الإثنين, 17 مايو 2021

تأهيل 51 شركة للمنافسة على مشاريع البرنامج الوطني للطاقة المتجددة

كشف مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بالمملكة العربية السعودية، عن قائمة الشركات المتأهلة للدخول في المنافسة على مشاريع المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للطاقة المتجددة.

اقرأ أيضا

وقد جرى تقييم واختيار العروض وفق مجموعة واضحة من المعايير التي تضمن استيفاء الشركات المتقدمة للخبرات والقدرات والكفاءات اللازمة لإنجاز مشاريع بهذا الحجم في المملكة ضمن الجدول الزمني المحدد.

وكانت المهلة المتاحة لتقديم طلبات التأهيل قد انتهت يوم الإثنين الموافق 20 مارس وتم استلام ما مجموعه 128 طلباً للتأهيل لمشاريع المرحلة الأولى، وتم التوصل إلى تأهيل قائمة تضمّ 27 شركة متأهلة لمناقصة مشروع الطاقة الشمسية بحجم 300 ميجاواط ، و24 شركة متأهلة لمناقصة مشروع طاقة الرياح بحجم 400 ميجاواط، وقد تم تقسيم الشركات ضمن ثلاث فئات هي “مدراء مشاريع” أو “مدراء فنيّون” أو كلاهما، وذلك بناءً على خبرتهم في العمل على مشاريع إنتاج مستقل بهذا الحجم.

الجدير بالذكر أن الشركات التي لم يتم تأهيلها للمرحلة الأولى ضمن أحد التصنيفين الإداري أو الفنّي لا تزال قادرة على المشاركة في كلا المشروعين كجزء من التحالف الذي يقوده “مدراء المشاريع”.

وفي إطار تعليقه على هذه الخطوة، أشاد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح، بالاستجابة الواسعة التي حظيت بها مشاريع المرحلة الأولى للبرنامج الوطني للطاقة المتجددة في المملكة، بما يعكس الثقة الكبيرة التي يوليها السوق للفرص الاستثمارية التي توفرها المملكة في هذا القطاع المهم.

وأضاف:”يمثل التوصل إلى قائمة الشركات المتأهلة الخطوة الأولى نحو تحقيق أهدافنا الطموحة ونتطلع قدماً للعمل مع هؤلاء المطوّرين الرائدين وشركائهم لتحقيق القيمة المضافة من تنفيذ هذه المشاريع في المملكة خلال المرحلة القادمة.”

وبالتزامن مع هذا التقدم الملحوظ دعت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية إلى عقد منتدى الاستثمار في الطاقة المتجددة في المملكة خلال الفترة 17 و18 أبريل بمدينة الرياض. حيث يعد هذا المنتدى منصة هامة تجمع صنّاع القرار والمطورين والمستثمرين والأكاديميين على المستويين المحلي والعالمي، كما يُظهر هذا المنتدى مدى التقدم الذي حققته المملكة على طريق تنويع مصادر الطاقة والتشجيع على الاستثمار في هذا القطاع الواعد والفوائد المرجوة منه على المدى البعيد.

تجدر الإشارة إلى أن معالي المهندس خالد الفالح سيقوم خلال كلمته بالمنتدى بإطلاق مناقصات مشاريع المرحلة الأولى من البرنامج، كما سيحظى المؤتمر بحضور حشد من أبرز المهتمين والممثلين لقطاع الطاقة المتجددة بالمملكة منهم معالي المستشار في الأمانة العامة لمجلس الوزراء و رئيس مجلس إدارة هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج الدكتور محمد الجاسر، ومعالي رئيس مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور هاشم يماني، بالإضافة إلى معالي محافظ هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج الدكتور عبد الله الشهري .

وسيتخلل الحدث أيضاً مجموعة نقاشات وكلمات منها كلمة يلقيها المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا)عدنان أمين، وأخرى يلقيها وزير الطاقة السابق في الولايات المتحدة الأمريكية الدكتور إرنيست مونيز، والذي كان مسؤولاً عن تطبيق خطة الطاقة النظيفة في الولايات المتحدة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد