الإثنين, 19 أبريل 2021

تراجع أرباح “لازوردي” إلى 1.6مليون خلال الربع الرابع بنسبة 86.4%

تراجع صافي الربح لشركة لازوردي للمجوهرات إلى 1.6مليون خلال الربع الرابع مقابل 11.8مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة 86.4%، جاء ذلك عقب الاعلان اليوم النتائج المالية التقديرية للفترة المنتهية في 2016-12-31 (اثنا عشر شهراً).
وبلغ إجمالي الربح 12.6مليون ريال خلال الربع الرابع، مقابل 55.9مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتدني 77.5%.
أما صافي الربح خلال الفترة الحالية فبلغ 74.6مليون ريال مقابل 100.6مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بتدني 25.8%.
وبلغت ربحية السهم بالريال خلال الفترة الحالية 1.37ريال مقابل 2.34ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

اقرأ أيضا

يعود سبب ( الانخفاض ) خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى:  بلغت الإيرادات التشغيلية للربع الرابع 46,3 مليون ريال سعودي، بانخفاضاً قدره 48% مقارنةً بنفس الربع من العام الماضي والذي بلغت فيه الإيرادات التشغيلية 88,9 مليون ريال. ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى التباطؤ في الانفاق الاستهلاكي عبر جميع الأسواق، بالإضافة إلى الإجراءات التي اتخذتها الشركة لخفض المخزون لدى تجار التجزئة لضمان حصول المستهلكين على أحدث المنتجات الجديدة لمواكبة توجهات السوق، بالإضافة إلى خفض حسابات الذمم المدينة ورأس المال العامل وتكلفة التمويل. واستناداً إلى الانتشار الجغرافي، فقد تراجعت الإيرادات التشغيلية في المملكة العربية السعودية بنسبة 16,8%، ومصر بنسبة 69,2%، ودول مجلس التعاون الخليجى بنسبة 49,6%، والتصدير بنسبة 124,9%. أما على صعيد قنوات التوزيع، فتراجعت عمليات البيع بالجملة بنسبة 63,6%، بينما ارتفعت عمليات البيع بالتجزئة بنسبة 12,9%. في المملكة العربية السعودية، تأثر الطلب بالتباطؤ المستمر في الإنفاق الاستهلاكي بفعل تباطؤ الاقتصاد، وقد دفعت جميع هذه العوامل الشركة إلى إبطاء مبيعاتها للعملاء للوصول بالمخزون لدى تجار التجزئة إلى المستوى الأمثل. وينطبق التوجه ذاته على أسواق التصدير الخليجية الأخرى نظراً لتأثر كامل المنطقة بتراجع أسعار النفط. وفي مصر، أدى تعويم الجنيه إلى ارتفاع معدل تضخم أسعار السلع الاستهلاكية ليؤثر ذلك على القوة الشرائية للمستهلكين المصريين. 

2. ارتفعت تكايف الإيرادات التشغيلية بنسبة 2% بفعل تراجع حجم الانتاج والتكاليف الثابتة.

3. بلغ إجمالي الربح للربع الرابع 12,6 مليون ريال مقارنةً مع 55,9 مليون ريال للربع نفسه من العام الماضي. ويشكل ذلك انخفاضاً بنسبة 77,5% بفعل تراجع المبيعات، وتأثير التكاليف الثابتة، بالإضافة إلى تكوين مخصص صهر إضافى وبصورة أستثنائية بقيمة 6,5 مليون ريال لمنتجات المخزون البطيئة الحركة، وذلك بفعل التباطؤ المفاجئ للسوق هذا العام، ولضمان أن يعكس المخزون أحدث توجهات السوق لمواكبة طلب العملاء. 

4. انخفض إجمالي الربح لمبيعات الجملة بنسبة 85,6%، بينما ارتفع إجمالي الربح لمبيعات التجزئة بنسبة 1,3% مقارنةً مع الفترة نفسها من العام السابق.

5. ارتفعت نفقات البيع والتسويق بنسبة 126,2% بفعل إنخفاض مخصصات الديون المتعثرة بصورة أستثنائية بقيمة 11,5 مليون ريال في الربع الرابع 2015. وبأستثناءا هذا العامل المؤثر ، ارتفعت نفقات التسويق بواقع 2,0 مليون ريال لدعم إطلاق المجموعات الجديدة قبل حلول الفترة المهمة للربع الأول 2017. 

6. انخفضت النفقات العامة والإدارية بنسبة 21,7% نتيجة الإجراءات الاستباقية للإدارة على صعيد خفض النفقات، وخفض عدد العاملين، وتقليص نفقات أجور العاملين.

7. ارتفعت قيمة إهلاك العقارات والتجهيزات والمعدات بنسبة 4,0% نتيجة ارتفاع النفقات الرأسمالية بفعل الاستثمار في افتتاح متاجر تجزئة جديدة وإطلاق خط المجوهرات التركية في مصر. 

8. بلغت الخسائر التشغيلية للربع الرابع 30,2 مليون ريال، وهذا يشكل انخفاضاً بنسبة 206,8% مقارنة بالدخل التشغيلي للفترة نفسها من العام السابق والذي بلغ 28,2 مليون ريال. وتعزى هذه الخسائر بشكل رئيسي إلى انخفاض المبيعات الناجم عن تقليص المخزون لدى تجار التجزئة وكذلك خفض حجم رأس المال العامل، بالإضافة إلى إنخفاض مخصصات الديون المتعثرة بصورة أستثنائية بواقع 11,5مليون ريال في الربع الرابع 2015. 

9. انخفضت تكاليف التمويل بنسبة 6,4% بفعل انخفاض حسابات الذمم المدينة ورأس المال العامل بالرغم من الزيادة الطفيفة في أسعار الفائدة على الاقتراض. 

10. (النفقات) /الأيرادات الأخرى بلغت 48,5 مليون ريـال سعودي بفضل مكاسب أسثنائية لفروق العملة الأجنبية بعد القرار الرسمي بتعويم الجنيه المصري خلال الربع الرابع، وذلك مقارنةً مع الخسائر بواقع 5,2 مليون ريـال خلال الفترة ذاتها من العام الماضي. وتعزى مكاسب فروق العملة الأجنبية إلى ارتفاع قيمة الأصول المقومة بالدولار الأمريكي في الشركات المصرية التابعة مقابل انخفاض قيمة المطلوبات المقومة بالجنيه المصري في العمليات داخل المملكة العربية السعودية التي تهدف أساساً إلى التحوط ضد انكشاف الجنيه المصري.

11. سجلت نفقات الزكاة وضريبة الدخل ارتفاعاً قدره 6,1 مليون ريـال. ويعزى ذلك بشكل رئيسي إلى اللوائح التنظيمية الجديدة الصادرة عن الهيئة العامة للزكاة والدخل والقاضية بالاعتراف بأي مساهمة أجنبية وفقاً لسجل المساهمين الذي تم الحصول عليه من السوق المالية السعودية (تداول) مع نهاية عام 2016، وعدم السماح بتقديم اقرارات الزكاة الموحدة للمجموعة ذات لعمليات متعددة الجنسيات ، وهو ما أثمر عن زيادة في مخصصات الزكاة بواقع 3,4 مليون ريـال سعودي. 

12. وصل صافي الدخل خلال الربع الرابع 2016 إلى 1,6 مليون ريـال، وهو ما يشكل انخفاضاً قدره 10,2 مليون ريـال أي بنسبة 86,4% قياساً بـ 11,8 مليون ريـال خلال الربع الرابع من العام الماضي. 

13. يمثل كل من إجمالي الربح، والدخل التشغيلي، وصافي الدخل نسبة 27,2% و65,2% و3,5% على التوالي من الإيرادات التشغيلية للربع الرابع 2016، وذلك مقارنةً بنسبة 62,8%، و31,8%، و13,3% خلال الربع الرابع لعام 2015.
يعود سبب ( الانخفاض ) خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى:  حققت الشركة إيرادات تشغيلية بقيمة 405,4 مليون ريـال سعودي لفترة الاثنا عشرة شهر المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2016، وهو ما يمثل انخفاضاً بنسبة 23,5% قياساً بالفترة ذاتها من العام الماضي حيث حققت 530,1 مليون ريـال، وذلك بسبب الهبوط الحاد في حجم الإنفاق الاستهلاكي عبر جميع الأسواق. وأشارت النتائج بحسب المنطقة الجغرافية إلى تراجع الإيرادات التشغيلية في المملكة العربية السعودية بنسبة 14,0%، وفي مصر بنسبة 31,8%، وبلدان مجلس التعاون الخليجي بنسبة 26,8%، والصادرات بنسبة 70,4%. أما بحسب قنوات البيع، فقد تراجعت عمليات البيع بالجملة بنسبة 27,6%، فيما انخفضت عمليات البيع بالتجزئة بواقع 1,9%.

2. انخفضت تكلفة الإيرادات التشغيلية بنسبة 15,3% بفضل الخطوات الاستباقية للإدارة لخفض التكاليف الثابتة، على الرغم من تراجع مستويات الإنتاج، و التفاوض لخفض أسعار المواد الأولية، والحد من نفقات اليد العاملة، وتحسين الإنتاجية.

3. بلغ إجمالي الربح خلال العام 243,9 مليون ريـال، وهو ما يمثل تراجعاً من 339,3 مليون ريال أي بنسبة 28,1% قياساً بالفترة ذاتها من العام الماضي. كما نجحت الشركة بتسجيل هامش ربح إجمالي قدره 60,2%، وهو ما يعتبر انخفاضاً طفيفاً مقارنةً بالفترة ذاتها من العام الماضي وذلك بالرغم من تراجع حجم المبيعات.

4. انخفضت نفقات البيع والتسويق بنسبة 2,3% بفضل تقليص نفقات طاقم العمل، والإنفاق على الإعلانات، وتكاليف البيع المباشر المرتبطة بانخفاض حجم المبيعات.

5. انخفضت النفقات العامة والإدارية بنسبة 18.4% نتيجة للخطوات التي اتخذتها الإدارة على صعيد تقليص التكاليف.

6. ارتفاع قيمة إهلاك العقارات والتجهيزات والمعدات بنسبة 7,1% نتيجة مواصلة الاستثمار في نفقات الرأسمالية ولاسيما في خط المجوهرات التركية الجديد في مصر ومحال التجزئة الجديدة.

7. بلغ الدخل التشغيلي على مدار 12 شهراً 66,9 مليون ريـال سعودي، أي بانخفاض قدره 55% مقارنة مع 149,5 مليون ريـال خلال الفترة ذاتها من العام الماضي. 

8. انخفضت تكاليف التمويل بنسبة 1,4% نتيجة لخفض رأس المال العامل، وذلك بالرغم من وجود زيادة طفيفة في معدلات قروض الذهب.

9. بلغت (النفقات)/ الدخل الأخرى مبالغ 58,4 مليون ريـال سعودي تضمنت بشكل أساسي الأرباح الأستثنائية من فروق العملة الأجنبية مقارنةً مع ربح بواقع 4,3 مليون ريـال في العام الماضي. 

10. انخفضت نفقات الزكاة وضريبة الدخل بنسبة 10,5% نتيجة انخفاض صافي الدخل. 

11. وصل صافي الدخل لعام 2016 إلى 74,6 مليون ريـال سعودي بانخفاض بلغ 26,0 مليون أو نسبة 25,8% مقارنة مع 100,6 مليون ريـال في العام الماضي. 

12. بلغت نسب إجمالي الربح، والدخل التشغيلي، وصافي الدخل من الإيرادات التشغيلية 60,2% و16,5% و18,4% على التوالي بالمقارنة مع 64,0% و28,2% و19,0% في العام الماضي.
يعود سبب الارتفاع ) خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق الى: بلغ صافي الدخل في الربع الرابع مبلغ 1,6 مليون ريال سعودى بالمقارنة بملغ 0,3 مليون ريال سعودى فى الربع الثالث لعام 2016 بزيادة قدرها 377,6% ، وذلك نتيجة تحقيق مكاسب أستثنائية من فروق العملة الأجنبية قلصت إلى حد كبير تأثير تراجع المبيعات الناجمة عن خفض المخزون لدى متاجر التجزئة ورأس المال العامل.

وقالت الادارة أنه إعادة تبويب بعض أرقام المقارنة من العام الماضي بهدف مواءمتها مع تصنيفات الفترة الحالية. وتجدر الإشارة إلى أن هذه التصنيفات ليس لها تأثير يذكر على صافي الأرباح أو حقوق ملكية المساهمين خلال الفترة المقارنة.

وقدمت الشركة لمحة موجزة حول التدفقات النقدية الموحدة خلال السنة المالية المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2016:

– بلغ التدفق النقدي من الأنشطة التشغيلية، قبل خصم الهامش النقدي والمدفوعات لقروض الذهب ، للسنة المالية المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2016 مبلغ 212,7 مليون ريـال سعودي بزيادة قدرها 190,5 مليون ريـال، وذلك بالمقارنة مع 22,2 مليون ريـال للسنة المالية المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2015؛ ويعزى ذلك بشكل رئيسي إلى انخفاض في حساب الذمم المدينة بواقع 67,5 مليون ريـال، وانخفاض في المخزون وصل إلى 171,1 مليون ريـال. ويندرج ذلك ضمن إطار مساعي الشركة لخفض رأس المال العامل وحجم الاقتراض من البنوك. كما بلغ صافي التدفقات النقدية من العمليات، بعد احتساب الهامش النقدي والمدفوعات لقروض الذهب مبلغ 47,2 ريـال سعودي للسنة المالية المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2016، مقارنة مع 191,7 مليون ريـال للسنة المالية المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2015؛ وذلك بانخفاض قدره 144,6 مليون ريـال نتيجة زيادة في ودائع الهامش النقدي المستخدم كضمان لقروض الذهب بقيمة 158,7 مليون ريـال من أجل خفض الفائدة البنكية، وسداد قروض الذهب للبنوك بقيمة 176,4 مليون ريـال. 

– بلغت التدفقات النقدية المستخدمه في الأنشطة الاستثمارية للسنة المالية المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2016 مبلغ 23,8 مليون ريـال سعودي، ويعزى ذلك بشكل رئيسي إلى مواصلة الاستثمارات الرأسلمالية وشراء آلات وتجهيزات جديدة، واطلاق خط المجوهرات التركية، والمصنع الجديد في مصر، وافتتاح متاجر جديدة للبيع بالتجزئة. 

– بلغ حجم التدفقات النقدية المستخدمه للأنشطة التمويلية خلال العام سالب 38,0 مليون ريـال سعودي مقارنة مع سالب 43,0 مليون ريـال خلال عام 2015، وذلك كنتيجة رئيسية لزيادة الأرباح الموزعة بقيمة 12,0 مليون ريـال عن العام السابق.

يمكن تلخيص الميزانية العمومية الموحدة فى تاريخ 31 ديسمبر 2016 بالنقاط التالية: 

– بلغ إجمالي قيمة أصول الشركة 1,539,6 مليون ريـال سعودي مقارنة مع 1,767.4 مليون ريـال بنهاية شهر ديسمبر 2015، وهو انخفاض بنسبة 12,9% يعزى بشكل رئيسي إلى انخفاض قيمة االمخزون.

– بلغ صافي رأس المال العامل 369,1 مليون ريال سعودي مقارنة بـ 448,2 مليون ريال حتى ديسمبر 2015، وهذا يعادل انخفاضاً بنسبة 17,7% يعزى بشكل رئيسي إلى تراجع المحزون والسيولة النقدية. 

– بلغ حجم القروض قصيرة الأجل 1,020.6 مليون ريـال سعودي مقارنة مع 1,114.8 مليون ريال حتى 31 ديسمبر 2015، وهو ما يعادل انخفاضاً بنسبة 8,5% يعزى إلى مساعي الشركة لتقليل حجم الديون ورأس المال العامل. 

– وصل إجمالي حقوق الملكية للمساهمين إلى 405,6 مليون ريـال مقارنة مع 491,0 مليون ريال حتى 31 ديسمبر 2015، وهو ما يعادل انخفاضاً بنسبة 17,4% يعزى بشكل رئيسي إلى الحركة السلبية في احتياطي تحويل العملات الأجنبية والناتجة عن تحويل صافي أصول الشركات المصرية التابعة باستخدام سعر صرف أقل. وبلغت القيمة الدفترية للسهم 9,43 ريال سعودي للفترة ذاتها، مقارنة مع 11,42 ريال حتى 31 ديسمبر 2015. 

وفي نهاية المطاف وكما ذكرنا آنفاً، تأثر سوق مجوهرات الذهب في السعودية ومصر ودول مجلس التعاون الخليجي بالانخفاض الكبير في الإنفاق الاستهلاكي وتراجع الاقتصاد عموماً، الأمر الذي تجلى في معظمه خلال الربعين الأخيرين من السنة المالية للشركة. ومع ذلك، اتخذت الشركة خطوات احترازية ونجحت في مواجهة التحديات المتعلقة بالسوق وإدارة الاقتصادات الكلية من خلال:

1. العمل على تحسين مستويات الكفاءة التشغيلية وضبط التكاليف عبر إعادة هيكلة عمليات الإنتاج، وتقليص حجم قوى العمل وغيرها من الإجراءات الرامية إلى خفض التكاليف، بالإضافة إلى تأخير بعض النفقات الرأسمالية. وقد أتاح ذلك للشركة القدرة على دعم هوامش الأرباح بالرغم من انخفاض حجم المبيعات والإيرادات.

2. توظيف تقنيات الشركة وقدراتها التصنيعية لإطلاق تشكيلات جديدة من المجوهرات الحديثة و الكلاسيكية الأنيقة بأوزان خفيفة في جميع الأسواق بهدف توفير المجوهرات بأسعار أقل للمستهلكين.

3. خفض وتحسين المخزون في متاجر التجزئة لضمان وصول مخزون عملائنا إلى المستوى المناسب من أحدث المنتجات التي تلبي احتياجات السوق.

4. إطلاق خط منتجات الذهب عيار 14 قيراط في مصر للمرة الأولى على مستوى الشرق الأوسط، مما يوفر لعملائنا مجوهرات أنيقة التصميم بأسعار معقولة. وحظي هذا الخط بإشادة واسعة من جانب عملاء البيع بالتجزئة والمستهلكين في مصر حتى الآن.

5. إطلاق علامة تجارية ثانية في المملكة العربية السعودية تحت اسم كناز، وهي توفر لعملائنا باقة متنوعة من أرقى تصاميم مجوهرات الألماس بأسعار معقولة لتباع عبر شبكة البيع بالجملة ولدى إكشاك التجزئة في مراكز التسوق الرئيسية. 

6. التوسع في أعمال التجزئة من خلال توقيع 5 اتفاقيات تأجير لافتتاح 4 صالات عرض جديدة في المملكة العربية السعودية، وواحدة في مصر؛ بالإضافة إلى الاتفاق على افتتاح 5 منافذ جديدة في مطارات رئيسية ضمن المملكة بالتعاون مع شركة الخطوط السعودية للتموين.

ومع أخذ جميع ما ورد آنفاً بعين الاعتبار وتحديد الأسس الكفيلة بدعم قطاع المجوهرات على المدى الطويل، فإننا نعتقد بأن لازوردي ستحتفظ بمكانتها وقدرتها القوية على التكيف مع التحديات التي تفرضها الأسواق، ولا شك بأنها ستواصل تحقيق طموحاتها على المدى البعيد. 

نود لفت إنتباه السادة المساهمين لتتوفر القوائم المالية المرحلية الموحدة للفترة المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2016 عبر الرابط التالي: http://www.lazurde.com/MainMenu/Investors/FinancialInformationM/ResultsAndReports.html

وستقيم إدارة الشركة مؤتمراً عبر الهاتف يوم 18 يناير 2017 عند تمام الساعة 4 عصراً بتوفيت السعودية لتوضيح نتائجها بالتفصيل. لتسجيل الدخول إلى المؤتمر عبر الهاتف ، يجب على الحضور طلب الهاتف المجاني التالي من المملكة العربية السعودية (الهاتف السعودي الأرضي أو خطوط الجوال من STC تليفون رقم : 8008448805 أو البحرين على الرقم:0097316199290 للخطوط الأخرى غير STC أو الرقم الدولي: 004403303369105 . رمز التاكيد: 6561031

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد