السبت, 17 أبريل 2021

أرامكو السعودية تختار شركات لتقييم احتياطاتها من النفط الخام

كشفت مصادر صحفية عالمية أن شركة النفط السعودية “أرامكو” أسندت إلى شركتين أمريكيتين متخصصتين في مجال تقييم احتياطيات النفط مهمة مراجعة محتوى ما لديها من احتياطيات كما عينت مؤسسة “جافني كلاين آند أسوسيتس” البريطانية في الوقت الذي تمضي فيه الشركة قدما نحو إدراج أسهم العام القادم.

اقرأ أيضا

وقالت مصادر مطلعة في حديثها لصحيفة “وول ستريت جورنال” أن شركة النفط السعودية “أرامكو” عينت مؤسسة “جافني كلاين آند أسوسيتس” البريطانية لتقييم احتياطاتها من النفط الخام.

وكانت ثلاثة مصادر مطلعة قد قالت في وقت سابق أن “ارامكو” طلبت من بنوك من بينها “جولدمان ساكس”، و “أتش. أس. بي. سي هولدنجز” القيام بدور أستشاري في طرحها العام الأولي.

ولفتت المصادر الى أن الشركة قدمت طلبا للمقترحات لمقرضين بما في ذلك، مجموعة كريدي سويس AG ومورغان ستانلي.

وأشارت ذات المصادر الى أن ارامكو تستهدف الربع الثاني أو الثالث من العام 2018 لأكتتابها العام، ومن المتوقع أن تحدد البنوك في وقت لاحق من العام الحالي.

 وقالت مصادر في قطاع النفط يوم الخميس إن شركة أرامكو السعودية العملاقة أسندت إلى شركتين أمريكيتين متخصصتين في مجال تقييم احتياطيات النفط مهمة مراجعة محتوى ما لديها من احتياطيات في الوقت الذي تمضي فيه الشركة قدما نحو إدراج أسهم العام القادم.

وقالت ثلاثة مصادر لـ “رويترز” على دراية بالموضوع إن أرامكو التي يقدر حجم الاحتياطيات بحقولها بنحو 15 بالمئة من النفط العالمي طلبت من وحدة تابعة لشركة بيكر هيوز لخدمات النفط وهي جافني كلاين آند اسوشييتس تنفيذ المراجعة.

وقال مصدران آخران إن أرامكو طلبت أيضا من ديجولير آند ماكنوتون التي تتخذ من دالاس مقرا -وهي واحدة من أعرق الشركات المتخصصة في تقييم الاحتياطيات حول العالم- تنفيذ بعض الأعمال.

وامتنعت بيكر هيورز وأرامكو عن التعليق في حين لم ترد ديجولير آند ماكنوتون على الفور على طلب للتعليق.

ومن المنتظر أن يكون الإدراج أكبر طرح عام أولي في العالم وهو عنصر محوري في خطة الحكومة السعودية لإحداث نقلة في المملكة من خلال جذب استثمارات وتنويع الاقتصاد بعيدا عن الاعتماد على النفط.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد