الإثنين, 17 مايو 2021

“جدوى”: النشاط الاقتصادي للمملكة يظهر صورة ايجابية واصدار سندات دولية سيوقف السحب من الاحتياطيات

 كشفت شركة جدوى للاستثمار ان بيانات شهر يناير تظهر صورة إيجابية عن النشاط الاقتصادي في المملكة، مشيرة الى ان السحوبات النقدية وتعاملات نقاط البيع سجلت تراجعا طفيفا، على أساس شهري، بينما واصل مؤشر مديري المشتريات غير النفطي انتعاشه التدريجي، ليصل إلى 56.7 والذي يعد أعلى مستوى له في خمسة عشر شهرا.

اقرأ أيضا

وابانت “جدوى” ان اصدار الحكومة لسندات دين دولية اضافية سيؤدي الى تخفيف الضغط على عمليات السحب من الموجودات الاجنبية، مشيرة الى ان احتياطيات “ساما” من الموجودات الاجنبية تراجعت الى 524 مليار دولار بنهاية شهر يناير الماضي، وهو ادنى مستوى لها منذ اغسطس 2011.

وبحسب تقرير “جدوى” نمت القروض المصرفية الى القطاع الخاص بنسبة 1.8% على اساس سنوي خلال شهر يناير الماضي، والذي يعد الادنى منذ فبراير 2010، وسجلت الودائع المصرفية تراجعا طفيفا على اساس شهري، وان ذلك بسبب انخفاض صافي في ودائع القطاع الخاص مقابل ارتفاع في الودائع الحكومية.

واضافت ان اجمالي الودائع البنكية تراجع بنحو 16.7 مليار ريال، على أساس شهري، في يناير، وذلك نتيجة لانخفاض شهري صافي في ودائع القطاع الخاص كسبب رئيسي، وارتفعت نسبة القروض إلى الودائع لاول مرة في خمسة شهور، لتصل إلى 87.3% في يناير.

واشارت الى ان إنتاج المملكة من النفط الخام انخفض بنحو 500 الف برميل يوميا على أساس شهري، في يناير، وان هذه الكمية تفوق مستوى الخفض الذي التزمت به المملكة في إطاراتفاقية أوبك لخفض الانتاج المبرمة في نوفمبر الماضي.
 
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد