غرفة الرياض تكرم مجلس إدارتها السابق

نظمت غرفة الرياض حفلا تكريميا لأعضاء مجلس إدارة الغرفة ورؤساء وأعضاء لجانها الرئيسية والامين العام للدورة ( 16 ) , وشهد بهو الغرفة تجمع كبيرا من أصحاب الأعمال حضره أعضاء مجلس إدارة الغرفة ورؤساء وأعضاء لجانها في الدورتين السابقة والحالية . 

وأكد الدكتور عبد الرحمن الزامل رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض سابقاً , على قدرة قطاع الأعمال بالمنطقة ، على تنفيذ الخطة التي رسمت معالمها رؤية المملكة المستقبلية 2030 ، وبرنامج التحول الوطني 2020، تحت قيادة قائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ وسمو ولي عهده الأمين، وولي ولي العهد .

وأوضح الزامل أن التكريم , يعبر عن عمق قيم الوفاء وتجذرها في المجتمع السعودي ، ويجسد معاني التلاحم التي تربط بين القيادات المتتابعة للغرفة , مؤكداً أن ذلك التلاحم يعزز من قدرات لتعزيز ودعم الاقتصاد الوطني ، في الوقت الذي يعيش فيه مرحلة إعادة البناء على أسس جديدة تنفيذا للرؤية التي تعتمد على الاستثمار الأمثل للموارد المتاحة ، وتنويع مصادر الدخل .

بدوره , اشاد المهندس أحمد بن سليمان الراجحي رئيس مجلس إدارة الغرفة بالدور الذي اضطلع به رئيس مجلس إدارة الغرفة ورؤساء اللجان القطاعية خلال الدورة الماضية ، وما بذلوه من جهود لتعزيز مصالح قطاع الأعمال، والتعاون مع القطاع الحكومي لتحسين بيئة عمل القطاع الخاص، وتذليل المعوقات ، وتمكينه من الاضطلاع بدوره ومسؤولياته في إنفاذ برامج التنمية ، مشيراً أن تلك الجهود أثمرت بصورة كبيرة خلال الدورات السابقة وبوأت غرفة الرياض موقعها الريادي البارز كواحدة من أكبر وأعرق الغرف التجارية بالمملكة ، وكرست دورها في خدمة الاقتصاد الوطني.

 وقال الراجحي أن الغرفة ظلت لأكثر من نصف قرن شعلة من النشاط في خدمة قطاع الأعمال بمنطقة الرياض ، وكانت مركز الثقل والدعم للقطاع في المنطقة ، والمعبرة عن هموم رجال الأعمال من أجل تفعيل دورهم في خدمة اقتصادنا الوطني والمساهمة في تنفيذ برامج التنمية الشاملة ، إلا أنه اشار إلى أن الدور بات مضاعفا في ظل مرحلة إعادة هيكلة الاقتصاد الوطني وتنويع مصادر الدخل ، والتي تحددت سماتها ومعطياتها في رؤية المملكة المستقبلية 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020، بهدف بناء اقتصاد قوي لا يعتمد على مداخيل النفط كمورد رئيسي وحيد للدخل .

من جانبه عدد أمين عام الغرفة المكلف أحمد السويلم بعضا من الإنجازات التي تحققت أبان عهد مجلس الإدارة السابقة , وقال أن المجلس دعم مبادرة وطنية لتحويل الرياض الى مركز اقليمي للأعمال بحلول العام 2020 ، وعزز تنافسية الرياض في المعارض والمؤتمرات، ودعم هذا التوجه بإنشاء فندق مركز المعارض باستثمار يقدر بنحو (200) مليون ريال والانتهاء من تصاميم توسعة مركز المعارض بمساحة تقدر بحوالي (6000) متر باستثمار يقدر بنحو (35) مليون ريال .

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد