الأحد, 9 مايو 2021

استقرار أرباح مجموعة لويدز المصرفية في الربع الأول وتخالف التوقعات

أظهرت نتائج أعمال مجموعة لويدز المصرفية يوم الخميس استقرار أرباحها في الربع الأول من العام، لتخالف توقعات المحللين بتراجع أداء أكبر بنك للرهن العقاري في بريطانيا عقب التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء يونيو حزيران.

اقرأ أيضا

وقالت لويدز إن الربح الأساسي قبل الضرائب بلغ 2.1 مليار جنيه استرليني (2.70 مليار دولار)، وذلك في آخر تقرير للبنك على الأرجح قبل أن يعود إلى الملكية الخاصة الكاملة بعد تلقيه إنقاذا حكوميا إبان الأزمة المالية في 2008.

ويماثل مستوي الأرباح تلك المحققة في نفس الفترة قبل عام ويفوق متوسط التوقعات البالغ 1.9 مليار جنيه استرليني وفقا لمحللين استطلعت رويترز آراءهم.

وقال أنتونيو هورتا أوسوريو الرئيس التنفيذي للمجموعة في بيان “هذه النتائج مازالت تظهر قوة نموذج أعمالنا الذي يركز على العملاء ويتسم بالبساطة وانخفاض المخاطر.”

وسجلت لويدز زيادة في صافي هامش الفائدة إلى 2.8 في المئة من 2.74 في المئة قبل عام وقالت إنها تتوقع استقراه عند المستوى الجديد هذا العام لتخالف مجددا توقعات بانخفاض المعيار الرئيسي للربحية بفعل الضبابية الاقتصادية.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد