الثلاثاء, 13 أبريل 2021

“غلوبل”: نمو سوق الرعاية الصحية بالسعودية إلى 71 مليار دولار حتى 2020 

كشفت شركة “غلوبل”  في تقرير أنها تتوقع أن يحقق قطاع الرعاية الصحية بالمملكة العربية السعودية نموا بمعدل سنوي مركب بنسبة 12.3% حتى العام 2020 ليبلغ 71.2 مليار دولار.

اقرأ أيضا

ووفقا لتقديرات “آي أو إن” فإن متوسط صافي معدل الاتجاهات الطبية في السعودية يقدر ان يرتفع بنسبة 9.5% في العام 2016 في حين كانت نسبته 13.8% في العام 2015. حسبما تناولته “الأنباء”.

وإذا ما أخذنا بمعدلات نمو العام 2016 لفترة التوقع بأكملها، فإننا نتوقع نمو سوق الرعاية الصحية بمعدل سنوي مركب بنسبة 12.3% حتى العام 2020 ليصل إلى 71.2 مليار دولار.

وقال التقرير ان هناك العديد من المشاريع التي تشهدها المملكة لتلبية الطلب المتزايد على المرافق التي تلبي احتياجات الأمراض التي تهدد الحياة والتي كانت تتطلب سفر السعوديين إلى الخارج لتلقي العلاج.

ففي المملكة 389 مشروعا للرعاية الصحية قيد الإنشاء، وهو ما يمثل نحو 55% من إجمالي المشاريع القادمة في دول الخليج.
ويبلغ إجمالي قيمة تلك المشاريع في المنطقة نحو 26.5 مليار دولار، تمثل المشاريع في السعودية نسبة 40% منها.
ويعد مشروع الملك عبدالله، مجمعات قوات الأمن الطبية، أكبر مشروع طبي في المملكة وعلى مستوى دول الخليج، وتقدر تكلفة بنائه بـ 6.7 مليارات دولار.

ولفت التقرير الى ان نصيب الفرد الواحد من الدخل في السعودية يتخطى المتوسط العالمي.
إلا انه على مستوى دول الخليج، تحتل السعودية المرتبة قبل الأخيرة من حيث الناتج المحلي الإجمالي للفرد (2015) في حين تنفق أعلى نسبة من الناتج المحلي الإجمالي على قطاع الرعاية الصحية على مستوى دول الخليج.

إلا ان الإنفاق السعودي (4.7% من الناتج المحلي الإجمالي) لا يزال متواضعا مقارنة بالاقتصادات المتقدمة والتي تنفق في المتوسط أكثر من 9% من الناتج المحلي الإجمالي الخاص بها على الرعاية الصحية، بما يشير إلى قصور مرتقب ومن ثم توافر فرص للنمو.

ويعتمد قطاع الرعاية الصحية السعودي على التمويل الحكومي في الأساس، حيث تقوم الحكومة بتمويل نحو 75% من إجمالي نفقات الرعاية الصحية وهي أدنى من متوسط دول الخليج البالغ 79%، إلا انه أعلى حين يقارن بمساهمات الاقتصادات المتقدمة.
ومع تسارع مساهمات القطاع الخاص في المنطقة، فإن حصة المساهمة الحكومية سوف تشهد مزيدا من التراجع.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد