الثلاثاء, 18 مايو 2021

“الإسكان”:  206.9 مليار إجمالي التمويل العقاري من المصارف في عام 2016 بزيادة 10.9%

كشف هيثم السدحان؛ المستشار الاقتصادي في وزارة الإسكان، إنه وفقا لتحليل الوزارة، فتبلغ التكلفة الاستثمارية لتوليد الوظيفة الواحدة المناسبة والمستدامة في عام 2016 بالأسعار الجارية نحو 840 ألف ريال، وبالأسعار الثابتة نحو 805 آلاف ريال، ما يعني أن بناء وحدة سكنية مستقلة متوسطة لأسرة واحدة يوفر من اثنين إلى 2.5 وظيفة مباشرة وغير مباشرة.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ”الاقتصادية” أوضح السدحان، أنه بمقارنة واقع العقار والإسكان بالمملكة وتأثيرهما على الاقتصاد الوطني فيما يتطلب التوظيف مقارنةً بالدول الأخرى، يُمكن ملاحظة أن معدل توليد الوظائف يعد جيدا ويتفوق على نظيره في بعض التجارب الأخرى، وهو يتماشى بل ويتخطى متوسط المعدلات المناظرة في التجارب الدولية بشكل عام كما ورد سابقا.

وبين السدحان أنه وفقا لأحدث بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي، فإن إجمالي قيمة التمويل العقاري لعام 2016 (بدون صندوق التنمية العقارية) قد بلغ نحو 221.9 مليار ريال، حيث تسهم بنحو 15.8 في المائة من إجمالي الائتمان المحلي، و12.4 في المائة من الناتج المحلي غير النفطي.

وأشار إلى أن مساهمة المصارف التجارية تبلغ نحو 93.2 في المائة من إجمالي التمويل العقاري والباقي من شركات التمويل، إذ يبلغ إجمالي التمويل العقاري من المصارف التجارية نحو 206.9 مليار ريال في عام 2016 وبنسبة نمو قدره نحو 10.9 في المائة عن عام 2015.
فيما يصل التمويل العقاري المقدم من شركات التمويل إلى نحو 15 مليار ريال في عام 2016، بارتفاع بلغت نسبته نحو 7.9 في المائة عن عام 2015.

يأتي ذلك في وقت تتنافس فيه أربع شركات عالمية على تنفيذ مشروع “إسكان الرياض” الكائن شمال غرب مطار الملك خالد الدولي، لبناء الوحدات السكنية للمستفيدين ممن صدرت لهم الموافقة من الوزارة، وذلك ضمن شراكة الوزارة مع المطورين لدعم العرض وتمكين الطلب.

يشار إلى أن جنسيات الشركات العالمية التي تعمل على تنفيذ مشاريعها الإسكانية على أرض الوزارة، أمريكية، وبريطانية، وكويتية، وبحرينية – بحسب تصريحات سابقة لأحد مسؤولي مشاريع الوزارة.

واستحدثت برامج وزارة الإسكان في سبيل تحفيز القطاع الخاص بإنتاج الوحدات السكنية في النطاق السعري المناسب للمستفيدين، إذ إن 70 في المائة من المواطنين قوتهم الشرائية للوحدات السكنية تراوح ما بين 250 و750 ألف ريال.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد