الخميس, 24 يونيو 2021

ارتفاع أرباح “الأسمنت السعودية” إلى 187مليون خلال الربع الرابع بنسبة 6.3%

ارتفع صافي الربح لشركة الأسمنت السعودية  إلى 187مليون خلال الربع الرابع مقابل 176مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة 6.3%، جاء ذلك عقب الاعلان اليوم النتائج المالية التقديرية للفترة المنتهية في 2016-12-31 (اثنا عشر شهراً).
وبلغ إجمالي الربح 221مليون ريال خلال الربع الرابع، مقابل 280مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتراجع  21%.
أما صافي الربح خلال الفترة الحالية فبلغ 902مليون ريال مقابل 940مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بتدني 4.04%.
وبلغت ربحية السهم بالريال خلال الفترة الحالية 5.89ريال مقابل 6.15ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

اقرأ أيضا

يعود سبب الارتفاع) خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى يعود ارتفاع صافي الأرباح و الربح التشغيلي لتأثر الربع المماثل من العام السابق بخسارة الهبوط في قيمة الفرنين 4 و 5 بمصنع الهفوف و كذلك بإنخفاض حصة الشركة في صافي نتائج شركات زميله. ويعود إنخفاض إجمالي الربح الى إنخفاض المبيعات ،و ارتفاع تكلفة المبيعات نتيجة لزيادة أسعار الطاقة .
يعود سبب ( الانخفاض ) خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى إنخفاض المبيعات ، ارتفاع تكلفة المبيعات نتيجة لزيادة أسعار الطاقة، إنخفاض الإيرادات الأخرى وارتفاع تكاليف التمويل الإسلامي .
يعود سبب الارتفاع ) خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق الى ارتفاع تكلفة المبيعات، ارتفاع المصاريف الإدارية و العمومية ، ارتفاع تكاليف التمويل الإسلامي و إنخفاض الإيرادات الأخرى

وقالت الشركة أنه أعيد تصنيف بعض أرقام الفترة الماضية بما يتماشى مع عرض الفترة الحالية
وبلغ إجمالي المبيعات/الإيرادات خلال الربع الحالي 397 مليون ريال، مقابل 484 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق، وذلك بانخفاض قدره 18%، كما بلغ إجمالي المبيعات/الإيرادات خلال الفترة الحالية 1778 مليون ريال،مقابل 1932 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق، وذلك بانخفاض قدره 8%، كما بلغ إجمالي حقوق المساهمين (لاتوجد حقوق أقلية) خلال الفترة الحالية 3275 مليون ريال مقابل 3256 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق وذلك بارتفاع قدره 0.60%

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد