الأربعاء, 5 مايو 2021

مجلس “الباحة” يوصي بتخفيض رأس المال إلى 177 مليون بنسبة 40%

علنت شركة الباحة للاستثمار والتنمية أن مجلس الإدارة اتخذ قراراً بالتمرير بتاريخ 25/05/1438 هـ الموافق 22-02-2017 م برفع توصية للجمعية العامة غير العادية بتخفيض رأس المال من 295,000,000 ريال (علماً بأن تخفيض راس المال مشروط بموافقة هيئة السوق المالية على زيادة راس المال من 150,000,000 ريال إلى 295,000,000 ريال وموافقة الجمعية العامة غير العادية لمساهمي الشركة على الزيادة والمعلن عنها بتاريخ 17/04/2016 م ). وسيكون رأس المال بعد التخفيض 177,000,000 ريال وبنسبة انخفاض قدرها 40%.

اقرأ أيضا

وقالت الادارة أن عدد الأسهم قبل التخفيض 29,500,000 سهم. كما أن عدد الأسهم بعد التخفيض 17,700,000 سهم. وذلك بإلغاء عدد 11,800,000 سهم من الأسهم. وسيتم تخفيض 4 أسهم لكل 10 أسهم. 

وقالت الشركة أن سبب تخفيض رأس المال: إطفاء الخسائر المتراكمة. (علماً بأن خسائر شركة الباحة للاستثمار والتنمية المتراكمة ستنخفض بعد تخفيض راس المال إلى ما دون 50 %).

مبينة أن أثر تخفيض رأس المال على التزامات الشركة: لا يوجد أي تأثير من تخفيض رأس مال الشركة على التزاماتها المالية.
علماً بأن تخفيض رأس المال مشروط بأخذ موافقة الجهات الرسمية والجمعية العامة غير العادية على التخفيض، كما أنه سيتم الإعلان عن تعيين مستشار مالي مرخص من هيئة السوق المالية وكذلك عند تقديم ملف طلب تخفيض رأس المال إلى الهيئة. وسوف يكون قرار نفاذ التخفيض للمساهمين المسجلين بسجلات الشركة لدى مركز الإيداع للأوراق المالية بنهاية تداول يوم الجمعية العامة غير العادية والتي سيتم تحديد موعدها لاحقا.

وفي حال صدور قرار من الجمعية العامة غير العادية بالموافقة على تخفيض رأس المال، سيكون قرار التخفيض نافذاً على جميع مساهمي الشركة المسجلين بسجلات الشركة لدى مركز إيداع الأوراق المالية بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية الذي صدر فيه القرار. 

ولن تتغير نسبة ملكية كل مساهم في الشركة بسبب تخفيض عدد الأسهم. كما سيتم التعامل مع أية كسور أسهم قد تنتج عن عملية تخفيض راس المال وفقاً للأنظمة والتعليمات.

كما تجدر الإشارة الى ان شركة الباحة للاستثمار والتنمية قد قدمت ملف زيادة راس مالها الى هيئة السوق المالية بتاريخ 02/11/2016 وذلك بغرض الاستحواذ على شركة المراكز الراقية المحدودة عبر اصدار 14,500,000 سهم. 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد