الجمعة, 7 مايو 2021

تصل تكلفتها الاستثمارية إلى 18,329 مليون وتغطي 5 دول بإجمالي 13 مشروعاً

“أكوا باور” تستعرض محفظة مشاريعها في الطاقة النظيفة بـ “المنتدى السعودي للاستثمار في الطاقة المتجددة 2017” 

شاركت “أكوا باور”، الشركة السعودية العالمية المتخصصة في قطاع امتلاك وتطوير وتشغيل محطات توليد الكهرباء وتحلية المياه في المملكة العربية السعودية وخارجها، في فعاليات “المنتدى السعودي للاستثمار في الطاقة المتجددة 2017″، والذي نظمته وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية تحت رعاية معالي الوزير المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، وانطلقت فعالياته بالعاصمة الرياض صباح اليوم ويستمر حتى 18 أبريل الجاري. 

اقرأ أيضا

وتأتي مشاركة “أكوا باور” في المنتدى والمعرض المصاحب له بهدف استعراض محفظة مشاريعها في مجال الطاقة المتجددة التي تضم 13 مشروعاً، ما بين مشاريع عاملة وأخرى مازالت قيد التطوير والإنشاء والتنفيذ، في خمس دول حول العالم، وبتكلفة استثمارية تصل إلى 18,329 مليون ريال سعودي.

وقال محمد بن عبدالله أبونيان، رئيس مجلس إدارة “أكوا باور”، “نعتز بمشاركتنا في هذا المنتدى الهام الذي يؤكد عزم المملكة على المضي قدماً في تنفيذ برنامجها الطموح للاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة، كأحد الأهداف الاستراتيجية للرؤية السعودية 2030، فضلاً عن تحول مصادر الطاقة المتجددة إلى مكون رئيسي في خطط وبرامج تنويع مصادر الطاقة في المملكة”.

وأكد أبونيان على جاهزية شركة “أكوا باور” للقيام بدور محوري في تنفيذ البرنامج الوطني للطاقة المتجددة الذي أطلقته وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لتحقيق أهداف برنامج التحول الوطني بإنتاج 9.5 جيجاواط من الطاقة النظيفة بحلول العام 2023 في المملكة، مستندين في ذلك إلى سجل الانجازات الحافل الذي حققته الشركة في قطاع الطاقة المتجددة من خلال مشاريعها العالمية التي تغطي خمس دول في ثلاث قارات.

وأشار أبونيان إلى أن “أكوا باور” تسعى لتوظيف امكاناتها وقدراتها كي تكون ركيزةً أساسيةً في تنفيذ الرؤية السعودية، وذلك من خلال التركيز على سلسلة الإنتاج والمحتوى المحلي من كوادر بشرية وجلب أحدث التقنيات لتلبية احتياجات المملكة، وصولاً إلى تصديرها للخارج.

وحل بادي بادماناثان، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “أكوا باور”، كأحد المتحدثين الرئيسيين في المنتدى من خلال حلقة النقاش التي أقيمت تحت عنوان “تحفيز سلسلة القيمة: بناء صناعة جديدة للطاقة المتجددة في المملكة لتوفير الطاقة المتجددة والوظائف والخبرات”، وشارك فيها كبار المسؤولين التنفيذيين لعدد من المؤسسات والشركات العاملة في قطاع الطاقة المتجددة من داخل المملكة وخارجها. 

ويوفر المنتدى الذي يعقد على مدار يومين منصة هامة تجمع صنّاع القرار والمطورين والمستثمرين والأكاديميين المحليين والعالمين المهتمين بقطاع الطاقة المتجددة، كما يُظهر مدى التزام المملكة بتنفيذ استراتيجية تنويع مصادر الطاقة، وتحفيزها للقطاع الخاص على الاستثمار في هذا القطاع الواعد لتحقيق أقصى الفوائد  على المديين القريب والبعيد.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد