحة في مجالات تجارب العملاء، وتحسين مستويات الأداء الانتاجي وتطبيق استراتيجيات النمو، كما عمل كعضو في مجالس إدارات العديد من شركات التكنولوجيا والاتصالات في كل من سنغافورة والهند والولايات المتحدة واستراليا ونيوزيلندا ودول منطقة الشرق الأوسط.

وقال الأمير  نايف بن سلطان بن محمد بن سعود الكبير رئيس مجلس إدارة شركة زين السعودية ” ينضم إلينا بيتر كالياروبولوس في مرحلة حاسمة من مراحل  تطور عملياتنا، ولدينا ثقة في أنه قادر على قيادة الدفة في هذه المرحلة، ومواصلة مسيرة الشركة الناجحة بعد الجهود التي قام بها الأستاذ حسان قباني”.

وأضاف الأمير قائلا ” نيابة عن مجلس إدارة الشركة، أود أن أشكر حسان قباني على نجاحه في إدارة عملية التحول للشركة في الفترة الماضية، ونتمنى له التوفيق في مشاريعه المستقبلية “.

 وأوضح قائلا ” نتطلع بأن يسهم الرئيس التنفيذي الجديد في إكمال مسيرة قاعدة التحول القوية لعملياتنا، والتي وضعت الشركة على المسار الصحيح نحو تحقيق أهداف استراتيجيتها التشغيلية، والتي تسعى من خلالها إلى الاستفادة الكاملة من فرص النمو في قطاع الاتصالات في المملكة “.

وأفاد بقوله ” كلنا ثقة من أن عمليات زين السعودية ستدخل عهدا جديدا، وستلعب دورا رئيسيا في نمو قطاع الاتصالات والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة، حيث سيكون لها دور هام في المساهمة بتحول المملكة نحو الاعتماد على اقتصاد متنوع، والتحول نحو الخدمات الرقمية “.

من جانبه أعرب الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر عن امتنانه لجهود حسان قباني في قيادة عمليات الشركة نحو التحول الناجح لعملياتها على مدى السنوات الثلاث الماضية.

وتابع جيجينهايمر قائلا ” نأمل أن تسهم الخبرات الغنية التي يتمتع بها كالياروبولوس في قطاع الاتصالات بدعم مسيرة الشركة، ومساعدتها في البحث عن مجالات نمو جديدة، كما نتطلع إلى أن يسهم في نقل عملياتها نحو مجالات الابتكار والإبداع الرقمي، حيث تعتبر السوق السعودية من أكبر الأسواق في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط”.

ومؤخرا شهدت السوق السعودية قرارات رسمية وصفها الكثيرون بأنها ستعزز من الحالة التنافسية في السوق السعودية، وستفتح أمام شركات الاتصالات آفاقا جديدة لعملياتها، وكان من أهمها الأمر السامي الكريم بتمديد الرخصة الصادرة لشركة زين السعودية 15 عاما إضافية، وهو القرار الذي يمنح رخصة شركة زين السعودية فترة تشغيل تصل إلى نحو 40 عاما، لتنتهي في العام 2047 ، كما منح الأمر السامي أيضا شركة زين السعودية رخصة موحدة لتقديم كافة خدمات الاتصالات وهو الأمر الذي سيتيح لها تقديم جميع خدمات الاتصالات ضمن نطاقات الترددات المعتمدة لها. 

وفي الوقت الذي تواصل فيه شركة زين السعودية تحقيق نسب نمو مشجعة على مستوى عملياتها ومؤشراتها المالية، فإن هذه القرارات جاءت لتكسب عملياتها قوة دفع نحو تحقيق أهدافها الاستراتيجية، والتي من المتوقع أن تكون لها آثار إيجابية على الأداء المالي والتشغيلي، حيث ستسمح للشركة بمواصلة ضخ المزيد من الاستثمارات في تطوير وتحديث وتوسعة شبكة الجيل الرابع LTE لتكون قادرة على العمل بالكفاءة التشغيلية المطلوبة لتلبية الطلب المتزايد على خدمات الاتصالات في المملكة.

يذكر أن كالياروبولوس بخلاف أنه من القيادات التنفيذية التي تتمتع بخبرة واسعة في مجالات التكنولوجيا والإدارة، فهو يحمل شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة ماكواري (سيدني – أستراليا) في العام 1985م، كما أنه حاصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة (الكهربائية) من جامعة نيو ساوث ويلز (سيدني – استراليا) في العام 1980م.

معلومات عن الرئيس التنفيذي الجديد لـ “زين”:

– يحمل درجة بكالوريوس في الهندسة الكهربائية (يو إن إس دبليو).

– حاصل على الماجستير من جامعة ماككوير.

– الرئيس التنفيذي لشركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية (بتلكو).

– مدير إدارة شركة أوبتوس في فبراير/ شباط 2003.

– كان مسئولا عن تسلم منتجات الاتصالات المتكاملة، الخدمات والحلول.

– لديه خبرة 20 عاما في لعب الأدوار الكبيرة في صناعة الاتصالات السلكية واللاسلكية وتقنية المعلومات في أستراليا، الولايات المتحدة وآسيا المحيط الهادي، كما عمل مديرا للاتصالات في نيوزيلندا.

– عمل مع شركة «بريتيش تيليكوم» عبر آسيا والمحيط الهادي في مهنة مدير مبيعات للأسواق الاستراتيجية وتعامل مع مختلف شركات المشروعات الكبرى لدى «بريتيش تيليكوم» في آسيا والمحيط الهادي.

– قبيل انضمامه لشركة أوبتوس كان مديرا لشركة الهواتف النقالة «تيلسترا» ومسئولا عن توزيع خدمات المستهلكين.

– عمل مع شركة الاتصالات لما وراء البحار في التسعينيات مترئسا المبيعات، التسويق، وفرق تنمية الأعمال في أستراليا والولايات المتحدة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد