الخميس, 6 مايو 2021

وزير المالية يفتتح الدورة الـ 12 لمؤتمر “يوروموني السعودية 2017” الشهر القادم

يفتتح وزير المالية الأستاذ محمد عبدالله الجدعان يوم الثلاثاء السادس من شهر شعبان القادم، الموافق الثاني من شهر مايو، الدورة الثانية عشرة لمؤتمر “يوروموني السعودية 2017″، والمعرض المصاحب، الذي تنظمه مؤسسة يوروموني العالمية بالتعاون مع وزارة المالية، وذلك لبحث آخر مستجدات الأعمال الجارية في المشروعات المنسجمة مع رؤية المملكة (2030) .

اقرأ أيضا

وأوضح وكيل وزارة المالية للتواصل والإعلام يعرب بن عبد الله الثنيان, أن مؤتمر “يوروموني السعودية 2017م” سيكون منصة اقتصادية وفرصة دولية لمناقشة أبعاد رؤية المملكة 2030، في جوانبها التنموية وأهدافها الاستراتيجية كافة, من خلال الحديث عن برنامج التحول الوطني 2020 المنبثق من هذه الرؤية، وآخر مستجدات الأعمال، التي تم إنجازها في مبادرات هذا البرنامج، مع تقديم صورة حول الفرص الناشئة عن هذه المبادرات، وكيفية تجاوز التحديات التي تواجه المالية العامة في جانبيها الإنفاق والإيرادات .

وأكد أن شراكة وزارة المالية مع “يوروموني”؛ نابعة من كون المؤتمر يتمتع بسمعة عالمية، ويحظى باهتمام دولي كبير، حيث يعد أحد أبرز المؤتمرات والمنتديات الاقتصادية على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مشيراً إلى أن هذه الشراكة قائمة منذ العام 2005م، ما منح “يوروموني” رصيداً ثرياً في تناول القضايا من واقع دوراته المتعاقبة.

ولفت إلى أن الوزارة تعمل بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية في تسخير الإمكانات والجهود الممكنة لتنظيم وعقد مؤتمر “يوروموني السعودية 2017 ” مطلع شهر مايو المقبل، ليظهر بالصورة المطلوبة التي تجسد مكانة المملكة العالمية وريادتها الإقليمية, متمنياً أن يحقق المؤتمر الأهداف المرجوة منه على مستوى الاطروحات والتوصيات.

وسيشهد مؤتمر “يوروموني السعودية 2017” الذي سيعقد يومي 6ـ 7 شعبان , حضوراً ومشاركة مسؤولين حكوميين وخبراء دوليين وكبار المصرفيين، ومسؤولي القطاع المالي ؛ لبحث عدة موضوعات استراتيجية مهمة، بما في ذلك الآفاق الاقتصادية لـلعام 2017م، وحجم التقدم الذي تم إحرازه في عدد من المشروعات الكبرى، والمشروعات المنسجمة مع رؤية المملكة 2030, كما ستعقد جلسات خاصة حول برنامج إصدار السندات في المملكة، وآفاق القطاع النفطي، وحلقات نقاشية حول خطط الخصخصة والاكتتابات العامة، التي تشمل الاكتتاب المرتقب لشركة لأرامكو السعودية.

ويستضيف المؤتمر جلسة حوارية خاصة حول التقنيات المالية، والأمن السيبراني، وهو الأمن المعني بمجموعة الوسائل التقنية والإدارية، التي يتم استخدامها لمنع الاستخدام غير المصرح به، أو سوء استغلال المعلومات الإلكترونية أو استعادتها, كما ستتناول الجلسة المنظومة المالية الرقمية، والبحث في الأثر الإيجابي لهذه التقنيات ودورها في إحداث التحول المنشود بقطاعات المال والأعمال في المملكة.

وستنظم مؤسسة يوروموني العالمية وللمرة الأولى على هامش المؤتمر, عرضًا لملخص تنفيذي حصري حول صناديق الاستثمار العقارية في اليوم الذي يسبق انطلاقة المؤتمر، حيث سيتمكّن الحاضرون خلال العرض من التعرف على منتج استثماري جديد، والتحدث مع عدد من الخبراء المحليين والدوليين الرائدين في هذا القطاع الناشئ.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد