السبت, 31 يوليو 2021

مع مؤسسات قيادية متعددة بقيمة 147 مليون دولار 

صندوق الإستثمارات و”التقاعد” يتملكون حصص في “يوتيكو الاماراتية” عبر “اسما كابيتال”

وقعت شركة “اسما كابيتال” والمملوكة لمؤسسات سيادية متعددة تتضمن “بنك التنمية الاسلامي”، “صندوق الاستثمارات العامة السعودي” و”المؤسسة العامة للتقاعد” ووزارة المالية بالبحرين ووزارة المالية في بروناي صفقة مع شركة “يوتيكو” لشراء حصة أقليه بها بمبلغ 147 مليون دولار أمريكي توزعت بين شراء حصة وتمويل مشروعات، وسوف يتم الانتهاء من تفاصيل الصفقة في الربع الاول من عام ٢٠١٧.

اقرأ أيضا

وقد قامت شركة “اسما كابيتال” والتي تدير “صندوق البنك الاسلامي للتنمية للبنية الأساسية ٢” بإتمام صفقة شراء حصة مع  شركة “يوتيكو” وذلك للاستثمار في مجال المياة، وبموجب هذه الصفقة يدخل “صندوق البنك الاسلامي للتنمية للبنية الأساسية ٢” في اتفاقية عمل ملزمة مع شركة “يوتيكو”.

ويقع مقر شركة “اسما كابيتال” في البحرين، وقد حصلت الشركة على موافقة “مصرف البحرين المركزي” لمزاولة نشاطها. والجدير بالذكر أن المساهمين في شركة “اسما كابيتال” هم مستثمرين ايضا في “صندوق البنك الاسلامي للتنمية للبنية الأساسية”،  وهم مجموعة من المؤسسات السيادية تتضمن “بنك التنمية الاسلامي”، “صندوق الاستثمارات العامة السعودي”، و”المؤسسة العامة للتقاعد”، ووزارة المالية بالبحرين ووزارة المالية في بروناي.

وقد اوضحت شركة “يوتيكو” أن الصفقة تمت بعد العديد من المفاوضات والاجراءات، حيث جاءت نتيجة المفاوضات بتوقع الصفقة في اوخر عام ٢٠١٦. وقد تم تعين العديد من الشركات الاستشارية وهم “شركة ارسنت اند يونج، شركة هاتش الامريكية، شركة ILFS ، شركة GU Advisory UAE،  شركة Latham and Watkins” ” وشركة ” Trowers and Hamlins  ” وشركة Taylor Wessing” ” 

 وتقدم شركة “يوتيكو” استثمارات ضخمة في دولة الامارات العربية المتحدة، حيث تتوسع في اصولها للبنية التحتية في مجال المياة، الطاقة، النقل، التخزين، الفواتير والتحصيل. 

وتأمل شركة “يوتيكو” في عقد مزيد من الصفقات في المستقبل القريب ونشر نموذجها في التنمية عالميا، وخاصة في المملكة العربية السعودية وما يزيد عن ٨٠ دولة، ومن ضمنها الدول الاعضاء في “بنك الاسلامي للتنمية”. وسيكون نموذج التنيمة من شركة “يوتيكو” والذي يحقق الفائدة للمستهلكين والحكومات محط انظار العديد من الدول لما حققه من نجاح داخل دولة الامارات العربية المتحدة. 

وقد صرح المدير الاداري لشركة “يوتيكو” السيد ريتشارد مينيزيس: “أن القيادة الحكيمة لحكومة دول الامارات العربية المتحدة قد ساعدت “يوتيكو” للمضي قدما في تحقيق هذا التطور والنمو ليصبح معلما استثماريا. ويعد هذا النموذج التنموي فريدا من نوعه حيث ساهم في توفير مليارات الدراهم من الانفاق الحكومي في استثمارات رأس المال والاعانات. كما يساهم هذا النموذج التنموي على تحسين التصنيف الائتماني للحكومات والهيئات الحكومية مع نظم التعرفة المستدامة”. 

وكما يساهم نموذج التنمية من “يوتيكو” تمكين الحكومات من توفير مياة الشرب والطاقة بطريقة أكثر اقتصادا وبشكل مستدام، ويساعد على تنمية الاقتصاد والمجتمع بدون مزيد من الاعباء المالية للحكومات والمستهلكين. 

وفي ظل انخافض اسعار النفط وتقليص الميزانيات للعديد من الحكومات، يعد نموذج “يوتيكو” لتنمية المرافق حلا مناسبا وفعلا لتحقيق التمنية المستدامة.
   

 
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد