الأربعاء, 5 مايو 2021

“مجموعة السريع” وبنك بحريني يستثمران في شركة آيسكريم وحلويات تركية

أعلن فينشر كابيتال بنك ومجموعة آل سريع القابضة مع مستثمرين استراتيجيين اَخرين عن الاستثمار في شركة مادو ياسار داندورما “مادو”، سلسلة المقاهي الرائدة في مجال الآيسكريم والحلويات في تركيا. وقد تم الإعلان عن هذه الصفقة يوم الثلاثاء الموافق 6 ديسمبر 2016م في حفل أقيم في مقر اتحاد الغرف وتبادل السلع التركية بالعاصمة التركية أنقرة، بحضور نائب رئيس الوزراء التركي سعادة السيد فيسي كايناك ورئيس اتحاد الغرف وتبادل السلع في تركيا سعادة السيد رفعت هيسار أوغلو وأعضاء مجلس الإدارة والإدارة العليا لفينشر كابيتال بنك ومجموعة آل سريع القابضة وشركة مادو.
 
شهد الحفل تغطية إعلامية واسعة من قبل الصحافة المحلية ووسائل الإعلام وذلك لما تحظى به شركة مادو من سمعة كبيرة واهتمام من قبل المعنيين في هذا المجال، فمادو التي تأسست كمتجر لبيع الآيسكريم عام 1962م تعتبر اليوم إحدى أكبر الشركات المتخصصة في مجال الحلويات والآيسكريم، حيث يبلغ عدد موظفيها ما يقارب 1150 موظفاً يعملون في 310 فروع في تركيا، علاوة على أكثر من 35 فرعاً على مستوى العالم في كل من بلغاريا وأذربيجان ونخجوان وقبرص، إلى جانب العراق والسعودية وقطر والإمارات والكويت والبحرين.
 
وبالإضافة إلى امتلاك مادو لحقوق توكيل امتيازعلامتها التجارية، تتولى الشركة إنتاج وتسويق وبيع مجموعة واسعة من المنتجات الغذائية التي تحمل علامتها التجارية مثل الآيسكريم الذي يعتبر النواة الأولى لانطلاقتها، حيث تورّد أنواعاً مختلفة من الحلويات والكعك والمخبوزات إلى شبكة متاجرها المنتشرة وعبر قطاع الأعمال.
 
وفي هذا السياق، علق عبداللطيف جناحي، الرئيس التنفيذي لفينشر كابيتال بنك على هذه الصفقة قائلاً: “نحن سعداء جداً بإعلاننا عن هذا الاستثمار في مادو بالشراكة مع مجموعة آل سريع القابضة ومستثمرين استراتيجيين اَخرين، حيث أنه يمثل استثمار البنك الثالث في السوق التركية الواعدة التي تعد السوق الأسرع نمواً في أوروبا وتتميز بالعناصر المحورية الراسخة والتطلعات الاقتصادية القوية التي تدعونا للتفاؤل وخصوصاً في قطاع الأغذية والمشروبات الذي يمتلك آفاقاً واعدة ومستقرة.” وعن طبيعة المجتمع المحلي ودوره في نمو هذا القطاع، قال السيد جناحي: “وجدنا أن لشريحة الشباب التي تشكل جزءاً كبيراً من المجتمع دوراً هاماً في تحقيق هذا النمو، إلى جانب العادات الاجتماعية التي تشهد نوعاً من التغير على مستوى ثقافة المقاهي والمطاعم بما يساهم بدوره في تطوير قطاع الأغذية والمشروبات. نحن على يقين أن هذه العوامل إلى جانب إمكانيات السوق ومكانة مادو الرائدة في هذا المجال ستحقق المعادلة الاستثمارية الصحيحة لنا كمستثمرين وشركاء ومساهمين.”
 
وأضاف: “بعد دراسة موسعة لأهم العلامات التجارية المحلية في مجال الأغذية والمشروبات في تركيا، وقع اختيارنا على مادو لما تتمتع به من سمعة ممتازة ولاعتبارها إحدى أهم العلامات التجارية في هذا القطاع في تركيا وذلك نتيجة لجودة منتجاتها فضلا عن انتشارها على المستوى الإقليمي والعالمي. شهدت هذه العلامة على مدى سنوات عديدة نمواً قوياً ومتسارعاً، ونتطلع من خلال هذه الشراكة للعمل بشكل وثيق مع إدارة مادو ذات الخبرة الواسعة في هذا المجال لتحقيق المزيد من التفوق والتميز لهذه العلامة التجارية. وسنسعى بشكل خاص لتعزيز حضورنا في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي وذلك من خلال الاستفادة من قاعدة المساهمين والشركاء وشبكة علاقات فينشر كابيتال بنك الواسعة التي تشمل تجار التجزئة والجملة والموردين والمصنّعين الذين يمكن لمادو الاستفادة من خدماتهم.”
 
وحول أهمية تنويع الاستثمارات في الأسواق النامية، علق السيد راشد الكعبي، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة آل سريع القابضة: “نعلن اليوم بالشراكة مع فينشر كابيتال بنك عن فخرنا بهذه الصفقة الهامة لمجموعتنا، والتي تأتي في إطار جهودنا المتواصلة والدؤوبة لتنويع استثماراتنا في الأسواق الرئيسية النامية والقطاعات الواعدة فيها. ولاشك أن استثمارنا في مادو سيوفر لنا فرصة ثمينة للتعامل مع الاقتصاد التركي المتنامي بشكل عام، وفي قطاع الأغذية والمشروبات بشكل خاص، حيث نرى أن فرص الاستثمار فيه مربحة وذات أفاق واعدة، كما أننا نتطلع للعمل بشكل وثيق مع مادو لدعم استراتيجيتها والتكاتف معها لتحقيق تطلعات النمو.” وعن الخطط التوسعية التي سيتم تنفيذها من خلال هذه الشراكة قال السيد الكعبي: “بالإضافة إلى عمليات التطوير التي سيتم انجازها في الفترة القادمة، نسعى لفتح أسواق جديدة عبر هذه الشراكة على مستوى السوق المحلية التركية والسوق الدولية.”
 
ومن جانبه علق محمد كانبور، رئيس مجلس إدارة مجموعة مادو قائلاً: “يسرنا أن نعلن عن شراكتنا مع فينشر كابيتال بنك، والتي تدل على أننا استطعنا خلال السنوات الماضية أن نخلق علامة تجارية معتمدة، تشكّل مشروعًا ناجحًا ومستمرًّا في النمو على المستوى المحليّ والدولي. لقد حققت مادو نتائج سنوية قوية، ونحن على يقين بأن انضمام مستثمرين جدد سيساهم في تعزيز الموارد والإمكانيات، الأمر الذي سينعكس على تطور مستوى الشركة.” وأعقب السيد كانبور: “إنّ شراكة فينشر كابيتال بنك ستعزّز من تواجد مادو في الشّرق الأوسط، وبالأخص في المملكة العربيّة السّعوديّة التي تعد السّوق الأضخم في المنطقة ويتزايد الطّلب فيها على المنتجات والأطعمة ذات الجودة العالية، كتلك التي تقدّمها مادو والتي لا تزال تتطوّر وتزدهر في أدائها ومستواها. إنّ هذه الخطوة التي تمرّ بها مادو تمثّل إنجازاً حقيقيًّا في تاريخ الشّركة، ونتطلّع إلى الارتقاء بعلامتنا التّجاريّة وكذلك القيمة المضافة التي تشكّلها منتجاتنا وسلعنا المقدّمة للعملاء والموظفين وشركائنا الجدد.”
 
تجدر الإشارة إلى أن الاستثمارات المباشرة تعتبر أحد أهم الدعائم التي يركز فينشر كابيتال بنك نشاطه فيها كاستثماره اليوم في مادو، وذلك من منطلق إضافة قيم استثماريّة مجزية له ولتحصيل عوائد قويّة لمستثمريه وشركائه. ولتحقيق ذلك، فإنّ البنك يمارس دورًا فعّالاً في كلّ استثمار ينضمّ إليه، بالإضافة إلى توفير الموارد والإمكانيات المطلوبة والتّأكّد من تطوير استراتيجيّات فعّالة للنّموّ والتّقدّم. 
 
يساهم استثمار فينشر كابيتال بنك في تركيا بصفة عامة، وفي قطاع الأغذية والمشروبات على وجه الخصوص في تعزيز سجل البنك من الإنجازات والشراكات الناجحة مع الشركات التي يستثمر فيها. وكان البنك قد استحوذ في أوائل عام 2012 على 83٪ من شركة جوكنور، الشركة الرائدة في مركزات العصير في تركيا. وفي إطار هذه العملية، ضخ البنك رأس مال في الشركة، بما يتيح لها زيادة مزارعها ومرافق إنتاجها. ومنذ إتمام عملية الاستحواذ، تمكنت شركة جوكنور من توسعة عملياتها التشغيلية من خلال إضافة مصنعين جديدين إلى جانب المصنع القائم، وزيادة مساحة مزارعها بأكثر من الضعف لتصل إلى 10 ملايين متر مربع، إلى جانب مساعدة الشركة على دخول السوق الواعدة في منطقة الخليج.
 

اقرأ أيضا

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد