الإثنين, 12 أبريل 2021

أكدت أنها تسعى إلى تصنيع مستحضرات طبية تفك قيود الاحتكار وتخفّض الأسعار

“الجزيرة للصناعات الدوائية”: 470 مليون تكلفة المستحضرات المشيدة بالتقنية الحيوية

كشفت شركة “الجزيرة للصناعات الدوائية”، أنها تعتزم زيادة حجم صادراتها من الأدوية إلى السوق الأميريكية، في وقت تعتبر فيه الشركة أحد أبرز الشركات العالمية الحاصلة على موافقة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية.

اقرأ أيضا

وفي هذا الخصوص، أكد فيصل الطلاسي مدير الشئون الحكومية، أن الشركة تعمل على تدشين أول مستحضر من نوعه في مجال البدائل الحيوية بالتعاون مع شركة (سيلتريون الكورية) بعد تسجيلة في هيئة الغذاء والدواء السعودية، مبينًا أنه يعتبر أول مستحضر من نوعه عالميا ً، ليشكل بذلك بداية لدخول الشركة في هذا النوع من المستحضرات والتي تتطلب تقنيات تصنيع متقدمة ظلت فترة طويلة حكرا علي شركات معينة باسعار عالية.

وأضاف الطلاسي :”تقدر تكلفة المستحضرات المشيدة بالتقنية الحيوية في السوق السعودي ما يقارب 470 مليون ريال سنويا، وستقود خطوات الشركة إلى تخفيض كبير في تكلفة المستحضرات المشيدة بالتقنية الحيوية حيث نستهدف في السنوات القادمة توفير مايقارب 190 مليون ريال من قيمة هذه المستحضرات سنويا والذي من شأنه ان ينعكس ايجابا علي ميزانية الخدمات الصحية في المملكة”.

وأوضح الطلاسي أن الشركة دشنت في عام 2015 مستحضر لمعالجة مشاكل التنفس والحالات الحرجة لدى الاطفال الخدج والذي كان محتكرا على شركة واحده فقط باسعار عالية، حيث ادت تلك الخطوة لتوفير ملايين الريالات للجهات الصحية، وقال “بهذا نؤكد نحن في شركة الجزيرة للصناعات الدوائية عضو مجموعة الحكمة مضينا بشغف نحو تحقيق اهداف الشركة للمساهمة بفاعلية في تحقيق رؤية 2030”.

وأضاف الطلاسي في تصريحات صحفية على هامش مؤتمر صحفي عقد في مقر الشركة بالرياض :”في عام 1991 أُنشئت شركة الجزيرة للصناعات الدوائية عضو مجموعة الحكمة، يدفعها طموح وتقودها رؤيـة ثابتـة، وطوال هذه السنوات نجحت شركة الجزيرة للصناعات الدوائية في تحقيق دورها تجـاه المجتمع والاقتصاد الوطني”.

وتابع الطلاسي :”إستطعنـا في فترة وجيزه تحقيق الكثير من الأهداف، كما تسعى الشركة إلى مواكبة رؤيـة 2030، حيث إستطعنـا في الفترة المـاضية من تسجيل أدويتنـا في أكثر الدول المتقدمـه وتصديرهـا لتحقيق هدف زيـادة الإيردات الاقتصادية للمملكة العربية السعودية من خلال المنتجات غير النفطيـة، حيث تعتبر شركة الجزيرة للصناعات الدوائية الشركة الوحيدة الحاصلة على موافقة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية ممـا يؤهلهـا لتصدير أدويتهـا للسوق الأمريكي الأكبر عـالميا ً، ويعتبر هذا النجـاح هو نتيجـة الأسس التي قامت عليها الشركـة والتي بُنيت على أعلى معايير الجودة العالمية ووصول هذه الصناعة لمصاف الدول المتقدمة صناعيا و في الوقت نفسه  لعبت الشركة دورا هاما في تطوير وتدريب الكوادر الوطنية علي هذه الصناعة الاستراتيجية سواء من خلال التوظيف المباشر او من خلال التعاون مع الجهات التعليمية مثل كليات الصيدلة والكليات التقنية.

وأضاف الطلاسي :”نعمل انا وزملائي في مجموعة الحكمة على تحقيق رسـالة الشركـة والتي تقوم على إلتزامنـا الدائم لتحسين حياة الأفراد من خلال منتجاتنا وزيادة وصول المريض للأدوية ذات الجودة العالية بأسعار منـاسبة”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد