الأربعاء, 19 مايو 2021

 دشن مشروعات بأكثر من 291 مليون في المحافظة ويتفقد مشروعات بأكثر من 328 مليون 

أمير الرياض يدشن مشروعات وزارة الإسكان بمحافظة رماح  

دشن  الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض في محافظة رماح أمس الخميس مشروعات وزارة الإسكان المتمثلة في 82 وحدة سكنية و88 قطعة أرض سكنية مكتملة البنى التحتية و23 قطعة أرض تجارية وذلك بحضور وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل . 

اقرأ أيضا

ووقف أمير الرياض على المشروع السكني واستمع إلى شرح عن مرافقه الخدمية، وأهداف الوزارة المستقبلية ومبادراتها الوطنية. وعبر في تصريح له عن سعادته بتزامن زيارته بافتتاح هذا المشروع الجيد والمفيد للمواطن لافتاً إلى أنه يهيئ له مسكن مريح والحياة الكريمة . 

وأكد أن هذه توصيات القيادة الحكيمة مبيناً أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حريص كل الحرص على توفير الحياة الكريمة للمواطن أينما كان . وعن مشروعات الوزارة في الرياض أعرب سموه عن تقديره لهذه المشروعات منوهاً بدور وزير الإسكان في متابعتها وإخراجها بالمستوى الجيد . 

وثمن وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل زيارة أمير منطقة الرياض لمشروع وزارة الإسكان بمحافظة رماح، مؤكداً أن هذه الزيارة تأتي امتدادا للحرص المتواصل وتقديم كل الدعم والتسهيلات لإنجاز مشاريع الإسكان، مبيناً أن مشروع رماح يعد أحد المشاريع التي تم تخصيصها والإعلان عنها في الدفعة الأولى من برنامج “سكني” والتي ضمت 15653 ألف منتج سكني وتمويلي الشهر الماضي ضمن مستهدف الوزارة لعام 2017 بتخصيص وتسليم 280 ألف منتج. 

كما أكد أن وزارة الإسكان تعمل وفقاً لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، لتأمين السكن المناسب بخيارات متعددة للمواطن وذلك تماشياً مع برنامج التحول الوطني 2020 والرؤية السعودية 2030، إذ تعمل الوزارة على الكثير من المشاريع التي تخدم جميع فئات المجتمع، فأطلقت العديد من المبادرات والبرامج التي تستهدف تنظيم السوق العقاري بالمملكة، وإبرام عدد من الشراكات المحلية والدولية مع مطورين عقاريين في إطار دعم العرض وتمكين الطلب وتوفير وحدات سكنية بالجودة والسعر المناسب. 
 
كما قدم  الأمير سعود بن طلال بن يدر آل سعود، المستشار والمشرف العام على وكالة الوزارة للدعم السكني والفروع، شكره لأمير منطقة الرياض على افتتاح مشروع إسكان محافظة رماح، مؤكداً أن الوزارة حرصت أن تشمل منتجاتها جميع مناطق المملكة بمختلف مدنها ومحافظاتها، مع مراعاة الجودة والسعر المناسب لتتوائم مع رغبات وقدرات المستفيدين. 

وأشار إلى أن المشروع يقع على مساحة 209.777 مترا مربعا، ويتألف من 82 وحدة سكنية، بمساحة أرض قدرها 500 متر مربع لكل وحدة، بالإضافة إلى 88 قطعة أرض سكنية بمساحة 500 متر مربع لكل قطعة مكتملة البنى التحتية، وكذلك 23 قطعة أرض معده للاستخدام التجاري بمساحة أرض إجمالية حوالي 41455 مترا مربعا شاملة الخدمات العامة.

كما يضم المشروع عدداً من المرافق الخدمية التي تلبّي حاجات المستفيدين، من مساجد ومدارس ومراكز صحيّة وأمنية وترفيهية وتجارية، وتتكامل فيه جميع خدمات البنية التحتية من شبكات مياه وكهرباء واتصالات وغيرها. 

من جهته أعرب مدير عام فرع وزارة الإسكان بمنطقة الرياض المهندس محمد بن سفر الميموني عن شكره وتقدير لأمير منطقة الرياض على دعمه لمشروعات الوزارة بمنطقة الرياض ومتابعته وتوجيهاته لتذليل أي عوائق وعقبات أمام المشروعات مؤكداً اهتمامه البالغ بها وسرعة إنجازها .

 وأشار الميموني إلى التصور الكامل الذي تم أخذه عن محافظات الرياض والتنمية السكانية التي تزخر بها ، من خلال مرافقته في جولات سمو أمير منطقة الرياض ، مبيناً دور مجلس منطقة الرياض في تسهيل التواصل وتحديد الأولويات لتنمية شاملة ومستدامة . ورفع الشكر لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين وولي ولي العهد على الدعم الغير محدود لقطاع الإسكان في منطقة الرياض ودعم برامجه وأهدافه .

كما دشن الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض خلال زيارته التفقدية أمس لمحافظة رماح مشروعات بقيمة أكثر من 291 مليون فيما تفقد مشروعات جاري تنفيذها بلغت أكثر من 328 مليون ريال .

 وتنوعت المشروعات التي دشنها وجاري العمل عليها بين الصحية والبلدية والتعليمية والإسكان ومشروعات اجتماعية وكهرباء ومياه وطرق, والتقى سموه في مبنى كل محافظة برؤساء المحاكم والقضاة والمشائخ ورؤساء المراكز وأهالي كل محافظة واستمع منهم إلى طلباتهم واحتياجاتهم . 

واجتمع مع المجلسين المحلي والبلدي، وناقش معهم جدول الأعمال المعد مسبقاً الذي يتضمن احتياجات المحافظة بأولوية ، وأكثر العوائق التي تواجهها ، واستمع من أعضاء المجالس المرئيات والحلول وتطلعاتهم ، واتخذ بشأنها التوصيات اللازمة . 

وشارك في الاجتماع مدراء عموم على مستوى منطقة الرياض لجهات حكومية كالجامعات والبلديات والتعليم والصحة والأسكان والعمل والتنمية الاجتماعية والكهرباء والمياه والطرق والإسكان والبيئة والزراعة وهيئة المدن الصناعية بحضور وكالة إمارة منطقة الرياض للشؤون التنموية وأمانة مجلس المنطقة . 

وأشار الأمير فيصل بن بندر في تصريح صحفي عقب الاجتماع إلى فائدة لقاء الزملاء في المجلسين المحلي والبلدي مع مدراء الإدارات الحكومية بمنطقة الرياض وتدارس كل ما يهم المحافظة وإيضاح كثير من الأمور التي يتطلع إليها المواطن, مبيناً أن المحافظة تشكل رافداً سياحياً بمتنزهاتها الطبيعية , لافتاً النظر إلى المشروع الوطني مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل التي ستنطلق الشهر المقبل وستزيد من الحراك السياحي والاقتصادي للمحافظة. وبين أن الزيارات مستمرة للمحافظات مشيراً إلى انتهاء مرحلة وستبدأ مرحلة أخرى جديدة من الزيارات . 
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد