الثلاثاء, 18 مايو 2021

“مال” ترصد .. 3.5 مليار ايرادات للضريبة الانتقائية على التبغ خلال 2017

كشف رصد لـ “مال” تحصيل نحو 3.5 مليار ريال هذا العام كإيراد لخزينة الدولة نتيجة فرض ضريبة منتقاه على التبغ ومشتقاته بوصفه احدى السلع الضارة التي حددها برنامج التوازن المالي لفرض ضربية انتقائية تصل إلى 100% بداية من الربع الثاني من العام الجاري 2017م (شهر ابريل المقبل) تماشيا مع دول مجلس التعاون الخليجي.

اقرأ أيضا

واعتمدت تقديرات “مال” على بيانات الهيئة العامة للاحصاء والتي كشفت عن استيراد المملكة لنحو 57 الف طن من التبع وابدال التبغ المصنعة خلال العام 2016م بقيمة اجمالية تقدر بنحو 4.6 مليار ريال، ونتيجة لان فرض الضريبة المرتقبة سيقتصر على ثلاثة ارباع (الثاني والثالث، والرابع) من العام 2017م فإن القيمة المقدرة لإيرادات الضريبة ستكون في حدود 3.5 مليار ريال وذلك بافتراض ثبات الكمية المستوردة والمستهلكة مع ثبات أسعار الاستيراد.

وتشير بيانات الهيئة العامة للاحصاء إلى ارتفاع نسبته 2% لقيمة واردات المملكة من التبغ ومشتقاته خلال العام 2016م مقارنة بالعام 2015م والذي سجلت فيه نحو 4.54 مليار ريال، فيما تراجعت الكميات المستوردة بنسبة 11.2% بعد تراجعها من نحو 64 الف طن في العام 2015م إلى نحو 57 الف طن في العام 2016م.

ووفقا لبرنامج  التوازن المالي “فإن ضريبة السلع المنتقاة هي ضريبة محددة على السلع المتعلقة بالمنتجات الضارة مثل التبغ ومشتقاته والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، حث تـم الاتفاق وفقا لقرارات المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي في دورته السادسة الثلاثون بفرض ضريبة على المشـروبات الغازية بنسـبة 50% وعلى التبغ ومشـتقاته ومشـروبات الطاقة بنسبة 100%. وتم توقيع الاتفاقية من قبل وزير المالية في شهر ديسمبر الماضي وسـيتم تطبيـــق الضريبة في الربــع الثاني من عام 2017 تماشـياً مع دول مجلس التعاون الخليجي”.

وبعيدا عن الضريبة المرتفبة الشهر المقبل كانت المملكة قد رفعت العام الماضي الرسوم الجمركية على السجائر (وهو احد مشتقات التبغ) بنسبة 100%، حيث أصبح سعر الرسم الجمركي على كل علبة سجائر 4 ريالات بدلا من ريالين في السابق ، أو 200 ريال لكل 1000 سيجارة ، بدلا مما كانت عليه في السابق وهو 100 لكل 1000 سيجارة.

وتشكل واردات المملكة من السجائر نحو 72% من إجمالي واردات التبغ ومشتقاته خلال العام 2016م بكمية تقدر بنحو 41 الف طن مقابل نحو 44  الف طن خلال العام 2015م بانخفاض نسبته 6.4%، اما قيمتها فتشكل 95% من اجمالي قيمة المستورد من التبغ ومشتقاته بقيمة 4.2 مليار ريال وبارتفاع نسبته 2.6% عن قيمته في العام 2015م، وبالتالي فإن تأثير زيادة الرسوم الجمركية على الواردات من السجائر كان محدود.

وتتصدر المانيا الدول الموردة للسجائر للسوق السعودية بنحو51% من الكمية المستوردة بكمية تقدر بنحو 21 الف طن خلال العام 2016م وبقيمة تقدر بنحو 2.45 مليار ريال وتليها تركيا بنسبة 37% بكمية 15.3 الف طن وبقيمة تقدر بنحو 1.45 مليار ريال.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد