الجمعة, 23 أبريل 2021

قريبا.. منع الوزارات من الشراء المباشر واتجاه لمركزة المشتريات الحكومية

كشفت مصادرأن مشتريات مختلف الجهات الحكومية والوزارات والقطاعات الحكومية سيتم تحويلها إلى عملية إستراتيجية وسيتم ذلك من خلال إنشاء وحدة مشتريات إستراتيجية مستقلة تكون مسؤولة عن إدارة فئات الإنفاق بمستويات مختلفة والاستفادة من الاحتياج الحكومي ككل لتحسين الجودة والقيمة، حيث ستطرح المشتريات المطلوبة لجميع القطاعات الحكومية في منافسة واحده ووقت واحد مجتمعة عبر «المنصة الموحدة» الجاري الإعداد لإطللاقها.

اقرأ أيضا

وبحسب صحيفة المدينة أكدت المصادر أن جميع القطاعات لن تتمكن من الشراء المباشر من قبلها نهائيًا إلا من خلال الرفع لوحدة المشتريات المركزية لجميع الوزارات الحكومية والقطاعات الحكومية، وسيسهم ذلك في التكتل وشراء المطلوب فورًا بأسعار أقل من أسواق السوق كون الشراء يتم من خلال نظام»البكج»، فيما سيتم السماح لبعض القطاعات بالشراء المباشر للحاجات الطارئة فقط وفي حالة الحاجة الماسة، إلى ذلك يذكر أن هناك هدرًا في عمليات الشراء المباشر من مختلف القطاعات الحكومية، حيث تم اكتشاف تباين في الاسعار لنفس الوحدات بين قطاع وآخر، إضافة الى استغلال الجهات الموردة الى حاجة القطاعات الحكومية ورفع الأسعار بشكل مبالغ فيه وبأكثرمن سعر السوق العادي، حيث تتضاعف الأسعار بنسب تصل إلى 500%عن سعر السوق الموجه للأفراد، بحجة أن القطاعات الحكومية تتأخر في تسليم المبالغ، إضافة إلى دخول الغش التجاري في الكميات الموردة لبعض القطاعات الحكومية.

ذات صلة

التعليقات 1

  1. ابراهيم says:

    آمل إعادة النظر فيه لأنه بهذه
    آمل إعادة النظر فيه لأنه بهذه الطريقة سوف ينحصر التوريد على شرأت مصنفه مما يزيد من قيمة السلعة من 20% إلى 80% وجهة نظر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد