السبت, 8 مايو 2021

قال أن هناك بوادر خير والامور أفضل في "زين السعودية"

الخرافي: شركات تقدمت لشراء أبراج “زين” في السعودية .. وتمديد الرخصة سيوفر 433 مليون سنوياً

كشف بدر الخرافي الرئيس التنفيذي لمجموعة زين الكويتية أن المجموعة بدأت التعاون مع «سيتي بنك» بشأن ملف بيع أبراج “زين”، حيث تقدمت بالفعل أكثر من شركة لشراء الابراج في الكويت وفي السعودية.
 
ووفقا لـ “الأنباء” قال الخرافي أن شركة زين السعودية تحقق أداء أفضل مما هي عليه الآن  في العام الماضي نجحنا في تمديد رخصة زين السعودية والحصول على رخصة الاتصالات الموحدة، ليساعد الشركة في تنفيذ خطط تحول عملياتها، حيث سيمنحنا هذا التمديد استقرارا لمدة 15 عاما وهو ما سينعكس على بيانات الشركة، فهذا القرار ستكون له آثار إيجابية على الأداء المالي والتشغيلي، وسيسهم في تخفيض إطفاء الرخصة بمبالغ مالية تقدر بحوالي 433 مليون ريال (115 مليون دولار تقريبا) سنويا.

اقرأ أيضا

واعتقد اننا بدأنا نرى بوادر خير في ذلك، ولكن لن نتحدث عن الارقام حاليا حتى ينتهي الربع الاول من 2017، ولكن ما نؤكد عليه ان هناك بوادر خير والامور أفضل في «زين السعودية».

وأضاف  ان فرص النمو في قطاع الاتصالات بالوقت الراهن تقودها الخدمات الرقمية، لذلك سارعت «زين» إلى تبني الحلول الرقمية، وحلول المدن الذكية، والدخول في مشاريع الـ B2B، وتأسيس كيانات استثمارية مشتركة في بث المحتوى الترفيهي، لتعزيز تدفقات الإيرادات.

ونتمنى ان أي شركة تأتي من الخارج لشراء أصول شركة اتصالات بالكويت يتم السماح لها.وأعتقد انه من الأفضل إذا جاءت شركة لشراء أصول شركة زين والشركات الأخرى، حيث ان كثرة الشركات التي تمتلك ابراج اتصالات يعتبر دافعا جيدا لأي شركة من الخارج للاستثمار في الكويت.

أمما عن توقعاته  بحجم الصفقة في حال اتمامها  قال أن هذا الأمر لن نستطيع الحديث عنه الآن حتى يكون هناك اتفاق نهائي، ولكن أتمنى ان تأتي شركات اجنبية لديها خبرات كبيرة في هذا المجال للاستحواذ على الأصول الموجودة، وهذا أفضل بكثير من تأسيس شركة محلية، والسبب هو استقطاب أموال من الخارج بإمكانها إنعاش السوق الكويتي.

وعن سبب تخفيض حقوق المساهمين في «زين» الذي ظهر في ميزانية العام الماضي قال أن السبب الرئيسي هو تغيرات العملية في السودان بتعويم الجنيه السوداني، حيث كان سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني هو 6.4 جنيهات ولكن الآن وصل السعر الى نحو 16 جنيها سودانيا، وهذا تراجع كبير وأثر على الميزانية لذلك كان هذا التخفيض بحقوق المساهمين، اذ جنبنا مبلغ 300 مليون دينار في قائمة المركز المالي.

أما عن التخطيط لإيجاد حل لأسهم الخزينة البالغة 500 مليون دينار لتعزيز حقوق المساهمين قال الخرافي  كان هناك أكثر من خيار، ولكن قرر مجلس الإدارة ان نحتفظ بهذه الأسهم في الوقت الحالي لنرى الوضع بعد ذلك، فنحن نأمل ان التغيرات الاستراتيجية التي تتم في «زين» حاليا مثل الاستثمار في المدن الذكية والتحول الى تقديم الخدمات التكنولوجية الى الشركات والمؤسسات وليس فقط الى الافراد أو المشتركين، وايضا هناك عدادات الكهرباء الذكية التي فزنا بمناقصتها مع وزارة الكهرباء.

لذلك نتوقع ان تنعكس هذه الاستراتيجية ايجابيا على سهم «زين» ويشهد ارتفاعات بالفترة المقبلة، وإذا حدث ذلك سنفكر في البيع من أسهم الخزينة عندها.

قال بدر الخرافي أن «زين» هي شركة رقمية بالفعل، فالخدمات الرقمية تقود فرص النمو في صناعة الاتصالات، وانطلاقا من هذا سارعنا إلى تبني الحلول الرقمية، وحلول المدن الذكية، والدخول في مشاريع الـ B2B، وتأسيس كيانات استثمارية مشتركة في بث المحتوى الترفيهي، فشركة زين سباقة دائما الابتكار والابداع، ونوعد الجميع بأشياء مميزة في هذا المجال بالفترة المقبلة.

 

ذات صلة

التعليقات 1

  1. محمد البحارنه says:

    باق انترنت جديده
    متى بتحطون الياف حق تكسرو روس موبايلي و STC

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد