الأربعاء, 12 مايو 2021

شركة أبحاث: مليار دولار خسائر الشركات حول العالم من البرمجيات الخبيثة

كشف تقرير صادر عن «تريند مايكرو» إن عام 2016 يستحق لقب عام الابتزاز الرقمي عبر الإنترنت.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “الأنباء” وصلت التهديدات الرقمية لأعلى مستويات لها على الإطلاق خلال عام 2016، إذ شاع استخدام برمجيات الفدية الخبيثة وعمليات الاحتيال عبر البريد الإلكتروني للشركات بين المجرمين الرقميين الساعين لابتزاز الشركات.

وسجلت برمجيات الفدية الخبيثة تناميا في أعداد أصنافها بنسبة وصلت إلى 752%، ما أدى لتكبد الشركات حول العالم خسائر بنحو مليار دولار.

ووفقا للتقرير فقد أسهمت مبادرة مكافحة هجمات اليوم صفر «زد دي آي» في الكشف عن 756 ثغرة أمنية خلال عام 2016، حيث تم الكشف عن 678 حالة من هذه الثغرات من خلال برنامج الجوائز مقابل الكشف عن الأخطاء البرمجية، ليقوم المشرفون على المبادرة بالتأكد من وجود هذه الثغرة وإخطار الجهة المتأثرة بوجود هذه الثغرة للعمل على معالجتها.

وبالمقارنة مع الثغرات التي كشفت عنها شركة «تريند مايكرو» ومبادرتها «زد دي آي» في عام 2015، ارتفعت أعداد الثغرات الأمنية لدى «آبل» بنسبة 145%، فيما تراجعت الأخطاء البرمجية لدى «مايكروسوفت» بنسبة 47%.

وبالإضافة إلى ذلك، تراجع استهداف الثغرات الأمنية بنسبة 71%، الأمر الذي يعود جزئيا لاعتقال السلطات المعنية للمجرمين الرقميين المسؤولين عن حزمة «آنجلر» في يونيو 2016.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد