الجمعة, 23 أبريل 2021

“هيئة المحاسبين” تخطط لإصدار “معايير معاملات إسلامية” لا تتضمنها الإرشادات الدولية 

كشفت مصادر مطلعة عن تحرك الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين لتوفير معايير وإرشادات تطبيقية محاسبية للمعاملات المتوافقة مع الشريعة، فيما لا تغطيه المعايير الدولية، حيث بدأ مطلع الشهر الجاري التحول إلى معايير المحاسبة الدولية.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “الجزيرة”  ذكرت المصادر أن إعداد معايير متوافقة مع الشريعة الإسلامية يأتي انطلاقاً من موقع المملكة الريادي في العالم الإسلامي.

وكانت الهيئة ومع تسارع وتيرة الأعمال وانتشار قبول المعايير الدولية عالمياً باعتبارها مجموعة عالية الجودة من المعايير، قد أعدت خطة استراتيجية تضمن أحد أهدافها وجوب تقويم ومراجعة المعايير المهنية التي أصدرتها الهيئة في ظل التطورات الدولية وإعداد دراسة لتقويم مدى إمكانية تبني معايير المحاسبة المالية الدولية ومعايير المراجعة والتأكيدات الدولية وإصدار سياسة واضحة حول العلاقة بين المعايير السعودية والمعايير الدولية.

ووفقاً لموقع مجلس معايير المحاسبة الدولية، فإن المملكة هي الدولة الوحيدة من دول مجموعة العشرين التي لم تطبق المعايير الدولية وليس لديها خطة طريق لتطبيقها في المستقبل، الأمر الذي عزز جهود التحرك من الجهات المعنية وعلى رأسها الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين تبني معايير المحاسبة الدولية ومعايير المراجعة والتأكيدات الدولية. حيث تم تتويج تلك الجهود بالتطبيق مع بداية العام الجاري.

ذات صلة

التعليقات 1

  1. عبدالرحمن says:

    طلب المصدر حول الموضوع أعلاه
    السلام عليكم
    ما هي مصادركم؟؟ ما ذكرتموه سواء عن الهيئة أو عن موقع المجلس الدولي غير صحيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد