الأحد, 9 مايو 2021

“مال” ترصد أين سيكون الكيان المصرفي الجديد في حال اندماج “ساب” و”الأول” 

بعد أن أعلن اليوم عن بدء مناقشات مبدئية لدراسة اندماج البنك السعودي البريطاني (ساب) والبنك الأول بناء على قرار مجلس ادارتي المؤسستين، “مال” ترصد اين سيكون وضع الكيان الجديد في الجهاز المصرفي السعودي بناء على نتائج الربع الاول من العام الحالي.

اقرأ أيضا

توضح نتائج الرصد أن اندماج البنكين سيولد ثاني أكبر كيان مصرفي في السوق السعودية من حيث رأس المال بإجمالي قيمة تقدر بنحو 26.4 مليار ريال وذلك بعد بنك الرياض الذي يبلغ رأس ماله 30 مليار ريال.

وسوف يمثل الكيان الجديد ثالث أكبر محفظة للقروض والسلف (التمويل والاستثمار) بقيمة 189.97 مليار ريال بعد كل من الاهلى التجاري (254.2 مليار ريال) والراجحي (229.42 مليار ريال).

كما سيؤدي الاندماج إلى ميلاد ثالث أكبر كيان مصرفي من حيث الموجودات بقيمة تقدر بنحو 285.63 مليار ريال وذلك بعد كل من الاهلى التجاري (448.72 مليار ريال) والراجحي بقيمة (337.23 مليار ريال).

أما من حيث حجم الاستثمارات فسوف يحتل الكيان الجديد المركز الثالث في السوق بقيمة استثمارات 39.55 مليار ريال بعد كل من الاهلى التجاري (107,98 مليار ريال) و مجموعة سامبا (54,27 مليار ريال) و بنك الرياض (43.42 مليار ريال).

ويأتي الكيان الجديد كثالث أكبر كيان مصرفي من حيث ودائع العملاء بقيمة 221.87 مليار ريال بعد كل من الاهلى التجاري (313.65 مليار ريال) والراجحي (271.29 مليار ريال).

تأسس بنك ساب كشركة مساهمة في عام 1978 م وبدأ نشاطه الفعلي في 21 يناير 1978م عندما تولى إدارة أنشطة وخدمات البنك البريطاني للشرق الأوسط في المملكة العربية السعودية، ويعتبر ساب من الشركات المصرفية والاستثمارية الكبرى المساهمة، حيث بدأ البنك برأس مال يبلغ 100 مليون ريال سعودي ثم تضاعف رأس المال خلال السنوات التي تلت ذلك ليصل حالياً إلى 15 مليار ريال سعودي موزعه على 1.5 مليار سهم بقيمة إسمية 10 ريالات للسهم الواحد، والذي جرى إقراره في إجتماع الجمعية العامة غير العادية التي عقدت بتاريخ 11 مارس 2015م. 

أما البنك الأول والذي يعتبر أول البنوك العاملة في المملكة العربية السعودية في عام 1926م حيث كان يعرف أصلاً بإسم الشركة التجارية الهولندية ، وكان يعمل من خلال مكتب واحد له في مدينة جدة . وكان نشاطه الرئيسي هو تقديم الخدمات المالية للحجاج القادمين من إندونيسيا. وكونه البنك الوحيد العامل في المملكة آنذاك ، فقد قام بدور البنك المركزي حيث كان يحتفظ لديه باحتياطي المملكة من الذهب وتمت عن طريقة العمليات الأولى العائدة من النفط بتفويض من حكومة المملكة ويبلغ رأس مال البنك نحو 11.4 مليار ريال موزعة على نحو 1.14 مليار سهم بقيمة اسمية 10 ريال للسهم.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد