الثلاثاء, 11 مايو 2021

خلال جلسة نقاشٍ بملتقى شراكة هيوستن

الفالح يستعرض دور قطاع الأعمال في توفير فرص العمل للمواطنين

استغرض المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية ورئيس مجلس إدارة أرامكو السعودية، دور قطاع الأعمال والشراكات الصناعية في تعزيز أواصر التعاون والتنمية الاقتصادية، وتوفير فرص العمل للمواطنين في السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى أهمية التعاون في مجالات البحوث والتطوير والاستمرار في تنمية وتعزيز العلاقات البنَّاءة بين المؤسسات التجارية والصناعية في البلدين.

اقرأ أيضا

جاء ذلك خلال مشاركته أمس في جلسة نقاشٍ بملتقى شراكة هيوستن الذي يجمع نخبة من رجال الأعمال وقادة المجتمع والسياسة في مدينة هيوستن بالولايات المتحدة الأمريكية.

واستعرض الوزير خلال الجلسة تاريخ العلاقات بين البلدين وحجم التبادل التجاري والتعاون الثقافي على مدى العقود الطويلة الماضية، وكذلك دور مجتمع الأعمال والصناعة في ولاية تكساس تحديدًا في تعزيز العلاقات بين البلدين من خلال قطاعات البترول والطاقة.

وعد الولايات المتحدة الأمريكية، أحد أهم الأسواق لصادرات المملكة، خاصة البترول والمنتجات البترولية، حيث يُشكل إنتاج المملكة من البترول تُسع الإنتاج العالمي، كما تستورد الولايات المتحدة أكثر من مليون برميل من النفط السعودي يوميًا، ما يجعل المملكة ثاني أكبر مُصدّر للنفط للولايات المتحدة بعد كندا.

وأشار الوزير، لدى مشاركته في الجلسة، إلى أهمية رؤية المملكة 2030 كخطة طموحة تهدف للوصول إلى تنمية مستدامة واقتصاد متنوع يشارك فيه أبناء هذا الوطن، كما تساعد الرؤية على توفير فرص كبرى للتعاون بين البلدين في العديد من القطاعات المهمة.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد