الأحد, 11 أبريل 2021

امهلوا الشركة حتى سبتمبر بسبب عدم التزامها باحد التعهدات المالية

مفاجأة .. حاملو صكوك “الحكير” يطالبون بزيادة هامش الربح على 500 مليون 

قالت شركة فواز الحكير انها حصلت على خطاب من حاملي الصكوك لمطالبة المجموعة بزيادة هامش ربح الصكوك بالاضافة الى رسوم التنازل كشرط للتنازل حتى سبتمبر 2017. وبحسب القوائم المالية للربع المنتهي في 31 ديسمبر 2016، ارجعت السبب الى عدم تمكن المجموعة من الالتزام باحد التعهدات المالية في 31 ديسمبر 2016 بموجب اتفاقيات التسهيلات التمويلية طويلة الاجل مع حاملي الصكوك.

اقرأ أيضا

واضافت ان المجموعة تتفاوض حاليا مع حاملي الصكوك للتوصل الى اعادة تحديد التعهد المذكور، مشيرة الى انه وبناء على توقعاتها المالية الحالية ستتمكن المجموعة من الوفاء بالتعهد.

يذكر ان المجموعة اصدرت بتاريخ 24 يونيو 2014 صكوكا بقيمة 500 مليون ريال بقيمة اسمية 1 مليون ريال للصك بدون خصم او علاوة اصدار تستحق في 2019 وتحمل هذه الصكوك المصدرة عائد يحسب على اساس سعر سايبور زائد هامش ربح ثابت يستحق على اساس ربع سنوي متاخر من صافي الدخل المتحصل من موجودات الصكوك.

وأكدت المجموعة على ان الادارة واثقة من ان نتيجة هذه المفاوضات سوف تكلل بالنجاح، وعليه لاغراض العرض تم تصنيف هذه الصكوك كمطلوبات متداولة كما في 31 ديسمبر 2016.

وكانت شركة الحكير سجلت تراجع كبير في ارباح الربع المنتهي في 31 ديسمبر 2016 والتي بلغت 40.5 مليون ريال وبانخفاض  55.6% عن ارباح الربع المماثل من العام السابق، والتي كانت 91.2 مليون ريال.

وارجعت الشركة السبب في انخفاض الارباح الى تراجع نسبة هامش الربح في الربع الثالث بـ 5.2% حيث عمدت الشركة الى زيادة الخصم الممنوح على البضائع المخفضة في الربع الثالث وذلك للحد من اثر انخفاض الطلب في السوق على المخزون المتبقي من الموسم السابق نظرا للطبيعة الموسمية للمنتجات التي تعرضها الشركة. وكذلك تكوين مخصصات إضافية ، وتأثر صافي الربح ايجابيا بأنخفاض مصاريف البيع والمصاريف العمومية بمبلغ 10.2 مليون ريال وسلبا بزيادة المصاريف التمويلية بمبلغ 12 مليون ريال.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد