الخميس, 22 أبريل 2021

تراجع القيمة السوقية لصناديق الطروحات الأولية 2.7 % في يناير

تراجعت القيم السوقية لصناديق الطروحات الأولية المتداولة في سوق الأسهم السعودية خلال شهر كانون الثاني (يناير) الماضي، بنحو 2.7 في المائة.

اقرأ أيضا

ووفقا لتقرير “الاقتصادية”، استند إلى بيانات “تداول”، فإن انخفاض القيم السوقية لصناديق الطروحات الأولية خلال الشهر الماضي، يعد الأعلى مقارنة ببقية الصناديق المتداولة في السوق المحلية، وكذلك أداء السوق بشكل عام، حيث تراجع المؤشر العام للسوق خلال هذه الفترة بنحو 1.5 في المائة، بينما تراجعت الصناديق المحلية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية وغير المتوافقة بنحو 0.46 في المائة لكل منهما. 

وبلغت عدد الصناديق الخاصة بالطروحات الأولية 23 صندوقا، إذ تراجعت أغلبيتها خلال الشهر الماضي باستثناء صندوق النفيعي للطروحات الأولية الذي حقق مكاسب لم تتجاوز 0.5 في المائة. 

وتصدر صندوق الأهلي للطروحات الأولية التراجعات بنحو 5 في المائة، تلاه صندوق وساطة للطروحات الأولية بنحو 4.99 في المائة، ثم صندوق عودة للطروحات الأولية بتراجع بلغ 4.8 في المائة.


 
وكان أداء خمس صناديق أفضل من أداء المؤشر العام رغم تراجعها، حيث انخفض صندوق ثروات للطروحات الأولية بنحو 0.26 في المائة، كذلك فقد تراجع صندوق بي أم كي للطروحات الأولية بواقع 0.66 في المائة، في حين لم تظهر القيمة السوقية لصناديق الطروحات الأولية لشهر كانون الثاني (يناير) الماضي، حتى الآن بحسب بيانات تداول.

وهبط أداء جميع الصناديق المتعاملة في السوق المحلية بما فيها صناديق الطروحات الأولية خلال كانون الثاني (يناير) المنصرم بمتوسط 1 في المائة، ويعد أقل مقارنة بأداء السوق المتراجع 1.5 في المائة.
وتعرف صناديق الطروحات الأولية بأنها تهدف إلى تنمية أموال المشتركين على المدى الطويل من خلال الاستثمار في اكتتاب الطروحات الأولية التي لم يمض على إدراجها أكثر من ثلاث سنوات.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد