السبت, 10 أبريل 2021

“صدارة” توقع اتفاقية تعاون مع شركة “سنام” للسيارات 

أعلنت شركة صدارة للكيميائيات (صدارة) وشركة السيارات الوطنية السعودية (سنام) عن توقيع اتفاقية تعاون لمجمع تصنيع السيارات الذي تعتزم شركة (سنام) تأسيسه في مجمع (بلاسكيم).

اقرأ أيضا

وستقوم (صدارة) بموجب الاتفاقية بالتعاون مع المستأجرين في مجمع السيارات التابع لـ (سنام)، الذين سيكون من بينهم شركات لتصنيع أجزاء السيارات، معظمهم من المصنِّعين الأصليين للمعدات (OEM) والمصنِّعين من الفئة الأولى والثانية (Tier1  و Tier2)، وتحديد مستثمرين محتملين آخرين بإمكانهم الاستفادة من مجموعة المنتجات الكيميائية والبلاستيكية المتخصصة التي تنتجها (صدارة) لتصنيع أجزاء السيارات محلياً.

وتبلغ مساحة مشروع تصنيع السيارات المزمع تنفيذه مليون متر مربع، ويتوقع أن يكون أكبر مجمع تصنيع في مجمّع (بلاسكيم) المجاور لموقع (صدارة) في مدينة الجبيل الصناعية الثانية، الذي يجري تطويره بالتعاون بين صدارة والهيئة الملكية، لدعم المشاريع الكيميائية والتحويلية التي تقوم على استخدام منتجات صدارة أو التي تدخل في صناعتها مواد خام أخرى يتم توريدها من مشاريع أخرى في الجبيل.

وبهذه المناسبة، صرّح زياد بن سامي اللبّان، الرئيس التنفيذي لشركة (صدارة)، “بأن هذه الشراكة تعتبر ذات أهمية كبرى لصدارة، إذ ستساهم في تطوير قطاع ناشئ ضمن قطاع الصناعات التحويلية في المملكة العربية السعودية. كما أنه يمكن للمستثمرين من الأطراف الأخرى الاستفادة من مجموعة المنتجات الكيميائية المتخصصة التي تنتجها صدارة في تصنيع الأجزاء المستخدمة في تصنيع السيارات. وسيكون مجمع شركة (سنام) محفزاً لاستقطاب الجهات المصنعة للبدء في تحقيق عوائد على استثماراتهم في فترة زمنية قصيرة”.

ومن جانبه علق الدكتور فهد بن سليمان الدهيش، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة (سنام)، “بأن المشروع سيضم مرافق أساسية مثل ورش الكبس ولحام الهيكل والطلاء، وورشة تجميع عامة، إضافة إلى المرافق المساندة مثل مُستودع الخدمات اللوجستية ومسار الاختبار ومبنى الإدارة. كما تمّ تخصيص مليون متر مربع آخر بجوار مصنع شركة (سنام) لموردي أجزاء السيارات من الفئة الأولى”.

وأضاف الدكتور الدهيش “أنه من أجل خلق بيئة مستدامة لصناعة السيارات، قامت (سنام) بالبحث عن الشركات المحلية التي لها عمليات مرتبطة بصناعة السيارات بهدف تعزيز أعمال المورِّدين من الفئتين الثانية والثالثة الذين لديهم القدرة على العمل مع المورِّدين الدوليين من الفئة الأولى. ويتمثل جانب آخر مهم من خطة (سنام) في الاستفادة من الموارد المحلية قدر الإمكان في عملية تصنيع أجزاء السيارات”.

تجدر الإشارة إلى أن مجمع “بلاسكيم”، الذي يجري إنشاؤه على مساحة 12 كيلومتراً مربعاً في مدينة الجبيل الصناعية الثانية، قد تم تخصيصه للصناعات الكيميائية والتحويلية. ويعد المجمع من أهم ما يميز صدارة عن غيرها من مشاريع الصناعات البتروكيماوية والكيميائية والبلاستيكية في المملكة العربية السعودية. وقد صمم المجمع لتمكين ودعم فرص الاستثمار في الصناعات التحويلية للعديد من قطاعات الأسواق، بما في ذلك الراتنجات الهيدروكربونية، وأكسيد الإثيلين وأكسيد البروبيلين، والبولي يوريثين، والبلاستيك. ويتوقع أن تساهم هذه القطاعات في جذب استثمارات متنوعة إلى مجمع “بلاسكيم” في مختلف التطبيقات التحويلية مثل إنتاج المواد الكيميائية التي تعتمد على النفط والغاز، ومواد البناء، وأجزاء السيارات، والأعلاف الحيوانية، والدهانات والطلاء، ومنتجات العناية الشخصية والمنزلية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد