الجمعة, 26 فبراير 2021

أسوأ صفقات الاندماج والاستحواذ في قطاع التكنولوجيا

انخرطت العديد من شركات التكنولوجيا العالمية الكبري على مر التاريخ، في عمليات اندماج واستحواذ أدت الى نهاية كارثية، ولكن ما هي الصفقات التي تعتبر الأسوأ ؟.

اقرأ أيضا

يري موقع (أنسايدر مونكي) الأمريكي في تقرير حديث له أن هذه الصفقات تعتبر الأسوأ في مجال التكنولوجيا على مر التاريخ:

1- الصفقة بين AOL و تايم وارنر بقيمة 164 مليار دولار في العام 2000 هي الأسوأ ليس فقط في مجال التكنولوجيا ولكن بالنسبة لجميع الاعمال التجارية.
 
2. شراء (HP)  كومباك بقيمة 25 مليار دولار أمريكي في العام 2002:
عارض الصفقة عدد من المساهمين الا انهم خسروا امام الرأي الآخر، وتمت الصفقة التي اعتبرت من افشل الصفقات في وقت لاحق.

3. استحواذ جوجل على قسم الهاتف النقال في شركة موتورولا، في صفقة وصلت قيمتها إلى 12.5 مليار دولار:
تعتبر من قبل البعض ناجحة، باعت جوجل” “موتورولا”، في العام 2014 إلى شركة “لينوفو”، في صفقة تقدر بما يقرب من ثلاثة مليارات دولار أمريكي.

4. “تيرا نيتوركس” فرع إنترنت في مجموعة الاتصالات الأسبانية “تيليفونيكا” تشتري البوابة الأميركية “ليكوس” على شبكة الانترنت بمبلغ 5،12 مليار دولار، في العام 2000 ، بيعت الشركة لكوريا الجنوبية في العام 2005 بـ95 مليون دولار فقط.

5. شراء شركة مايكروسوفت لقسم الهواتف الخلوية في شركة نوكيا الفنلندية مقابل 7.2 مليار دولار:
اعتبر التقرير أن القرار كان كارثيا، وكانت صفقة فاشلة، استغنت بعدها الشركة عن عدد كبير من موظفيها.

6. شركة مايكروسوفت تستحوذ على شركة التسويق الرقمي aQuantive مقابل 6 بليون دولار.
لم تسير الأمور بصورة جيدة، على الرغم من أنه لم يتضح موضع الخلل، ولكن ربما لم تفهم مايكروسوفت الصناعة، أو أنه كان لدي الشركتين ثقافات مختلفة، مما جعلها من أسوأ صفقات الأستحواذ.

7. شراء شركة “ياهو” موقع Broadcast.com في العام 1999 بقيمة 5.7 مليار دولار:
 هذا الموقع كان راديو إنترنت، بيع بـ 5.7 مليار دولار وكانت كارثة مالية وفشل في جلب أي أموال وانتهى هذا الموقع وعدلت ياهوو خدمته عدة مرات وآخرها تحويله ليصبح ما يسمى راديو موسيقى ياهوو.

8. شركة ياهو تستحوذ على موقع “Geocities” بقيمة 5 مليار دولار:
يشير التقرير الى أن شركة ياهو فقدت تركيزها علي محرك البحث وتنحت عن موقعها لصالح شركة “جوجل”، فضلا عن قيامها بالكثير من صفقات الأستحواذ الفاشلة، والتي يري التقرير أن من بينها شراء موقع “Geocities” في العام 2000 الذي كان في ذلك الوقت أحد أقوى المواقع على شبكة الانترنت لأنه يقدم خدمة لا نظير لها، تسمح لكل شخص بإنشاء صفحته الخاصة على الشبكة، وكان يحظى باهتمام عالمي كبير.

حيث قامت الشركة بشراء الموقع مقابل 5 مليارات دولار، ويقول مالكه السابق، جون ريزنر: “كان بيع الموقع أمراً مربحاً بالنسبة لي، ولكن الموقع لم يتقدم خطوة واحدة منذ ذلك الحين، بل إنه تعرض للخنق منذ اليوم الأول.

9. شركة AOL تشتري نتسكيب بقيمة  4.2 مليار دولار:
AOL  اشترت Netscape Communications Corporation عام 1999 ، الا أنه اعلن عن توقف تطوير متصفح Netscape نهائيا بسبب المنافسة القوية من مايكروسوفت.

10. شركة إيباي (EBay) تشتري شركة سكايب تكنولوجيز (Skype) للاتصالات، مقابل 2.6 مليار دولار:
الجميع يعلم أن شركة (Skype) هي حاليا تتبع لشركة ميكروسوفت، حيث اشترتها في العام 2011 ، مقابل 8.5 مليار دولار، الا أن القليلين يذكرون أن شركة إيباي (EBay) اشترت شركة سكايب تكنولوجيز (Skype)، مقابل 2.6 مليار دولار في العام 2005، الا أن محاولتها تطوير البرنامج قد فشلت واضطرت لبيع الشركة لبعض المستثمرين بقيمة 1.9 مليار دولار، وبالنظر للمبلغ الكبير الذي دفعته ميكروسوفت لشراء الشركة فأن هؤلاء المستثمرين فازوا بصفقة كبيرة.

11. استحواذ شركة شركة “نيوز كوربوريشن” على موقع التواصل الأجتماعي “ماي سبيس” بقيمة 580 مليون دولار:
قد لاتعد هذه الصفقة من باهظة الثمن الى حد كبير ولكن فشلها كانت له آثاره على صناعة مواقع التواصل الاجتماعي، فقد كان “ماي سبيس” واحدا من أكثر المواقع الاجتماعية شعبية على الإنترنت وانطلق في أغسطس من العام 2003، ثم اشترته شركة نيوز كوربوريشن بمبلغ 580 مليون دولار في العام 2005، ليحتل صدارة المواقع الأكثر شعبية في الولايات المتحدة يونيو 2006 وحتى عام 2008 ، وصلت قيمته السوقية الى 12 مليار دولار في العام 2007، ولكن نسبة لسوء الأدارة، وأنعدام الأبتكار، وكان يقدر عدد مستخدمي ماي سبيس بأكثر من 100 مليون مستخدم معظمهم من أمريكا و أوروبا، الا أنه في العام 2008 طغي عليه موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وبيع الموقع الى شركة سبيسفك ميديا بمبلغ 35 مليون دولار فقط، في العام 2011.
.

ذات صلة

التعليقات 1

  1. اسماعيل says:

    رؤساء أخر من يعلم

    شركات تلعب بحقوق المساهمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد