السبت, 15 مايو 2021

بحضور أكثر من 1000 مشارك

STC  أعمال ترعى المؤتمر الدولي الـ 2 للأمن الإلكتروني 

شاركت الاتصالات السعودية ممثلة في قطاع الأعمال كراعي تقني وطني لفعاليات المؤتمر الدولي الثاني للأمن الإلكتروني، الذي نظمته وزارة الداخلية ممثلة في المركز الوطني للأمن الإلكتروني، في الفترة من 27 إلى 28 فبراير 2017 بنادي ضباط قوى الأمن في الرياض.

اقرأ أيضا

هذا وقد القى المهندس ياسر السويلم  مدير عام الأمن الإلكتروني في STC كلمة أشار فيها على ضرورة اعتماد السياسات والبرامج الوقائية اللازمة لتمكين الأمن الإلكتروني ومكافحة كافة أشكال التهديد ومحاولات الاختراق، مستعرضاً قدرات شركة الاتصالات السعودية في دعم هذه البرامج والآليات وحرصها على رفع المستوى الأمني للبنية التحتية للأمن الإلكتروني في المملكة، لما لها من أثر كبير في تحقيق رؤية المملكة 2030 . 
ومن خلال هذا المؤتمر عرضت STC أعمال مجموعة من الحلول والخدمات، تمثلت في الحماية من هجمات حجب الخدمة (DDoS) وخدمات أمن المعلومات (Information Security Services) ، وترافق معها شرح لأهم المزايا والفوائد التي تتيحها هذه الخدمات في تحقيق الأمن الإلكتروني ودعم التحول الرقمي.

علما بأن المؤتمر حضره أكثر من 1000 من ممثلي قطاعات الأعمال المختلفة بمن فيهم نخبة من كبار الشخصيات والأكاديميين، ومحركي قطاع التكنولوجيا وأمن المعلومات، وصانعي المستقبل من مختلف فئات المجتمع، حيث ناقش المشاركون عدة محاور شملت: التحديات الأمنية الإلكترونية التي تؤثر على السعودية والمنطقة، الحلول والفرص المتاحة في قطاع الأمن الإلكتروني، سبل تعزيز التواصل والتعاون وتسهيل التعاملات والشراكات.

وتوفر وحدة الأعمال حلول وخدمات الاتصالات وتقنية المعلومات بطريقة تلبي طلبات احتياجات القطاعات الحكومية والشركات بجميع أحجامها من خلال أحدث مراكز البيانات الموزعة حول المملكة، والتي تربطها شبكة من الألياف البصرية يصل طولها الى أكثر من 147000 كيلومتر، معززة بشبكة جوال تغطي 96% من المناطق المأهولة بالسكان، وبتقنيات الجيل الثاني والثالث و85% بتقنيات الجيل الرابع المعروف باسم LTE. وترتبط هذه الشبكات الوطنية بالعالم من خلال عدد من الخطوط العابرة للحدود البرية والكوابل البحرية وببوابة للإنترنت هي الأكبر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حيث تصل قدرتها الاتصالية إلى 1.5 تيرابت/ثانية، تمرر 12 بيتابايت من المعلومات يومياً.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد