الجمعة, 14 مايو 2021

 ركود السوق خلال العام 2016م

أسعار السيارات الجديدة تتراجع 5% فقط وانخفاضات “المستعمل” تتجاوز 20%

كشفت بيانات الهيئة العامة للاحصاء عن انخفاض نسبته 5% لمؤشر الرقم القياسي لأسعار السيارات وقطع غيارها خلال الـ 10 أشهر الاولى من العام 2016م، وذلك على خلفية حالة الركود التي تشهدها سوق السيارات في المملكة، حيث يتضح من منهجية المؤشر أنه يقتصر على الاسواق الاولية للسلع وبالتالي يرصد أسعار السيارات الجديدة المستوردة إلى جانب قطع الغيار ولا يشمل رصد لأسعار السيارات المستعملة التي سجلت انخفاضات كبيرة تجاوزت الـ 20%.

اقرأ أيضا

ويفسر العاملون في القطاع عدم استجابة سوق السيارات الجديدة لحالة الركود إلى عدم قدرة الوكيل المحلي في تحديد أسعار البيع الذي يحدد من قبل الشركات المصنعة خارج المملكة على العكس من سوق المستعمل الذي استجاب بشكل كبير لحالة الركود وسط توقعات بالمزيد من الانخفاض.

وأوضحت بيانات المؤشر المتاحة على موقع الهيئة أن المؤشر انخفض من مستوى 176.53 نقطة في العام 2013م ليسجل 173.09 نقطة في العام 2014م ثم واصل الانخفاض خلال العام 2015م ليسجل 165  نقطة في العام 2015م وخلال الـ 10 الاولى من العام 2016م (حتى اكتوبر وهو اخر بيان متاح) سجل المؤشر 155.36 نقطة أي أن المؤشر سجل انخفاضا نسبته 12% منذ العام 2013م وحتى اكتوبر2016م.

وتشير بيانات المؤشر إلى أن وتيرة انخفاض المؤشر قد ارتفعت خلال الـ 10 أشهر الاولى من العام 2016م، اذ انخفض المؤشر من مستوى 163.24 نقطة في يناير2016م إلى مستوى 155.36 نقطة في أكتوبر2016م بانخفاض بنحو 5%.

وتوضح بيانات الهيئة العامة للاحصاء أن مؤشر مشتريات السيارات (المركبات) في السعودية قد سجل تراجعا بنسبة 8% خلال العام 2016، بعد أن سجل المؤشر 90.5 نقطة انخفاضا من  98.6 نقطة بنهاية العام 2015
.
وفي مؤشر اخر على ركود سوق السيارات في المملكة، كشف التقرير الشهري لمؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) أن قيمة واردات السيارات الممولة عن طريق المصارف التجارية (الاعتمادات المسددة والاوراق تحت التحصيل) سجلت انخفاضا قيمته 18.9 مليار ريال خلال العام 2016م لتبلغ نحو 34.73 مليار ريال مقابل 53.59 مليار ريال في العام السابق بانخفاض 35% نتيجة الانخفاض القوي في الكميات المستوردة والذي يقدر بنحو 25%.

ووفقا للجمارك فقد انخفض إجمالي الواردات السعودية من السيارات الجديدة نحو 25% خلال 2016، لتبلغ نحو 725 ألف سيارة، مقارنة بنحو 964 ألف في 2015، كما انخفض استيراد السيارات المستعملة بنحو 44.5%، العام الماضي لتبلغ 37502 سيارة مستعملة، مقارنة بنحو 67763 سيارة مستعملة في 2015.
 
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد