الأربعاء, 12 مايو 2021

ارتفاع أرباح “المراعي” إلى 328.3مليون خلال الربع الاول بنسبة 13.7%

ارتفع صافي الربح لشركة المراعي خلال الربع الاول إلى 328.3 مليون ريال مقابل 288.7 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة 13.7%.
جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن  النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية في 31-03-2017 (ثلاثة اشهر).
وبلغ اجمالي الربح 1.177مليون ريال خلال الربع الحالي ومقابل 1.127مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بنمو 4.4%.
أما اجمالي الربح التشغيلي فبلغ 421.1 ريال خلال الربع الحالي مقابل 372مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بارتفاع 13.2.
وبلغت ربحية السهم بالريال خلال الربع الحالي 0.39ريال مقابل 0.34ريال خلال الربع الماثل من العام السابق.

اقرأ أيضا

ويرجع سبب الارتفاع في صافي دخل الفترة العائد لمساهمي الشركة خلال الربع الأول 2017م مقارنة بالربع المماثل من عام 2016م، بنسبة 13.7% بشكل جوهري إلى:

– انخفاض تكلفة المبيعات، على الرغم من ارتفاع تكاليف البرسيم، نتيجة لتحسين إدارة التكاليف وانخفاض تكاليف المدخلات ورفع كفأءة التشغيل، مما أدى إلى زيادة إجمالي الربح بنسبة 4.4٪.

– انخفضت مصاريف البيع والتوزيع والمصاريف العمومية والإدارية بمبلغ 28.5 مليون ريال مقارنة بالربع المقابل من العام السابق مدفوعةً برقابة التكاليف ورفع الكفاءة التشغيلية.

– ارتفعات المصروفات الأخرى بمبلغ 29.3 مليون ريال سعودي مقارنة بالربع المقابل من العام السابق نتيجة تراجع أسعار بيع العجول.

– تم تحقيق مكاسب من التغير بأسعار صرف العملات بمبلغ 13.8 مليون ريال في الربع الأول من هذا العام، مما حد من أثر ارتفاع تكلفة التمويل بمبلغ 27.2 مليون ريال.

– ارتفع صافي دخل الفترة العائد لمساهمي الشركة بنسبة 13.7% على الرغم من الارتفاع المحدود في إيردات الربع الأول من عام 2017م.

وقد أتت النتائج الربعية المقارنة لقطاعات التشغيل الرئيسية التي أدت إلى ارتفاع صافي دخل الفترة العائد لمساهمي الشركة بنسبة 13.7٪ للربع كما يلي:

– قطاع الألبان انخفض صافي ربحه العائد لمساهمي الشركة بنسبة 11.1٪ وذلك نتيجة لإنعكاس ظروف السوق وارتفاع تكلفة البرسيم وانخفاض قيمة الجنيه المصري وانخفاض قيمة بيع العجول.

– قطاع المخابز ارتفع صافي ربحه العائد لمساهمي الشركة بنسبة 19.6%، ويعزى هذا الارتفاع بشكل جوهري إلى الاستمرار في تحسين تكلفة الإنتاج.

– أما قطاع الدواجن فقد انخفضت خسائره العائدة لمساهمي الشركة بنسبة 72.1% حيث وصلت إلى 29.1 مليون ريال لتمثل 8.2% من إيراداته مقارنة بخسائر قدرها 104.3 مليون ريال وبنسبة 32.5% من إيراداته بالربع المقابل، وذلك راجع إلى رفع كفأءة التشغيل بالتزامن مع ارتفاع الإيرادات وانخفاض معدل الوفيات.

ويعود سبب الانخفاض في صافي دخل الفترة العائد لمساهمي الشركة خلال الربع الأول مقارنة بالربع الرابع 2016م (السابق)، بنسبة 39.7% بشكل جوهري إلى:

– تراجع إيرادات الربع بنسبة 3.6% نتيجة طبيعة الطلب الموسمي الذي يتحسن خلال الربع الثاني والثالث من كل عام مقارنة بالربع الأول والرابع من العام.

كما لفتت الإنتباه إلى وجوب مراعاة أن النتائج الفصلية ليست مؤشرًا دقيقًا على نتائج كامل العام خاصة عند مقارنة نتائج الربع بالربع السابق له نظرًا لاختلاف موسمية الطلب والمزيج البيعي.

وقالت الشركة أنه تم تعديل وإعادة إصدار وعرض وتبويب وتصنيف بنود وعناصر وإيضاحات القوائم المالية الأولية الموجزة الموحدة لفترة المقارنة بما يتوافق مع السياسات المحاسبية المطبقة في إصدار وعرض وتبويب وتصنيف بنود وعناصر وإيضاحات القوائم المالية الأولية الموجزة الموحدة للفترة الحالية التي تم إعدادها وفقًا لمعايير التقارير المالية الدولية المعتمدة في المملكة العربية السعودية والإصدارات والمعايير الأخرى المعتمدة من الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين. ولمعرفة المزيد عن ذلك، يمكن الرجوع للإيضاح رقم 21 (أثر تطبيق المعايير الدولية للتقارير المالية) في الملاحظات المرفقة بالقوائم المالية الأولية الموجزة الموحدة للفترة المنتهية في 31 مارس 2017م.

ملخص نتائج الربع الأول 2017م وقائمة الأرباح والخسائر الأولية الموجزة الموحدة للفترة المنتهية في 31 مارس 2017م (ثلاث أشهر):

– بلغت إيرادات الربع الأول 3,383.5 مليون ريال، مقابل 3,373.8 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق، وذلك بارتفاع قدره 0.3%.

– بلغ اجمالي الدخل الشامل للربع العائد لمساهمي الشركة خلال الربع الأول 426.0 مليون ريال، مقابل 251.5 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق، وذلك بارتفاع قدره 69.4%. ومقابل 282.3 مليون ريال للربع السابق، وذلك بارتفاع قدره 50.9%.

– فيما يخص التوزيع الجغرافي للإيرادات، فقد ارتفعت خلال الربع الأول في المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربية بنسبة 4.7% و 2.1% على التوالي، بينما انخفضت في الدول الأخرى بنسبة 33.8% حيث يعزى هذا الانخفاض بشكل جوهري إلى أثر انخفاض سعر صرف الجنية المصري وتراجع الصادرات إلى البلدان الأخرى خاصة العراق وليبيا.

– بلغ الربح قبل مصاريف التمويل والإستهلاك والزكاة والضرائب (EBITDA) خلال الربع الأول 733.6 مليون ريال مقابل 658.8 مليون ريال في الربع المماثل من العام السابق، وذلك بارتفاع قدره 11.4%، كما أنه يمثل 21.7% من إيرادات الربع مقابل 19.5% بالربع المماثل من العام السابق. 

– نسبة إجمالي الربح ودخل العمليات وصافي دخل الفترة العائد لمساهمي الشركة، تمثل 34.8% و 12.4% و 9.7% من إيرادات الربع الأول مقارنة بـ 33.4% و 11.0% و 8.6% من إيرادات الربع المقابل من العام السابق على التوالي.

ملخص قائمة التدفقات النقدية الأولية الموجزة الموحدة للفترة المنتهية في 31 مارس 2016م (ثلاث أشهر):

– بلغت التدفقات النقدية الناتجة من الأنشطة التشغيلية 670.5 مليون ريال مقابل 414.8 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق، وذلك بارتفاع قدره 61.6%. كما تمثل التدفقات النقدية الناتجة من الأنشطة التشغيلية 19.8% من إيرادات الفترة مقابل 12.3% من إيرادات الفترة المماثلة من العام السابق.

– بلغت التدفقات النقدية المستخدمة في الأنشطة الاستثمارية 960.5 مليون ريال، والتي تمت وفقاً للخطط الاستراتيجية للشركة، حيث تم استخدامها بشكل جوهري في توسيع القدرات الإنتاجية والتوزيعية في المزارع ومرافق الإنتاج والتصنيع والإنتشار الجغرافي. كما أنها تمثل 28.4% من إيرادات الفترة مقابل 42.7% من إيرادات الفترة المماثلة من العام السابق.

– بلغت صافي التدفقات النقدية الناتجة خلال الفترة بعد أثر ترجمة العملات الأجنبية 56.0 مليون ريال، ليصل بذلك رصيد النقد وما في حكمه كما في 31 مارس 2017م إلى 620.0 مليون ريال.

ملخص قائمة المركز المالي الأولية الموجزة الموحدة كما في 31 مارس 2017م:

– بلغ إجمالي الموجودات 29,732.8 مليون ريال مقابل 27,951.0 مليون ريال كما في 31 مارس 2016م وذلك بارتفاع قدره 6.4%.

– بلغ صافي رأس المال العامل 896.3 مليون ريال مقابل 1,768.5 مليون ريال كما في 31 مارس 2016م وذلك بانخفاض قدره 49.3%.

– بلغ إجمالي المطلوبات 16,608.3 مليون ريال مقابل 15,220.1 مليون ريال كما في 31 مارس 2016م وذلك بارتفاع قدره 9.1%.

– بلغ صافي الدين 11,315.7 مليون ريال مقابل 10,488.0 مليون ريال كما في 31 مارس 2016م وذلك بارتفاع قدره 7.9%، ويمثل صافي الدين حالياً 86.2% من إجمالي حقوق الملكية مقابل 82.4% كما في 31 مارس 2016م.

– بلغت حقوق الملكية العائدة لمساهمي الشركة ( بعد استبعاد حقوق الأقلية ) كما بنهاية 31 مارس 2017م 11,005.7 مليون ريال، مقابل 10,511.8 مليون ريال كما في نهاية 31 مارس 2016م، وذلك بارتفاع قدره 4.7%. لتبلغ قيمة السهم الدفترية 13.76 ريال.

بشكل عام، ووفقاً لاستمرار ظروف السوق الصعبة مُنذُ العام الماضي وحتى الربع الأول من عام 2017م، ووفقاً لما شهده هذا الربع من تحديات متمثله بانخفاض قيمة الجنيه المصري وانخفاض الصادرات للدول الأخرى مع تقلب رغبات المستهلكين، والتي أثرت مجتمعة على إيرادات الربع الأول في قطاع الألبان والعصائر على وجه التحديد. وعلى الرغم من ذلك، فقد تم الاستمرار بالتركيز على مراقبة التكاليف ورفع الكفاءة التشغيلية، مما أدى إلى نمو إجمالي الربح وصافي دخل الفترة العائد لمساهمي الشركة، كما أدى ذلك أيضا إلى التحسن في التدفقات النقدية الحرة بنحو 0.7 مليار ريال للربع مقارنة بالربع المقابل من العام السابق. وستواصل الشركة التركيز على مراقبة التكاليف وتعزيز توليد تدفقاتها النقدية ورفع كفاءتها الكلية، بالإضافة الى استمرار التركيز على أهدافها الاستراتيجية الساعية لمواصلة تحقيق النمو المتوازن بمشيئة الله .

وتجدر الإشارة إلى أنه تم احتساب ربحية السهم المخفضة بقسمة صافي دخل الفترة العائد لمساهمي الشركة على عدد الأسهم المصدرة كما في 31 مارس 2017م والبالغة 800 مليون سهم – أخذًا في الاعتبار زيادة رأس مال الشركة من 6,000 مليون ريال وبعدد 600 مليون سهم مُصدر وأثر ذلك على ربحية السهم المخفضة بفترة المقارنة-، بعد استبعاد عوائد الصكوك الدائمة. علماً بأن ربحية السهم من صافي دخل الفترة العائد لمساهمي الشركة قبل التخفيض وعلى أساس 800 مليون سهم مُصدر تبلغ 0.41 ريال و 0.36 ريال بنهاية مارس لعامي 2017م و 2016م على التوالي.

ولفتت الشركة إنتباه المساهمين إلى أن القوائم المالية الأولية الموجزة الموحدة للربع الأول المنتهي 31 مارس 2017م ستكون متاحة على تطبيق علاقات المستثمرين لشركة المراعي للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، ومن خلال موقع الشركة الإلكتروني على الرابط التالي، بعد إرسالها إلى الجهات المختصة هذا اليوم، والله الموفق

https://www.almarai.com/investors/financial-information

و

حققت المراعي ارتفاعاً في إيراداتها للربع الأول من عام 2017، حيث ارتفعت صافي الإيرادات بنسبة 4.7٪ في المملكة العربية السعودية و 2.1٪ في دول مجلس التعاون الخليجي مقارنة بالربع المقابل من العام السابق، مما يدل على مرونة الأعمال في المراعي على الرغم من استمرار البيئة الإقتصادية الصعبة. ومن جهة أخرى، انخفضت صافي إيرادات التصدير في الدول الأخرى بنسبة 33.8٪ مقارنة بالعام السابق، ويرجع ذلك إلى انخفاض قيمة الجنية المصري والوضع الأمني في العراق. وبالمجمل، ارتفعت إيرادات المجموعة بنسبة 0.3٪.

كان أداء المراعي الربعي قوياً، فقد ارتفع صافي الدخل بنسبة 13.7٪ مقارنة بالربع المقابل من العام السابق. حيث كان للأداء القوي للقطاعات الرئيسية المتمثلة في الألبان والعصائر والأغذية والمخابز في دول مجلس التعاون الخليجي والانخفاض في خسائر قطاع الدواجن مساهمة في تحقيق هذه النتائج القوية. كما أن الأثار الإيجابية لأسعار مدخلات الإنتاج، ومبادرات رقابة التكاليف، وبرامج رفع وتعزيز الكفاءة التشغيلية التي أطلقت العام الماضي، دورًا محوريًا بالمساعدة في تحسن الأرباح التشغيلية وارتفاعها 140 نقطة أساس.

وقد حقق التدفق النقدي الحر، الذي وصل إلى مستوى سلبي قدره 290 مليون ريال خلال الربع الأول من العام الحالي، تحسناً بمبلغ 736 مليون ريال مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق، وذلك بفضل ارتفاع التدفقات النقدية الناتجة من الأنشطة التشغيلية بمبلغ 255.6 مليون ريال، إضافة الى خفض حجم الاستثمارات الرأسمالية بمبلغ 480 مليون ريال سعودي .

وستواصل المراعي التركيز على إدارة التكاليف دون المساس بجودة منتجاتها. وعلاوة على ذلك، فإنها ستواصل تجديد محفظة منتجاتها لتقديم أفضل خيار وقيمة لمستهلكيها.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد