الإثنين, 19 أبريل 2021

“السعودية للكهرباء” توقّع مع جمعية “جذا” اتفاقية لدعمها من ضمن مسؤوليتها الاجتماعية

وقّعت الشركة السعودية للكهرباء اتفاقية تعاون مع جمعية ذوي الإعاقة الخيرية (جذا) بالخرج لدعم برامج الجمعية ومنسوبيها من ذوي الإعاقة من الصم وضعاف السمع والتوحّد والعوق العقلي وغيرهم، وتجهيز المبنى الجديد للجمعية وتوفير كافة الاحتياجات اللازمة للمعاقين والعاملين.

اقرأ أيضا

وقّع الاتفاقية من قبل الشركة حمود بن عودة الغبيني نائب الرئيس الأعلى للاتصال والعلاقات العامة ، والأستاذ عبدالعزيز بن عبدالرحمن اليحيى رئيس مجلس إدارة الجمعية.

وأوضح الغبيني أن الاتفاقية تشمل دعم المركز عينياً وتوفير المتطلبات اللازمة له كأجهزة الحاسب الآلي، آلات التصوير، السبورات الذكية، تجهيز غرفة التمريض والعلاج الطبيعي، أجهزة طبية لخدمة ذوي الإعاقة من مصابي التوحّد وضعف التعلم والإعاقة الحركية والذهنية ومتلازمة داون والمكفوفين وضعاف البصر وتشخيص حالاتهم وتقديم الخدمة لهم حسب احتياجهم.
وأكّد الغبيني أن الاتفاقية تأتي في ظل ما تبديه “السعودية للكهرباء” من اهتمام لمسؤوليتها الاجتماعية تجاه المجتمع، وامتداداً لدورها الرائد في تقديم الدعم والمساعدة لقطاعات المجتمع الخاصة والعامة بما يساهم في نهوض التنمية الإنسانية وتعزيزها، واستمراراً لسلسلة البرامج والمشاريع التي دأبت الشركة على الاهتمام بها لتغطية كافة شرائح المجتمع.

وتهدف الجمعية إلى تنمية وتطوير مواهب ذوي الإعاقة واستثمارها، وتحديد الاحتياجات التربوية والتأهيلية للأطفال، وتوفير الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية، وتنمية المهارات الإبداعية لدى كل طفل وتوعية الأهالي بتقوية الاهتمام بأبنائهم والمساعدة على تطويرهم، إذ يستهدف المركز الأطفال من عمر سنتين إلى 10 سنوات من البنين والبنات، مستخدماً أحدث الأجهزة المُساعدة لذوي الإعاقة في تطوير مهاراتهم بما يتلاءم مع إمكاناتهم، وتوفير الدعم للمهتمين بمجال الإعاقة في التثقيف والإرشاد.

يذكر أن الشركة السعودية للكهرباء دعمت مالياً وعينياً عام 2016م ما لا يقل عن 200 جمعية مختلفة في كافة مدن ومحافظات المملكة من الأيتام ومتلازمة داون والمعاقين وذوي الدخل المحدود والعديد من الجمعيات، امتداداً لسلسلة البرامج والمشاريع التي دأبت الشركة على الاهتمام به لتغطية كافة شرائح المجتمع وتعزيز الدور الإنساني لها بما يعزز دور الجمعيات الخيرية في تقديم العمل المتكامل لمستفيديها.
 
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد