الأربعاء, 14 أبريل 2021

وفقا لتقرير للهيئة العامة للإحصاء يعد الاول من نوعه

706 مليار مساهمة قطاع السياحة في الاقتصاد السعودي خلال 6 سنوات .. و 570 ألف مشتغل

كشف تقرير صادر عن الهيئة العامة للإحصاء أن قطاع السياحة في المملكة ساهم بنحو 706.4 مليار ريال في الاقتصاد السعودي خلال الفترة (2010-2015م) بنمو 11.6%، كما انه يوفر نحو 570 الف فرصة عمل، إلا أن مركز المعلومات والبيانات السياحية (ماس) يقدر عدد العاملين في القطاع بنحو 882.9 الف عامل ونسبة السعودة لا تتجاوز 27.8%.

اقرأ أيضا

وأوضح التقرير الذي يعد الاول من نوعه أن الايرادات التشغيلية للمؤسسات السياحية العامة ارتفعت من مستوى 111.92 مليار ريال في العام 2010م إلى 124.9 مليار ريال في العام 2015م بنمو 11.6% لإجمالي الفترة بمتوسط نمو سنوي 2.3%. وبينت بيانات التقرير أن أعلى معدل ارتفاع للايرادات كان في العام 2015م مقارنة بالعام 2014م بزيادة 3.1% نتيجة لارتفاعها من نحو 121.15 مليار ريال في العام 2014م إلى 124.9 مليار ريال في العام 2015م.

يذكر أنه وفقا لبيانات منظمة السياحة العالمية تبلغ حصة السعودية من عدد السائحين في منطقة الشرق الاوسط نحو 33.8% في العام 2015م. اما حصتها من الايرادات السياحية فتبلغ 18.6 مليار دولار من اجمالي 54.6 مليار دولار ايرادات دول المنطقة.

وتغطي بيانات تقرير هيئة الاحصاء عدد 12 نشاط مرتبطة بقطاع السياحة والمتمثلة في الإقامة للزوار وانشطة تقديم الاطعمة والمشروبات ونقل الركاب بالسكك الحديدية والنقل المائي للركاب والنقل الجوي والبري وتأجير معدات النقل والانشطة الثقافية وانشطة وكالات السفر وخدمات الحجز والانشطة الرياضية والترويجية وتجارة التجزئة في السلع السياحية التقليدية.

كما اوضحت البيانات أن اعداد المشتغلين في القطاع ارتفع من نحو 514.6 الف مشتغل في العام 2010م إلى نحو 570.1 الف مشتغل في العام 2015م بارتفاع 10.8% بمتوسط معدل نمو سنوي 2.16%، إلا أن أعلى معدل نمو لأعداد المشتغلين كان 3.4% والمسجل في العام 2015م مقارنة بالعام 2014م. 

ولا توضح بيانات التقرير أعداد السعوديين والاجانب العاملين في القطاع إلا أنه وفقاً لمركز المعلومات والابحاث السياحية التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قدر عدد العاملين في القطاع بنحو 882.9 الف عامل وأن نسبة السعودة لا تتجاوز 27.8%، وبالتالي هناك تباين في تقدير عدد العاملين في القطاع ما بين هيئة الاحصاء والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

وتقدر الهيئة العامة للسياحة والتراث انفاق الرحلات السياحية الداخلية بنحو 48 مليار ريال اما انفاق الرحلات الوافدة فيبلغ 82.2 مليار ريال بإجمالي 130.2 مليار ريال وتقدر القيمة المضافة للقطاع بنحو 85.5 مليار ريال.  

وتسعى الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لزيادة نسب التوطين وتقليص معدلات الانكشاف المهني في القطاع من خلال اتفاقية تم توقيعها مؤخرا مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تركز على بناء وتنفيذ خطة شاملة لتوطين الوظائف في قطاع السياحة والتراث الوطني والمعارض والمؤتمرات يُحدد من خلالها نوعية الوظائف المراد توطينها ونسب التوطين والتدريب والدعم المادي المطلوب وآليات المتابعة والتفتيش لتوطين الوظائف المختارة.

 كما تتضمن الاتفاقية توحيد المسميات الوظيفية، والتصنيف المهني، والوصف الوظيفي لمهن القطاعات السياحية والتراثية، وإعادة النظر في مستويات الأجور وساعات العمل والحوافز التي يقدمها قطاع الخدمات السياحية والتراثية، ووضع إطار نظامي وتنظيمي للتوظيف الموسمي، ووظائف العمل الجزئي، والطلاب الراغبين في العمل في المواسم والإجازات، وتطوير المعايير المهنية والحقائب التدريبية لمهن السياحة والتراث الوطني، إضافة إلى تشجيع ودعم عمل المرأة في القطاع.

وتوضح منهجية هيئة الاحصاء في تقريرها أن مؤشرات القطاع الواردة في التقرير تم استخلاصها من واقع نتائج المسح الاقتصادي للمؤسسات الذي غطى جميع مناطق المملكة بالإضافة إلى شموله لكافة الانشطة الاقتصادية ذات العلاقة بقطاع السياحة وذلك طبقا لتوصيات منظمة السياحة العالمية (WTO).
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد