الجمعة, 7 مايو 2021

إنه زمن الاندماجات

بعد الاعلان لكل من البنك الاول وبنك ساب على نيتهما لبدء مناقشات لدراسة اندماجهما بناءا على قرار من مجلس ادارة البنكين ، وذلك بعد التنسيق  مع مؤسسة النقد العربي السعودي فيما يخص متطلبات الاندماج .كان هذا الاعلان هو اول اعلان اندماج مصرفي في المملكة العربي السعودية بعد عقدين من الزمن بعد اندماج بنك القاهرة السعودي بالبنك السعودي التجاري المتحد في العام 1997م ، والذي استحوذ عليه البنك السعودي الامريكي في العام 1999م .

اقرأ أيضا

البنك السعودي الهولندي او بعد تغيير هويته مؤخرا اصبح البنك الاول ، وهو فعلا اول البنوك العاملة في المملكة العربية السعودية حيث بدأ نشاطه في العام 1926 م حيث كان يعرف باسم الشركة التجارية الهولندية ، وكان يعمل من خلال مكتب واحد في مدينة جدة ، وكان نشاطه الرئيسي تقديم الخدمات المالية للحجاج القادمين من اندونيسيا . وحيث انه البنك الوحيد العامل في المملكة العربية السعودية آنذاك فقد قام بدور البنك المركزي حيث كان يحتفظ بإحتياطي المملكة من الذهب .
وفي العام 1954م توسعت الشركة التجارية الهولندية في اعمالة وذلك بإنشاء فرع لها في الخبر والدمام . وفي العام 1969م كان بنك هولندا العام اول البنوك الاجنبية التي حولت النسبة العظمى من حقوق ملكيتها الى ملكية سعودية تماشيا مع مبادرات مؤسسة النقد العربي السعودي . وتم في العام 1977م تأسيسي البنك السعودي الهولندي برأس مال 35 مليون ريال . واستمر البنك بالتوسع الى ان بلغ رأس ماله في الوقت الحالي 11.4 مليار ريال .
اما بنك ساب فقد تأسس في العام 1978م حيث بدأ برأس مال 100 مليون ريال ليصل الى 15 مليار ريال حاليا .

وبنك ساب يتفوق ماليا على البنك الاول حيث سجل ساب صافي ربح خلال العام 2016م مبلغ 3.8 مليار ريال وهو ما يمثل 10% من صافي الارباح المجمعة للبنوك السعودية والتي بلغت 41,346 مليار ريال ، فيما بلغ صافي الدخل للبنك الاول 1.06 مليار ريال وهو ما يمثل 3% من صافي الارباح المجمعة للبنوك السعودية .
واستحوذ بنك ساب على 9% من اجمالي ودائع البنوك السعودية التي بلغت 1,675 مليار ريال ، فيما بلغت نسبة الودائع لدى البنك الاول 5% من اجمالي ودائع البنوك السعودية وذلك خلال الفترة المنتهية لعام 2016 م .

ان الاندماج سيشكل هيكلا جديدا وكبيرا خصوصا لشركة العليان السعودية الاستثمارية المحدودة والتي تمتلك 16.95% من بنك ساب و 21.73% من البنك الاول ، الا ان الامر السلبي لذلك ما ينتج عن هذا الاندماج من تسريح لبعض الموظفين. ويبدو ان الفترة القادمة هي زمن الاندماجات والاستحواذات بين البنوك والشركات والمؤسسات .
 

*  ماجستير إدارة مالية وتسويق

  ​  [email protected]

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد