الأحد, 9 مايو 2021

وكالة الطاقة تتوقع عجزا بسوق النفط في النصف الأول إذا أبقت “أوبك” على تخفيضات الإنتاج

قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الأربعاء إن مخزونات النفط العالمية زادت في يناير كانون الثاني للمرة الأولي في ستة أشهر رغم تخفيض أوبك لإنتاج النفط لكن إذا أبقت المنظمة على قيود الإنتاج فإن السوق سوف يميل إلى تسجيل عجز في النصف الأول من 2017.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “رويترز” قالت وكالة الطاقة الدولية إن مخزونات النفط في أغني دول العالم زادت في يناير كانون الثاني للمرة الأولى منذ يوليو تموز بواقع 48 مليون برميل إلى 3.03 مليار برميل.

وقالت الوكالة “الزيادة الفعلية في مخزونات دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في يناير تذكرنا بأن المخزونات العالمية قد تستغرق بعض الوقت حتى تبدأ في الانخفاض.”

وقالت وكالة الطاقة الدولية إن التزام منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) باتفاق خفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يوميا في النصف الأول من هذا العام بلغ 91 في المئة في فبراير شباط وإذا واصلت المنظمة تقييد الإمدادات حتى يونيو حزيران فإن السوق قد تشهد عجزا قدره 500 ألف برميل يوميا.

وقالت الوكالة “إذا جرى الحفاظ على مستويات الإنتاج الحالية حتى يونيو حين تنتهي مدة الاتفاق، سيحدث عجز ضمني في السوق قدره 500 ألف برميل يوميا في النصف الأول من 2017 وذلك طبعا بافتراض عدم حدوث أي تغيرات في العرض والطلب في مكان آخر.”

وأضافت “لأولئك الذين يتطلعون إلى استعادة سوق النفط توازنها فإن الرسالة هي أنهم يجب أن يتحلوا بالصبر ويلتزموا الهدوء.”

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد