الإثنين, 12 أبريل 2021

مؤسسة الملك خالد: ميزانيات مؤسسات خيرية قرابة نصف مليار .. 25.6% مصروفات تشغيل

كشف مسح اجرته مؤسسة الملك خالد الخيرية بالتعــاون مــع مركــز جريهــارت ان متوســــط الميزانيــــة الســــنوية للمؤسســــات المانحـــة يبلغ 40.5 مليون ريال، مشيرة الى أن أعلـــى قيمة للميزانيــــة الســــنوية للمؤسســــات المانحة بلغت 470  مليون ريال، بينــمــا بلغــــت أقـــل قيمــــة للميزانيـة الســــنوية 300 ألـف ريـال .

اقرأ أيضا

وعن كيفيــــة توزيــــع ميزانيتهـم السـنوية بين مصاريـف التشـــغيل والمنـــح والبرامـــج، أظهـرت النتائـــج أنـه يتـم توجيـــه 25.6%، في المتوسط مـن إجــمالي الميزانية الســــنوية لمصروفات التشــــغيل بينــــا يتــم توجيــــه 74.4 % منها للمنح والبرامـــج مـــا يشير الى مـــدى كفـــاءة توزيــع الميزانيــة للمؤسســـات المانحة في المملكة.

وبحسب المسح فان متوســـط قيمـــة الوقـــف الخـــاص بالمؤسســـات التـــي تعتمـــد عـلى الوقــــف كمصــــدر مــــن مصــادر دخلهــــا، يبلغ 92.6 مليون ريال، وقــد بلغــــت أعلى قيمــة للوقــف 600 مليـــون ريال ، وبلغــت أقـــل قيمــة 150 ألف ريــــال، وان 50%،من المؤسسات المانحة تعتمد على الوقف كمصدر من مصادر دخلها.

وأظهــرت نتائـج المسـح أن 86 %من المؤسسات هـــي مؤسســـات خاصــــة يملكهــــا أفــــراد مــــن المجتمـــع الســــعودي، بينمــا بلغـت نسـبة المؤسســات المالكة في العينــة 12% وضمت العينة مؤسسة واحـــدة اختلفـــت طبيعتهــــا عــــن التصنيفــــات المعروفــــة للمؤسســـات الخيريــــة المانحة، واتضح أن هــــذه المؤسســــة عبــارة عـــن مؤسســة خيريـة حكوميـة. 

وبيّن المسح ان هنــــاك العديــــد مــــن التحديــــات التـــي تواجـــه منــــاخ العمـــل الخــيــري للمؤسســـات المانحـــة في المملكة ، وأظهـرت النتائـج أن اللوائـــح والقوانـــين الخاصـــة بتنظيـــم عمـل المؤسسـات المانحة في المملكـة هـي مـن أهـم التحديــات التــي تواجــه هــــذه المؤسســات حيــث أشــار بذلك 72.9%، وتمثـــل اللوائــــح والقوانــين الاطــــار المنظـم لعمـل هــذه المنظومـة كما تمثل مظلــــة الحماية لهــذه المؤسســات مــن أي تدخلات غير متوقعة.

 وياتي بعـــد ذلــــك كل مـــن عـــدم توفــــر موظفـين مؤهلــين والبيروقراطيــة الحكوميــــة وذلــــك بنســــبة 69.5%، لكل منهما، وقد أشار أيضاً 59.3% مـــن المؤسســـات أن مـــن بــين أهـــم التحديــات التــي تواجهها هي عـــدم وجــود جهـــات منفـــذة جيـــدة لمنحها التمويلية ، بينما اشار 57.6%، من المؤسسات ان عدم انتظام التدفقات المالية يعد اهم التحديات.

ووفقا للمسح فان قطاع التعليم جاء من أكثر القطاعات التي تتلقى الدعم من المؤسسات المانحة في المملكة العربية السعودية،حيث بلغت المؤسسات التي تخصص جزء من برامجها ومنحهها لقطاع التعليم 71.2%.
ونوه المسح الى انه يعود تخطي مجموع النسب الـ 100% الى اختيار بعض المؤسسات لاكثر من خيار.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد