السبت, 17 أبريل 2021

“أرامكو” تقترب من اختيار “جي بي مورجان” لإدارة الطرح العام الأولي

كشفت مصادر مطلعة أن المملكة العربية السعودية اقتربت من تعيين البنوك التي ستعمل على تنظم الطرح العام الأولي لشركة النفط “أرامكو”، والتي من المحتمل أن تصبح الشركة المدرجة الأكثر قيمة على مستوي العالم.

اقرأ أيضا

ولفتت المصادر في حديثها لصحيفة (فاينانشيال تايمز) الى أن بنك “جي بي مورجان” يعتبر الأقرب ليكون المنسق العالمي لبيع أسهم أرامكو المقرر في العام 2018.  وأشارت الصحيفة الى أن البنك الأمريكي متعدد الجنسيات كان قد أشرف على بيع أسهم شركة “علي بابا” الصينية في العام 2014 .

ونبهت الصحيفة الى أن بنك ” HSBC” مرشح أيضا للقيام بدور في الأكتتاب نسبة لقدرته على الأستفادة من المستثمرين الآسيويين، بسبب جذوره في هونغ كونغ، ووجوده لفترة طويلة بالشرق الأوسط.

وكشفت المصادر في حديثها لذات الصحيفة أنه من المقرر أن تُقَدم خطة طرح أسهم شركة “أرامكو”، الى جانب البنوك التي سيتم تعيينها للأشراف على العملية، الى الملك سلمان بن عبد العزيز للموافقة عليها خلال إجتماع مجلس الوزراء يوم الأثنين.
وأشارت المصادر الى أنه من المتوقع أن يتخذ قرار بشأن البنوك التي تنظم الأكتتاب على الرغم من أن التوقيت قد يتم تأجيله، مؤكدا أن هذه الأسماء التي يدور النقاش حولها، أونه في حال صرف النظر عن هذه البنوك سيُعزا لقرار سياسي.

ومضت صحيفة (وول ستريت جورنال) في ذات الأتجاه حيث اعتبرت أن طرح أرامكو تعترضه الكثير من العقبات، من بينها تعقيدات اعادة هيكلة الشركة المملوكة للدولة، مشيرة الى أن تفكيك موارد الشركة المالية عن الحكومة قد يبطأ مسيرتها نحو أكبر طرح أولي عام.

ونقلت صحيفة المال الأمريكية عن مصادر مطلعة أن الأكتتاب من غير المرجح أن يحدث حتي أواخر العام 2018 على الأقل، وأن مضت الأمور وفقا للمستشارين الأجانب فأنه قد لا يحدث حتي العام 2019 .

ونبهت (وول ستريت جورنال) الى أن أشياء أساسية متعلقة بأدارة أرامكو وهيكلها والأجراءات المالية لازالت دون حل. مشيرة الى أن أشخاص مطلعين قد قالوا أن هنالك حاجة لتحديد كيفية دفع الشركة العامة الجديدة للضرائب. وأضافت الصحيفة أن بعض المستشارين المحليين والأجانب يرون أن الموارد المالية لشركة أرامكو والحكومة السعودية متداخلة الى حد كبير وأن تفكيكها قد يستغرق شهور.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد