الإثنين, 26 يوليو 2021

“العمل والتنمية الاجتماعية” تتيح خدمة إلكترونية جديدة للأشقاء اليمنيين للحصول على إشعار أهلية عمل عبر “أجير”

إنفاذاً للتوجيهات الكريمة المستمرة بمواصلة تقديم الدعم والتسهيلات للأشقاء اليمنيين تقديراً للظروف الحالية التي تمر بها الجمهورية اليمنية الشقيقة، أتاحت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للأشقاء اليمنيين ممن سبق لهم الحصول على إشعار زائر، إمكانية إصدار إشعار أهلية عمل، عبر الموقع الالكتروني لبوابة “أجير” على الرابط  www.ajeer.com.sa.

اقرأ أيضا

وقال المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية الاستاذ خالد أبا الخيل، أن إشعار أهلية عمل تعُد وثيقة قانونية توثق العلاقة التعاقدية بين الزائر والمنشأة، كما أنها تحل محل رخصة العمل والتي سوف تمكن الأشقاء اليمنيين من تحويل بطاقة الزائر إلى إقامة.

وأوضح المتحدث الرسمي، أن تقديم هذه الخدمة يقتصر على المنشآت، ويشترط أن تكون المنشأة مسجلة في قاعدة بيانات الوزارة وأن يكون حسابها نشطأ، وأن تقع في النطاق الأخضر المتوسط فما فوق، وألا يتسبب توظيف الزائر في نزول نطاق المنشأة، مضيفاً أنه سيتم احتساب الزائر المصدر له إشعار أهلية عمل في برنامج نطاقات والخصم من نسبة توطين المنشأة خلال مدة سريان الإشعار، كما يجب على المنشأة تسجيل الزائر المتعاقد معه في التأمينات الاجتماعية فرع الاخطار المهنية.

وأضاف أبا الخيل، أنه يجب على الزائر اليمني للاستفادة من خدمة إشعار أهلية عمل، أن يتراوح عمره بين 18 – 60 عاماً ذكراً أو أنثى، وأن يحمل بطاقة زائر صالحة صادرة من المديرية العامة للجوازات، وجواز سفر من الحكومة الشرعية اليمنية، وأن يتم تسجيل معلومات الجواز على الملف الحدودي الخاص بالزائر اليمني لدى المديرية العامة للجوازات.

ودعا أبا الخيل، أصحاب المنشآت والاشقاء اليمنيين إلى الاستفادة من الخدمة عبر زيارة الموقع الالكتروني لبوابة أجير، واتباع الخطوات الموضحة في الموقع للاستفادة من الخدمة، وفي حال وجود أية استفسارات الاتصال على هاتف خدمة العملاء في بوابة أجير  920002866 ، أو هاتف خدمة العملاء في الوزارة رقم 19911 .

يشار إلى أن بوابة أجير الالكترونية تعمل على مساعدة المنشآت في مواجهة أي نقص في أعداد العمالة الوافدة في الأنشطة الاقتصادية بشكل عام، وتنظيم وتوثيق العمل للأيدي العاملة خارج مكان عملها الأصلي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد