الأحد, 16 مايو 2021

وزارة الطاقة تعلن عن الاستراتيجية الصناعية الجديدة قبل نهاية 2017

تخطط وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لإعداد الصيغة النهائية للاستراتيجية الصناعية للمملكة بما يتلاءم مع تحديات الصناعة الجديدة ورؤية 2030 المستقبلية، ومن المتوقع الإعلان عنها قبل نهاية العام الجاري بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ”الاقتصادية” قال المهندس صال السلمي، وكيل وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لشؤون الصناعة، إن الوزارة تقوم حاليا على تبادل الآراء بين الصناعيين لمعرفة التحديات التي تواجههم، بعد نقل قطاع الطاقة لوزارة البترول، مبينا أن بعض القطاعات تأثرت برفع الدعم عن أسعار الوقود وأخرى لم تتأثر.

وأوضح السلمي على هامش افتتاحه أمس لمعرض الصناعات البلاستيكية بجدة، الذي يستمر حتى 2 مارس المقبل، أن المعارض تسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030، إذ تعتبر الصناعة أحد المحركات الرئيسية لتحقيق الرؤية.
وذكر أن صناعة البتروكيماويات والبلاستيك في المملكة تتبوأ مكانة متقدمة جدا عالميا، إذ تعتبر المملكة ضمن الدول الخمسة الأولى المصنعة للمواد الخام، حيث يتم إعادة تصدير أكثر من 14 مليون طن من “المبلمرات” إلى خارج المملكة، وتقوم بتصنيع ثلاثة ملايين طن من المصانع المحلية ذات القيمة المضافة.

وأعرب عن أمله في زيادة مستوى التصنيع المحلي لرفع الاستفادة من المواد الخام وتعظيم قيمتها المضافة لتحقيق الاستفادة وفتح الأسواق الجديدة للصادرات السعودية.
وأضاف أن الآمال معقودة على الصناعيين لزيادة حجم الإنتاج ورفع كفاءته في المستقبل، مشيرا إلى أن القطاع الصناعي في المملكة ينمو بشكل مشجع ومرضٍ جدا، حيث نما حجم المصانع المنتجة من نحو 7.5 إلى 8 في المائة خلال 2016 بواقع 7700 مصنع. 

وبين أن أعداد المصانع المتخصصة في البلاستيك تصل إلى نحو 1000 مصنع غالبيتها بين المتوسطة والصغيرة، وأن قيمتها المضافة كبيرة جدا، ولكنها بحاجة إلى دعم وتوجيه لتصبح كبيرة عالميا، كما تحتل بعض المصانع اليودية العملاقة في المملكة مكانة مرموقة عالميا.

وأشار إلى أن هناك متابعة وتنسيقا بين الجهات المسؤولة في هيئة الغذاء والدواء وهيئة المواصفات والمقاييس لرفع مواصفات المنتجات البلاستيكية والتأكد من صحتها وسلامتها بما لا يضر المستهلك.
وشهد المعرض مشاركة 318 شركة محلية وعالمية من 20 دولة مختلفة، ويقدم المعرض فرصة للشركات لاستعراض خدماتها ومنتجاتها ومواكبة التطورات العالمية ضمن خطط تشغيلية وتوسعية تعد الأكبر في المنطقة.
ويستعرض المعرض احتياجات السوق السعودي المتزايدة، فيما يتعلق بالبلاستيك والتغليف.
إنشرها     

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد