الإثنين, 26 يوليو 2021

29.2 مليار فائض الميزان التجاري للمملكة في فبراير .. وامريكا الشريك التجاري الاول 

اقرأ أيضا

 

كشفت بيانات الهيئة العامة للاحصاء عن تحقيق الميزان التجاري للمملكة خلال شهر فبراير الماضي فائضاً يقدر بنحو 29.2 مليار ريال وذلك مقابل عجز بلغ 403 مليون ريال في الشهر المماثل من العام الماضي وذلك على خلفية الارتفاع الملحوظ لقيمة الصادرات السعودية بدعم من ارتفاع أسعار النفط، إضافة إلى انخفاض قيمة الواردات. كما كشفت البيانات عن تقدم الولايات المتحدة الامريكية للمركز الأول كاكبر شريك تجاري للمملكة خلال شهر فبراير الماضي بعد أن كانت ثالثا بعد كل من الصين واليابان خلال شهر يناير السابق.

وأوضحت بيانات نشرة الميزان التجاري الصادرة عن الهيئة أن قيمة الصادرات السعودية سجلت نحو 65.79 مليار ريال خلال شهر فبراير2017م مقابل نحو 44.16 مليار ريال في فبراير2016م أي بارتفاع يبلغ 21.63 مليار ريال وبنسبة زيادة تقدر بنحو 49%.

في المقابل سجلت الواردات نحو 66.6 مليار ريال في فبراير الماضي مقابل 44.56 مليار ريال في فبراير 2016م أي بانخفاض يقدر بنحو 7.96 مليار ريال بنسبة انخفاض 18%.

ونتيجة للارتفاع الملحوظ لإجمالي الصادرات بنسبة 49% في مقابل انخفاض الوردات بنسبة 18% فقد تحول العجز في الميزان التجاري خلال شهر فبراير الماضي إلى فائض يقدر بنحو 29.2 مليار ريال بعد أن كان عجزا بقيمة 403 مليون ريال.

وعلى الرغم من انخفاض قيمة الصادرات السعودية في فبراير الماضي مقارنة بالشهر السابق (يناير2017م) والذي سجلت فيه نحو 69 مليار ريال، إلا أن الفائض في الميزان التجاري جاء أكبر في فبراير2017م نتيجة للانخفاض القوي للواردات والذي فاق انخفاض الصادرات حيث انخفضت الواردات من نحو 43.3 مليار ريال في يناير2017م إلى نحو 36.6 مليار ريال في فبراير2017م.

أما اتجاهات التجارة مع أهم 10 دول شريكة للصادرات والواردات خلال شهر فبراير2017م استقبلت في مجموعها 71.1% من الصادرات السعودية تقدمتها اليابان بقيمة صادرات سعودية تقدر بنحو 8.4 مليار ريال، وحلت الولايات المتحدة الامريكية ثانيا بقيمة 7.5 مليار ريال ثم الصين بقيمة 7.4 مليار ريال، وحلت كوريا الجنوبية رابعا بقيمة 6.5 مليار ريال، تليها الهند بقيمة 5.7 مليار ريال، ثم الامارات العربية المتحدة بقيمة 3.4 مليار ريال، تليها سنعافورا 2.9 مليار ريال، ثم البحرين 1.87 مليار ريال.

وفيما يتعلق بأهم 10 الدول الموردة للسوق السعودية، والتي تمثل وارداتها في مجموعها 64.7% من إجمالي الواردات السعودية خلال فبرابر الماضي تقدمتها الولايات المتحدة الامريكية بقيمة واردات تقدر بنحو 6 مليار ريال، وجاءت الصين في المركز الثاني بقيمة واردات 5.4 مليار ريال، ثم المانيا بقيمة واردات 2.5 مليار ريال، ثم الامارات العربية المتحدة بقيمة واردات 2.3 مليار ريال.

وكشفت البيانات عن تقدم الولايات المتحدة الامريكية للمركز الاول من حيث حجم التجارة بإجمالي قيمة 13.57 مليار ريال خلال شهر فبراير الماضي، فيما جاءت الصين في المركز الثاني بقيمة تجارة تقدر بنحو 12.8 مليار ريال وحلت اليابان في المركز الثالث بقيمة تجارة تقدر بنحو 9.73  مليار ريال.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد