الثلاثاء, 28 سبتمبر 2021

جدة: طرح 3 مشاريع للنقل العام أمام القطاع الخاص

وافقت اللجنة الوزارية المشرفة على النقل العام بالقطارات والحافلات في مكة المكرمة وجدة، برئاسة مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، على طرح 3 مشروعات للنقل العام في جدة أمام القطاع الخاص للمشاركة في تنفيذها وهي “ترام الكورنيش والذي يمر بطريق كورنيش جدة الشمالي، والتاكسي البحري الذي يربط بين شرم أبحر ووسط وشمال جدة، وجسر أبحر الذي يربط منطقة أبحر الشمالية بأبحر الجنوبية عبر مروره فوق شرم أبحر كمحور ربط رئيسي”.

اقرأ أيضا

وأكد الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين ، أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة الوزارية المشرفة على النقل العام بالقطارات والحافلات في المنطقة، أهمية مشروع النقل العام بالعاصمة المقدسة وجدة كونه يقدم الخدمة الميسّرة لضيوف الرحمن وقاصدي المسجد الحرام. جاء ذلك خلال الاجتماع الذي حضره وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف آل الشيخ، ووزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بنتن، ووزير النقل سليمان الحمدان، ووزير المالية محمد الجدعان.

وأكد خلال ترؤوسه في مقر الإمارة بجدة , إجتماعي اللجنة الوزارية المشرفة على النقل العام بالقطارات والحافلات في العاصمة المقدسة وجدة، أهمية العمل على تنفيذ مشروعات النقل العام في العاصمة المقدسة تسهيلاً على قاصدي المسجد الحرام من حجاج ومعتمرين، والارتقاء بالخدمات المقدمة لهم، وفق ما نصت عليه رؤية المملكة 2030، مع الأخذ في الاعتبار أهمية المشروع في محافظة جدة كونها بوابة للحرمين ومحطة الوصول الأولى لضيوف الرحمن.

وأستعرضت اللجنة برئاسة أمير منطقة مكة المكرمة الموقف الحالي لمشروع النقل العام بالحلافات والقطارات في العاصمة المقدسة، مشددة على ضرورة التنسيق بين مشروع النقل العام، ومشروع طريق الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة.

يشار إلى أن مجلس الوزراء أعلن في العام 1434هـ إعتماد مشروعين للنقل العام في مكة المكرمة وجدة، حيث تم تشكيل لجنة وزارية برئاسة أمير منطقة مكة المكرمة لمتابعة دراسة المشروع التخطيط له وتنفيذه, فيما ينقسم مشروع النقل العام في العاصمة المقدسة إلى قسمين الأول، شبكة نقل القطارات “المترو لخدمة الحجاج والمعتمرين على مدار العام”، والآخر يتكامل مع الأول، حيث يتكون من شبكة حافلات للنقل السريع، مزودة بـ 60 محطة لخدمة المسجد الحرام، وتغطي المناطق التي لا تخدمها شبكة القطارات أو حافلات النقل السريع، بإجمالي أطوال بلغت 65 كيلو مترًا، بين المسجد الحرام وأحياء مكة المكرمة، وهي شبكة إشعاعية في الشمال والجنوب والشرق والغرب ، تتباعد المحطات بحوالي 750 متراً ، ومسافة السير تتراوح ما بين 300 إلى 350 مترًا.

كما يتضمن مشروع النقل العام في جدة، شبكة القطارات، وشبكة الحافلات تشمل, ترام الكورنيش والتاكسي البحري ومحطة المنطلق وجسر أبحر المعلق.

وأوضح العرض أنه تم الانتهاء من كامل التصاميم الخاصة بالنقل العام بجدة بنسبة 30%، حيث تم تحديد خمسة مواقع لمحطات متميزة لمحطات المترو في ميدان البيعة وسط جدة، وتقاطع الأمير محمد بن عبدالعزيز “التحلية” مع طريق المدينة المنورة، وطريق مكة القديم كيلو 10، ومحطة بجوار عزيز مول والعرب مول.

 

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد