السبت, 17 أبريل 2021

الأسعار العالمية تهوى 10% منذ بداية 2017

اسعار استيراد حديد التسليح تنخفض 17% خلال عام والضغوط تتواصل على “الوطني”

قادت توقعات باستمرار ارتفاع المعروض العالمي من الصلب بعد ارتفاع انتاج الصين خلال العام 2016م أسعار حديد التسليح العالمية للانخفاض هذا الأسبوع لتهوي أسعار الحديد التركي نحو 8% بعد أن فقد سعر الطن 32 دولاراً دفعة واحدة، وهو ما يزيد من الضغوط على المنتج الوطني الذي يواجهة منافسة قوية من المستورد بعد أن انخفض متوسط سعر استيراده نحو 17% خلال العام 2016م.

اقرأ أيضا

وأوضحت بيانات الرصد الذي تجريه “مال” أن أسعار حديد التسليح التركي سجلت هذا الاسبوع 388 دولارا للطن فوب (غير شامل تكاليف النقل) مقابل 420 دولارا الاسبوع الماضي بانخفاض 32 دولارا بنسبة 8% لتضاف إلى انخفاض 10 دولارا للطن خلال شهر يناير الماضي، أي أن أسعار الحديد التركي قد فقدت نحو 42 دولارا منذ بداية العام الجاري 2017م بانخفاض نسبته 10%.

كما تراجعت أسعار حديد التسليح الاوكراني لتسجل 400 دولار للطن فوب بعد أن استقرت منذ بداية العام الجاري عند 420 دولارا للطن بانخفاض 20 دولارا بنسبة 5%.

وعلى صعيد أسعار المنتج الوطني في السوق المحلية ووفقا لبينات الهيئة العامة للاحصاء فقد تراوحت ما بين 2063 للطن 18مم كاقل سعر و2988 ريال 6مم اعلى سعر، فيما بلغ سعر 8مم و 10مم نحو 2295  ريال و2092 ريال للطن 12مم.

وتشير بيانات المستورد خلال الـ 11 شهر الاولى من العام 2016م (المتاحة على موقع الهيئة العامة للاحصاء) إلى أن كميات المستورد قد شهدت ارتفاعا نسبته 3% لتسجل  نحو 914 الف طن مقابل نحو 889 الف طن لنفس الفترة من العام 2015م، فيما توضح بيانات قيمة المستورد أن القيمة قد انخفضت إلى نحو 1.34 مليار ريال مقابل 1.57 مليار لنفس الفترة من العام السابق بانخفاض نسبته 15%.

وبالتالي فإن متوسط سعر الطن المستورد (وصولا للموانئ السعودية) قد أنخفض إلى نحو 1469 ريال خلال الـ 11 شهر الاولى من العام 2016م مقابل 1769  ريال للطن كمتوسط تكلفة لنفس الفترة من العام السابق، أي أن أسعار المستورد قد شهدت انخفاضا نسبته 17% خلال العام 2016م وهو ما يشير إلى حجم الضغوط التي تعرض لها المنتج الوطني خلال العام الماضي ومع الانخفاض الاخير في الاسعار من المتوقع أن تزداد الضغوط على المنتج الوطنى مع استمرار عدم التدخل لحمايته من المنافسة.

وتستحوذ الصين على نحو 42% من واردات المملكة من حديد التسليح بإجمالي كمية 387 الف طن خلال الـ 11 شهر الاولى من العام 2016م بارتفاع 24% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وذلك كنتيجة لانخفاض نسبته 18% في متوسط تكلفة الطن المستورد من الصين والذي سجل 1321   ريال وصولا لموانئ المملكة وبمقارنته بسعر المنتج المحلي يتضح فارق السعر والمنافسة القوية في السوق.

ودخل حديد تسليح مستورد عن طريق الامارات العربية المتحدة نحو 222 الف طن بنسبة 24%، فيما يتم استيراد نحو 122  الف طن بنسبة 14%، أي أن 80% من واردات المملكة من حديد التسليح تأتي من الصين والامارات العربية المتحدة وتركيا.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد