السبت, 8 مايو 2021

غرفة الأحساء تنّظم محاضرة “وسائل الاحتيال المالي التجاري وآليات الوقاية منه” .. الخميس 

تُنظّم غرفة الأحساء محاضرة عامة بعنوان “وسائل الاحتيال المالي التجاري وآليات الوقاية منه” يقدمها الخبير بالجرائم المالية الأستاذ خالد بن صالح الغدير، ويديرها الإعلامي الاقتصادي المعروف طلعت زكي حافظ، أمين عام لجنة الإعلام والتوعية المصرفية بالبنوك السعودية، وذلك يوم الخميس المقبل 17/06/1438هـ الموافق 16/03/ 2017م من الساعة (10:30 – 11:30) صباحًا، بقاعة الشيخ ناصر الزرعة – رحمه الله – للرجال وقاعة الشيخ عبدالعزيز العفالق للنساء بمقر الغرفة الرئيسي.

اقرأ أيضا

وتأتي المحاضرة في وقت تتوالى فيه التحذيرات من الانتشار الواسع لأساليب الاحتيال المالي والتجاري التي تروج لها جهات ومؤسسات مالية وتجارية إما مزيفة أو وهمية أو غير نظامية (غير مرخص لها)، باستغلال المتعاملين معها من عامة المستثمرين، الذين يسعون وراء الثراء المالي السريع وتحقيق أرباح ومكاسب مادية بأسرع وقت ممكن وبأقصر الطرق، دون الأخذ بعين الاعتبار ما تكتنفه هذه الأساليب الاحتيالية من مخاطر كبيرة، تتسبب في إيقاع المتجاوبين معها في إشكالات قانونية وخسائر مالية وتجارية كبيرة.

ومن جهته، أوضح عبدالله بن عبدالعزيز النشوان أمين عام الغرفة أن عصرنا الحاضر يشهد أنماط وأشكال مختلفة من الاحتيال المالي والتجاري، الذي يُعرف على أنه أي ممارسة تنطوي على استخدام الخداع للحصول المباشر أو غير المباشر على شكل من أشكال الاستفادة المالية بطرق غير مشروعة، أو تسهيل ذلك لغيره لتؤدي إلى شكل من أشكال الخسارة للطرف الذي تعرض للاحتيال، مبينًا أن الاحتيال المالي والتجاري بات يشكل قلقاً وهاجساً في عموم التعاملات المالية والتجارية، كونه يعمل على زعزعة الثقة بسلامة تلك التعاملات والوسائل المستخدمة في تنفيذها، لاسيما في حال عدم أخذ الاحتياطيات والتدابير الاحترازية اللازمة من قبل المتعاملين، وبالذات الذين يبحثون عن الكسب المالي والثراء السريع.

وأشار النشوان إلى أن المحاضرة تأتي ضمن سلسلة اللقاءات والمحاضرات التوعية التي تنظمها الغرفة ويحاضر فيها نخبة من الخبراء الاقتصاديين والاستشاريين الماليين بهدف رفع مستوى الوعي العام لدى منتسبي الغرفة ومختلف شرائح المجتمع من المهتمين والمواطنين، داعيًا للحضور والمشاركة في المحاضرة لما تمثله محاورها من أهمية خوفًا من الوقوع في مخاطر الاستثمار أو المساهمة أو التعامل أو التداول بأي مبالغ في أي من أنشطة وأعمال المعاملات المشبوهة أو الأوراق المالية أو العملات الأجنبية مع أي شخص أو أشخاص أو مؤسسات أو شركات أو منشآت أو أي مواقع إلكترونية (بما فيها وسائل التواصل الاجتماعي)، دون التأكد من نظاميتهم لممارسة تلك الأعمال والأنشطة.

يُشار إلى أن خالد بن صالح الغدير، يحمل درجة الماجستير في ادارة الأعمال من جامعة ساوثهامبتون ببريطانيا، وله 18 سنه خبرة مصرفية متنوعة في عدة بنوك في قطاعات الأعمال والرقابة والمخاطر ومكافحة الجرائم المالية بالإضافة إلى عمله في عدد من اللجان الرقابية التابعة لمؤسسة النقد العربي السعودي. أما الأستاذ طلعت زكي حافظ، فهو مستشار وكاتب اقتصادي ووجه إعلامي معروف، حيث يشغل وظيفة أمين عام لجنة الإعلام والتوعية المصرفية بالبنوك وعضو لجنة الاستثمار والأوراق المالية في غرفة الرياض، وهو أيضا من الباحثين المتميزين في الاقتصاد والمالية في المجلات والصحف المحلية والأجنبية.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد