الإثنين, 19 أبريل 2021

الهيئة تحضر الحوار العالمي للسعادة إلى جانب أبرز الجهات الدولية والخبراء المتخصصين في القطاع

  الهيئة العامة للترفيه تشارك في القمة العالمية للحكومات 2017

أعلنت “الهيئة العامة للترفيه” السعودية عن مشاركتها في الحوار العالمي للسعادة الذي أقيم على هامش القمة العالمية للحكومات 2017 المنعقدة في دبي خلال الفترة من 12-14 فبراير الجاري.

اقرأ أيضا

وقد شهدت الدورة الحالية للقمة العالمية للحكومات، التي تعتبر منصة عالمية تستقطب نخبة القيادات وصنّاع القرار والخبراء والمفكرين حول العالم، إطلاق حواراً مخصصاً لتباحث سبل تقدم وتعزيز مفهوم السعادة بين البشرية. يشار إلى أن القمة العالمية للحكومات تُعنى باستشراف مستقبل الحكومات

ودراسة آثار التغيرات المتسارعة على المجتمعات، وتبحث السبل الكفيلة بإيجاد الحلول المبتكرة والاستباقية.

وشهدت قائمة المتحدثين في الحوار العالمي للسعادة مجموعة من الخبراء الدوليين وعلى رأسهم البروفيسور جيفري ساكس من جامعة كولومبيا، والبروفسور جون هيليويل من جامعة كولومبيا البريطانية، واللورد ريتشارد لايارد من كلية لندن للاقتصاد. وتباحث الحضور خلال جلسات النقاش أبرز المواضيع التي تؤثر على مفهومي السعادة والرفاهية، والطرق التي يمكن أن تعتمدها الحكومات للمساهمة في إنشاء مجتمعات صحية وسعيدة وإيجابية.

وبهذه المناسبة، قال المهندس عمرو المدني، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للترفيه: “السعودية مُقبلة على مرحلة جديدة من التغيير، في الوقت الذي نقوم فيه بتأسيس صناعة ترفيه تتيح للسعوديين والمقيمين قضاء أوقات سعيدة وممتعة، وتسهم برسم البسمة على وجوههم.”

وأشار المدني إلى الفعاليات التي ساعدت الهيئة على إقامتها في المملكة وأضاف: “سعدت للغاية برؤية العائلات تستمتع بالأنشطة التي قمنا بتوفيرها حتى الآن. التحدي القادم بالنسبة لنا يتجسد في إتاحة هذه الأنشطة لكل من يعيش على أرضنا الطيبة.”

واختتم المدني: “سعدنا بالمشاركة في القمة العالمية للحكومات والاستماع إلى آراء الخبراء حول ما يمكن القيام به لنشر وتعزيز مفهوم السعادة بين الناس، ونتطلع قدماً لاعتماد بعض الدروس والخبرات المستفادة في الوقت الذي نسعى فيه لتأسيس قطاع ترفيه مستدام في المملكة”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد