الأربعاء, 12 مايو 2021

أمير الرياض خلال افتتاحه مؤتمر إطعام: ديننا الحنيف يأمرنا بعدم الإسراف في الأطمعة

 رعى الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض أمس الثلاثاء مؤتمر إطعام الدولي الأول بحضور وزير الزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي ومعالي وزير الاسكان ماجد بن عبدالله الحقيل وذلك بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني .

اقرأ أيضا

ورحب رئيس مجلس إدارة جمعية إطعام الخيرية عبد الله الفوزان في مستهل المؤتمر بأمير منطقة الرياض والحضور ، مبيناً أن الجمعية لا تحسب إنجازاتها من خلال حساب عدد الوجبات التي تعدها بل من خلال عدد الأشخاص الذين توعيهم .
وأشار إلى أهداف واستراتيجيات الجمعية وتطبيقها لرؤية المملكة 2030 مؤكداً أن التحديات كبيرة والهمة عالية لتحقيق مستويات عالية في الوعي بهدر النعمة وكيفية المحافظة عليها .

بدوره ألقى المدير التنفيذي لجمعية إطعام عامر البرجس كلمة أوضح فيها أن إطعام تسعى للعالمية بوضوحها ورؤيتها في أن تكون رائدة في توفير الطعام المناسب للمستفيدين , والتكامل الاجتماعي وتوعية المجتمع للتقليل من هدر الأطعمة مبيناً أن المملكة تتصدر قائمة الدول الأكثر إسرافاً,

مشيراً إلى الدور السلبي الذي يعكسه الإسراف على الاقتصاد وأنه ينافي ما جاء به ديننا الحنيف لذلك لابد من التصدي له حتى لا يتحول إلى ظاهره يصعب التعامل معها.

كما شهد المؤتمر توقيع اتفاقيات بين جمعية اطعام وأربع جهات هي وزارة البيئة والمياه والزراعة , وبرنامج الأغذية العالمي ” الأمم المتحدة ” وشركة الصافي “دانون”و نادي النصر .
بعدها كرم الأمير فيصل بن بندر الرعاة والشركاء الذين ساهموا في مؤتمر اطعام الدولي الأول .

ونوه أمير منطقة الرياض في تصريح صحفي بالمبادرة النبيلة للجمعية في اتباع ما يأمر به ديننا الحنيف في عدم الإسراف في الأطمعة منوهاً بالمشاهد التي لاتقبلها النفس البشرية ولا يقبلها الدين داعين الجميع للحكمة وأخذ حاجتهم فقط .

وأكد على أهمية التوعية والإرشاد ووجوب الاتعاظ واحترام الطعام لأن هذه نعمة من رب العالمين ولا يجب ان نفرط فيها .

وفي ذات الشأن، شهد الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض خلال رعايته مساء اليوم مؤتمر إطعام الدولي الأول , بحضور وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي , توقيع مذكرة تعاون للحد من الهدر والفاقد في الأطعمة بين وزارة البيئة وجمعية إطعام وذلك بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالرياض.
ووقع المذكرة نيابة عن وزير البيئة والمياه والزراعة، محافظ المؤسسة العامة للحبوب المهندس أحمد بن عبدالعزيز الفارس , ونائب الأمين العام لجمعية الخيرية للطعام (إطعام) الدكتور فهد السلطان .

وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون المشترك بين الطرفين لوضع الخطط والأهداف وإعداد الدراسات والأبحاث لتحقيق حفظ النعمة التي من شأنها أن تحد الفاقد وهدر الطعام بما يخدم المصلحة العامة.

وبين الوزير الفضلي في تصريح صحفي عقب الحفل أن الوزارة حريصة على التكامل مع الشركاء في القطاعات المختصة للحد من الفاقد والهدر في الأطعمة والحفاظ على البيئة وإدراكاً من الوزارة لأهمية التعاون وتعظيم الاستفادة من الخبرات والقدرات سعت جاهدة في توقيع هذه المذكرة التي ستنعكس بشكل إيجابي على مبادرة الوزارة في برنامج التحول الوطني المتضمنة إنشاء برنامج وطني للحد من الفاقد والهدر من الغذاء قائم على المعايير والتجارب العالمية والممارسات الجيدة التي تشرف عليها المؤسسة العامة للحبوب.

وأوضح أن المذكرة تشمل على عدة نقاط منها توفير الإحصاءات حول نسب فائض الغذاء في المزارع والتوعية المجتمعية للتقليل من الفاقد والهدر في الغذاء، كما شملت المذكرة تقديم اقتراحات وآليات مناسبة للحد من الفاقد والهدر في الغذاء، وتقديم الأنشطة والبرامج وورش العمل التوعوية، وتقديم الدراسات والتقارير الخاصة للوزارة بكيفية الحد من الهدر في الفنادق والمطاعم والمقاهي. ‏

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد