السبت, 15 مايو 2021

قالت ان الارباح فاقت التوقعات

“الراجحي المالية”: اداء “زين” في الربع الـ 1 ممتاز وهذه توصيتنا للسهم

كشفت “الراجحي المالية” ان الارباح البالغة 45 مليون ريال، والتي حققتها شركة زين السعودية في الربع الاول من العام الجاري، فاقت توقعاتها التي اشارت الى تسجيل 106.7 مليون ريال خسائر.

اقرأ أيضا

واضافت ان أداء شركة  زين للربع الاول كان ممتازا ، وبالنسبة للمستقبل ، فمن المرجح أن تتحسن الشركة بمعدل أسرع كثيرا مما كان متوقعا سابقا، مبينة ان هناك عوامل محفزة لرفع سعر السهم تتمثل في انخفاض تكاليف الفائدة ) نظرا لانخفاض الديون وسعر الاقتراض بين البنوك السعودية SAIBOR، والتحسن بدرجة أكبر كثيرا من التوقعات في التكاليف ، الى جانب ارتفاع حصة الشركة في السوق بأفضل كثيرا مما كان متوقعا.

من جهة اخرى ابقت “الراجحي المالية” على توصيتها الحياد لسهم شركة زين محددة السعر المستهدف عند 9.5 ريال للسهم.

وان مخاطر انخفاض سعر السهم، فربما ترتبط بكون الشركة غير قادرة على المحافظة على اتجاهها في النمو الذي شهدته في الربع الاول.

وابانت “الراجحي المالية” ان شركة زين حققت نقطة التعادل قبل 3-4 أرباع من التوقعات ونتيجة لذلك فان سهم الشركة يتداول الان مرتفعا بنسبة 10% عقب الاعلان عن نتائج الربع الأول، وأن زين السعودية في وضع أفضل من نظيراتها في قطاع الاتصالات السعودي ، من حيث الاستحواذ على حصة في السوق وتحقيق نمو في أرباحها.

ومع ذلك ، فبينما يتوقع أن ينمو الربح بوتيرة أسرع في 2017،فان التقييمات الحالية  تعكس تحسنا جيدا مماثلا في الأداء الذي شهده الربع الأول ، ،مبينة انه يتعين على شركة زين زيادة ايراداتها بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 6% خلال السنوات الثلاث التالية، وزيادة هوامش الربح قبل حسم الفائدة والضرائب والاستهلاك والاطفاء بصورة تدريجية، الى 38%(26% في 2016)، والمحافظة على التحسن في رأس المال العامل، الى جانب المحافظة على نسبة انفاق رأس مالي/المبيعات مستقرة عند 12%.

وبحسب “الراجحي المالية” فان جميع هذه العوامل تمثل تحديات ،  اذا أخذ في الاعتبار سوق الاتصالات المتشبع وهامش الربح قبل حسم الفائدة والضرائب والاستهلاك والاطفاء المرتفع ( أعلى من هامش قائد السوق)، ومعدل اجمالي الانفاق الرأسمالي الذي بلغ 43% من المبيعات في 2016 مما ساعد الشركة على تحقيق نمو قوي.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد